رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

في اليوم العالمي له.. كيف يصاب الإنسان بالإيدز؟

أخبار وتقارير

الثلاثاء, 01 ديسمبر 2020 11:18
في اليوم العالمي له.. كيف يصاب الإنسان بالإيدز؟صورة أرشيفية
كتب- صفوت سليم:

يحل اليوم العالمى للإيدز  في 1 ديسمبر من كل عام، تلك المناسبة التي يتم إبرازها في كل عام، للتوعية من مرض الايدز وأضراره المتعددة، وجاء تلك الاحتفاء به بقرار من منظمة الصحة العالمية عام 1987.

ويسلط الضوء في ذلك اليوم على التوعية بمخاطر مرض الإيدز ومخاطر انتقال فيروس (HIV) المسبب له، وكيفية الطرق السليمة للتعامل مع تلك الوباء، والذي يأتي عن  طريق استعمال أدوات حادة ملوثة أو ممارسة جنسية دون اتخاذ طرق وقاية مناسبة أو عبر استعمال معدات وأدوات طبية ملوثة.

ترصد" الوفد في التقرير التالي أبرز المعلومات عن فيروس نقص المناعة" الايدز":

ماهو الايدز؟

يعد الايدز من الفيروسات الخاصة بنقص المناعة، وسمي بذلك لانه يهاجم جهاز المناعة في الجسم، وقد يؤدي عدم علاجه بشكل سريع، إلى نقص المناعة المكتسب، والذ ي يشكل خطرًا كبيرا على حياة الانسان.

 

 

وبلغ مصابي مرض الايدز حول العالم نحو 39,5 مليون بالرغم من كبح الايدز في عدة دول من العالم، إلا أن مدى انتشار الايدز ما زال على حاله، بل إزداد في دول أخرى.

 

ما هي أعراض مرض الإيدز؟

عادة ما تختلف أعراض الايدز من شخص لآخر، فمنها مراحل متقدمة وآخرى عادية، فالمراحل المبكرة من التلوث من الممكن عدم ظهور أعراض تشير للاصابة بتلك المرض، بالرغم من أن الشائع جدا في مرض الايدز هو ظهور أعراض تشبه أعراض الإنفلونزا، سرعان ما تختفي بعد أسبوعين حتى أربعة أسابيع منذ لحظة التعرض لفيروس

الايدز.

 

ويمكن حصر الاعراض في الاتي:

1- إرتفاع درجة حرارة الجسم (حمى)

2- الصداع، آلام في الحنجرة

3- إنتفاخ في منطقة الغدد اللمفيّة

4- الطفح الجلدي

مع التأكيد على أن الشخص المصاب بفيروس الايدز فمن المحتمل أن ينقل فيروس الايدز إلى أشخاص آخرين، وليس شرطا أن يكون ظهر عليه أي علامة بعلامات المرض.

 

كيف يصاب الإنسان بفيروس الإيدز؟

 

يتعرض الإنسان للاصابة بالإيدز للأسباب كثيرة يمكن حصرها في الآتي:

- الاتصال الجنسي عن طريق إتصال جنسي مهبلي، فموي أو شرجي، مع شريك (شريكة) حامل لفيروس الايدز.

 

- أيضًا في حالة الاستعمال المشترك لأدوات ألعاب جنسية لم يتم غسلها وتنظيفها أو لم يتم تغليفها  بعاذل ذكري نظيف.

 

- من الدم الملوث والتي تُعطى لإنسان عن طريق الحقن بالوريد وهو احد اسباب الايدز المنتشرة نقل الدم الوريديّ.

 

- عن طريق إبر الحقن الملوثة أو المستعملة سابقًا.

 

- أخذ جرعات مخدرة عن طريق الحقن  الوريدي أو ممارسة علاقة جنسية بدون وقاية.

 

كيفية الوقاية من فيروس الإيدز؟

 

الواقع أن تجنب الاصابة بتلك العدوى يتطلب من الانسان تالحرص على أشياء عديدة في معاملاته، ويمكن حصر  ذلك في الآتي:

 

- على الإنسان أن يمتنع عن اللممارسات الجنسية غير الآمنة، سواء كان ذلك فموي شرجي أو مهبلي.

 

- الابتعاد عن تناول المخدرات، فضلا عن

الامتناع عن مشاركة الحقن لأي سبب كان، فالحقنة تستخدم من قبل شخص واحد فقط، ولمرة واحدة فقط.

 

- تلك الامور تلزم على الاطباء والعاملين في المستشفيات التأكد من تعقيم الأدوات الجراحية بشكل كامل يكفل عدم انتقال أي فيروس أو جرثومة لأشخاص جدد.

 

وكشفت وزارة الصحة والسكان أنه حتى نوفمبر من العام الماضى أن عدد المتعايشين مع فيروس الإيدز بلغ أكثر من 13 ألف حالة، منهم 7800 يتلقون العلاجات الدوائية، كما أن أعلى فئة عمرية بين المتعايشين ما بين سن 25 و35 عاما ويمثلوا 42% من مجمل الحالات التى تم اكتشاف إصابتها بصورة طوعية مؤكدة أن نسبة الإصابة بالايدز فى مصر لاتتعدى 0.02%.

 

 

وذكرت وزارة الصحة أنه سوف يتم إنشاء نظام إلكتروني لربط كافة البيانات والمعلومات المحدثة الخاصة بمرض الإيدز، بالإضافة إلى البيانات الخاصة بالتاريخ المرضي والأدوية الخاصة بالمريض، بما يسهل متابعة حالته الصحية عند تنقله في أي محافظة لتلقي العلاج.

 

وقال الدكتور أحمد المنظرى مدير منظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، يحتفل العالم باليوم العالمى للإيدز في الأول من ديسمبر من كل عام، وفى هذا العام 2020، يُقدَّر عدد المتعايشين مع فيروس العَوَز المناعي البشري بنحو 420 ألف شخص، ويتنامى الوباء على نطاق غير مسبوق فى إقليم شرق المتوسط.

 

 

 

وكان من المزمع أن يكون هذا العام علامةً فارقةً في تحقيق الغايات العالمية "90-90-90"، فكان الهدف يتمثل في ضمان معرفة 90% من المتعايشين مع فيروس العَوَز المناعي البشري بحالتهم، وتلقي 90% من المصابين بالفيروس للعلاج، وانخفاض الحمل الفيروسي لدى 90% ممَّنْ يتلقون العلاج بحلول عام 2020.

 

وأضاف، إلا أننا كنا متأخرين بالفعل في تحقيق تلك الغايات العالمية، ثم جاءت جائحة فيروس كورونا، وتسبَّبت في اضطرابات واسعة النطاق، وتُهدِّد بالقضاء على كثير من المكاسب التي تحققت في مجال الصحة وغيره من المجالات التنموية.

 

 

أهم الاخبار