رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

أحمد قطان لم أشعر بإرتياح في لقاء الإخوان.. ومرسي: رجل مخه فيه أمور أخري

أخبار وتقارير

الثلاثاء, 02 مارس 2021 13:52
أحمد قطان لم أشعر بإرتياح في لقاء الإخوان.. ومرسي: رجل مخه فيه أمور أخريأحمد قطان وزير الدولة السعودي لشؤون الدول الإفريقية

كتب- حسام أبوالمكارم

حل أحمد قطان وزير الدولة لشؤون الدول الإفريقية وسفير السعودية السابق في مصر، ضيفًا على برنامج في الصورة المذاع على قناة روتانا خليجية، ليكشف تفاصيل لقاءه مع الرئيس المعزول محمد مرسي.

وأكد أحمد قطان أنه لم يشعر بارتياح خلال لقاءه مع الرئيس المعزول محمد مرسي، أنه قابل عدداً من المرشحين لرئاسة مصر أثناء ترشحهم ، وكان محمد مرسي مرشح حزب الحرية والعدالة تقريبًا،وأنه لم يكن مرتاحاً في لقائه بمرسي قائلاً : "رجل مخه فيه أمور أخرى".

موضوعات ذات صلة..

أحمد قطان:علاقة السعودية بمصر لا تقبل مساومة

أحمد قطان: مصر تحظى بمكانة خاصة في وجدان خادم الحرمين الشريفين

وكشف قطان أنه تحدث مع الرئيس المعزول محمد مرسي  في أمور كثيرة، من ضمنها ما قاله له مرسي أنه سمع تصريحات للأمير نايف بن عبدالعزيز ضد الإخوان، وإحنا اجتمعنا

مع القيادات وقررنا عدم الرد على التصريحات"،  فقال له قطان :" والله أحسن شيء إنكم لم تردوا لأنكم كنتم ستسمعوا أشد من اللي سمعتوه".

وكشف أحمد قطان، أن الفائز الحقيقي بأول انتخابات رئاسة بمصر بعد الثورة كان الفريق أحمد شفيق وليس محمد مرسي إلا أن تدخل السفيرة الأمريكية آن ذاك كان له دور كبير في تغيير النتيجة وأعلن مرسي رئيساً للجمهورية حينها

وأضاف قطان أنه قابل مرسي بعد فوزه وقال له أن المملكة خصصت لمصر 4 مليار دولار ومازال عندي 2 مليار و 900 مليون لم تستخدم ، وأوضح أن فترته رئاسته السنة قد انتهت ولم يقتربوا من هذا المبلغ على الإطلاق .

وتابع قحطان، أنا رفعت في تقريري -بعد إعلان مرسي رئيساً- : الحمد لله أنه محمد مرسي هو اللي فاز لأن مصر كانت ستحترق، لأن الإخوان المسلمين سيطروا على الشارع المصري وعلى كل كبيرة وصغيرة وركبوا الموجة بالإضافة إلى أنه ستنفضح أعمالهم خلال هذه السنة، وكانت توقعاتي أن هؤلاء لن يحكموا مصر.

اقرأ أيضًا.. أحمد قطان بعد لقاء عبد الله حمدوك: السعودية تقف بقوة مع الأمن المائي للدول العربية

وأضاف،  الدليل على ذلك كان هناك اجتماع بين الأمير سعود الفيصل بالرياض وحضره عادل الجبير سفير المملكة لدى واشنطن وأنا والدكتور نزار مدني وكانت الموجودة هيلاري كلينتون -وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة- وبدأ الأمير سعود حديث طويل وبعدها طلب مني أن أعطيها فكري عن توقعاتي لما سيحدث في مصر من الإخوان المسلمين".

وأشار قطان إلى أنه ذكر لـ"كلينتون" أن القوات المسلحة المصرية لن تسمح للإخوان المسلمين بأن يحكموا مصر، وهذا ما حدث بالفعل، وأكد أنه قبل ذلك تم إبلاغه رسمياً بأن شفيق كان الفائز وليس مرسي لكنه رفض التصريح بأي جهة رسمية.

أهم الاخبار