رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

بعد قرار الأمم المتحدة

خبراء يشيدون باعتماد منتدى شباب العالم كمنصة دولية

أخبار وتقارير

الخميس, 18 فبراير 2021 17:03
خبراء يشيدون باعتماد منتدى شباب العالم كمنصة دولية

كتب: ميادة الشامي وإسلام حسوب

قامت بعثة مصر الدائمة لدى الأمم المتحدة بنيويورك، بتضمين القرار الصادر عن الدورة الـ59 للجنة الدعم لإسهامات منتدى شباب العالم الذي أطلقته مصر في تناول قضايا الشباب على المستويين الإقليمي والدولي، وذلك في إطار أعمال لجنة التنمية الاجتماعية التابعة للمجلس الاقتصادي والاجتماعي، 

 

إقرأ أيضًا... الأمم المتحدة تعتمد إسهامات منتدى شباب العالم كمنصة دولية لقضايا الشباب

 

وأشاد خبراء في تصريحات خاصة لـ "بوابة الوفد" بقرار الأمم المتحدة باعتماد منتدى شباب العالم كمنصة دولية، مؤكدين أن القرار يدل على قوة ومكانة مصر ومكانتها التاريخية على مستوى دول العالم.

 

الأمم المتحدة

 

وفي ذات السياق، قال السفير علي الحفني، مساعد وزير الخارجية الاسبق، إن قرار الامم المتحدة بشأن اعتماد اسهامات منتدى شباب العالم كمنصة دولية لقضايا الشباب يبرز مصداقية مؤتمرات الشباب التي جاءت بمبادرة مصرية وجديتها وجدواها خاصة مع ما حدث من تفاعل شباب العالم مع هذه المبادرة وما ساهمت فيه من إنشاء منصات وشبكات تواصل على الانترنت مع هؤلاء الشباب.

 

 

وأضاف الحفني، أن قرار الامم المتحدة يعكس اهتمامها بمؤتمرات الشباب في مصر وما اظهرته من نتائج إيجابية، مشيرًا إلى أن مصر بعثت برسائل  من خلال هذه المؤتمرات إلى دول وحكومات  العالم والمنظمات الدولية والخاصة بأهمية إعلاء قضية الشباب وما يواجهونه من تحديات وما يطرحونه من تصورات ومقترحات للتغلب عليها، مشيرًا إلى أن تكريم أهم المبدعين والمبتكرين محليًا وعالميًا لاقت تقديرا كبيرا

في اروقة حكومات العالم والمنظمات الدولية.

 

مؤتمرات الشباب

 

وأفاد مساعد وزير الخارجية الاسبق، أن ما اكتسبته مؤتمرات الشباب التي تنظمها مصر من اهتمام عالمي وخاصة على مستوى العالم وهو ما حمل تقديرًا للجهد المصري المبذول في هذا الاطار سواء فيما يتعلق بتجربتنا الوطنية في تنظيم مؤتمرات الشباب على المستوى المحلي وهو ما يعكس اولوية هذه الفئة من المواطنين على اجندة الدولة ثم انتقال ذلك الى المستوى العالمي والافريقي والعربي.

 

وتابع الحفني، أن  منظمة الامم المتحدة تابعت ما طُرح في اطار مؤتمرات شباب العالم من قضايا جوهرية تتعلق بأوضاع حقوق الانسان واهمية مواجهة الارهاب الدولي وانتشار العنف والتمييز العنصري واهمية اعلاء قيمة الاستقرار والحفاظ عليه في دولنا، لذلك جعلت من هذه المؤتمرات نموذج يحتذى به في كل دول العالم بأسره، لافتًا إلى أن القرار يحمل تقديرًا لمبادرات مصر في مجالات الشباب والمراة والطفولة وذوي الاحتياجات الخاصة، على حد قوله.

 

 

ومن جانبه، قال الدكتور طارق فهمي، أستاذ العلوم السياسية بالجامعة الأمريكية، إن قرار الأمم المتحدة بشأن اعتماد إسهامات منتدى شباب العالم كمنصة دولية لقضايا الشباب، خطوة مهمة تؤكد مكانة مصر على المستوى الدولي، وستعطي ثقلًا للمنتدى وستؤكد حضوره

دوليًا وإقليميًا.

 

 وأضاف فهمي، أن منتدى شباب العالم حقق صدى وحوارًا كبيرًا على المستوى العالمي وسيكون له انعكاسات إيجابية عدة، مما يؤكد اهتمام مصر والقيادة السياسية بقضية الشباب والتركيز عليها، حيث إن الشباب أصبح ممثلًا في قطاعات الدولة كافة ومنها تنسيقية شباب الأحزاب، مؤكدًا أن المنتدى أصبح منصة مهمة على المستوى الدولي وسيكون له تبعات إيجابية مختلفة.

 

وبدوره أشاد الدكتور جهاد عودة، أستاذ العلوم السياسية بجامعة حلوان، بقرار اعتماد الأمم المتحدة إسهامات منتدى شباب العالم كمنصة دولية لقضايا الشباب، مشيرًا إلى أن القرار يدل على قوة البعد الدبلوماسي للرئيس السيسي والرؤية الاستراتيجية لقضايا الشباب.

 

المنصة الدولية

 

وأضاف عودة، أن المنصة الدولية هدفها دمج كافة شباب العالم، مما يساهم في مشاركة الشباب بالقضايا الدولية والإفريقية، لآفتًا أن قرار الأمم المتحدة يعكس أهمية قضايا الشباب على مستوى العالم.

 

وأوضح أستاذ العلوم السياسية بجامعة حلوان، أن مؤتمرات شباب العالم أظهرت نتائج ايجابية من خلال ما قدمته من أفكار ومقترحات، مما ساهم في قرار الأمم المتحدة، مشيدًا بالجهد المبذول من الدولة في الاستعدادات لمنتديات شباب العالم.

 

واستكمل جمال أسعد، المفكر السياسي، قائلًا: إن قرار الأمم المتحدة باعتماد اسهامات منتدى شباب العالم كمنصة دولية لقضايا الشباب، تأكيدًا لدور مصر الريادي والتاريخي على مستوى العالم.

 

وأضاف المفكر السياسي، أن اهتمام الرئيس السيسي بمؤتمرات الشباب من خلال اشراكهم بالحوار المباشر، دليل على دورهم الايجابي والمنتظر خلال الفترة القادمة، لآفتًا إلى أن مؤتمر الشباب يعد نموذجًا قويًا لدعمهم في الحاضر والمستقبل، مما ساعد على اعتراف الأمم المتحدة بالمنتدى كمنصة دولية.

 

وأشار المفكر السياسي، إلى أن مؤتمرات الشباب المتعددة بعثت العديد من الرسائل الهامة لشباب العالم، موضحًا أن استكمال المؤتمرات الايجابية للشباب تعطي مزيدًا من الخبرة والمعرفة للإعتماد عليهم السنوات المقبلة.

 

 

أهم الاخبار