رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

إسرائيل خطر يؤرق المنطقة.. ونشطاء: الكيان الصهيوني لا يخضع للقوانين الدولية

أخبار وتقارير

السبت, 13 مارس 2021 14:18
إسرائيل خطر يؤرق المنطقة.. ونشطاء: الكيان الصهيوني لا يخضع للقوانين الدوليةإسرائيل

كتب- حسام أبوالمكارم

تشكل إسرائيل الخطر الأعظم على المنطقة العربية، الذي يمتد من حملات القتل والإبادة ضد الشعوب واحتلال اراضيهم، ليشمل إجرامهم في إلقاء مخلفات النفط في البحار، لتحقيق أهدافها وتنفذ خططاها في الأراضي العربية المنهكة في عاصفة الثورات والاحتجاجات والحروب، التي تشرف عليها إسرائيل لتفتيت البلدان، كي تتمكن من السيطرة عليها.

وقال مغرد يدعي الياس، ‏إن لبنان ليست عاجزة عن تقديم شكوى ضد إسرائيل بسبب التسرب النفطي الذي خالفت المادة ٩ من اتفاقية برشلونة، مشيرا إلى أن إسرائيل خالفت المادة ٨ من الاتفاقية بإلقاء النفايات في البحر بدون معالجة.

وأكد إلياس، أن الكيان الصهيوني لا يخضع للقوانين الدولية، ولا يلتزم بالاتفاقيات والمعاهدات الدولية تجاة المنطقة العربية،

لافتا إلى أن ‏القضية الفلسطينية في جوهرها هي رسالة ‎لبنان بوجهه الحضاري وإلتزاماته المسيحية-الإسلامية، لأن ‎إسرائيل تشكل الخطر الأعظم على لبنان .

‏ونشر حساب يحمل اسم فارس الليل، صور لرئيس تنظيم حزب الله الشيعي في إسرائيل، معلق عليها، حسن نصرالله كان في إسرائيل أثناء حربه عليها، ليحدد للكيان الصهيوني اماكن السنه والمسيحيين والمعارضين له في لبنان، لكي يتم قصفهم وقتلهم من قبل إسرائيل. وتحدث منذر آل الشيخ قائلا:" ‏‎اردوغان يقول أن مناورات السعودية مع صديقتنا اليونان أحزنه ، أولًا أسأل الله أن لايفارقك الحزن ثانيًا الدول

لها كامل الحرية والسيادة على قراراتها لم تسألك السعودية يومًا عن مناورات ‎ تركيا مع ايران أو اسرائيل ولا عن تواجدها في قطر ".

وأوضح الدكتور صالح النعماني، الباحث في الشأن الإسرائيلي وتعاطعاته العربية والإسلامي، أن إسرائيل تلقت صفعة مدوية، بعد زعمت الاسبوع الماضي أن إيران تعمدت إفراغ حمولات نفط قبالة المدن الصهيونية بهدف التلوث، لكن الصحف الأمريكية كشفت بأن إسرائيل هي التي قامت بتفجير ناقلات النفط الإيرانية في حوض المتوسط فلتوثت الشواطئ، موضحا أنه من التقدير بأن إدارة بايدن وراء التسريب بهدف إحراج نتنياهو.

وتابع النشطاء قائلين:"‏اسرائيل تبين لنا مدى ضعف نظام ايران الذي لا يستقوى إلا على الضعفاء،فبعد الإعلان عن إستهداف سفنها التي تحمل نفط وسلاح للنظام السوري وإيران تتكتم ولا تعلن عن الضربات الإسرائيلية لسفنها في أعالي البحار وتكبدها خسائر فادحة ليس في سفنها فقط ولكن على الأرض السورية".


 

أهم الاخبار