رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وزارة البيئة ومكتبة الإسكندرية ينظمان حفلاً ختامياً لمبادرة "الحفاظ على الطبيعة"

أخبار وتقارير

الأربعاء, 28 أكتوبر 2020 10:07
وزارة البيئة ومكتبة الإسكندرية ينظمان حفلاً ختامياً لمبادرة الحفاظ على الطبيعةوزيرة البيئة

كتب عبدالخالق خليفة وامانى سلامة

أعلنت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة عن أسماء المشروعات الفائزة فى مسابقة مبادرة "الحفاظ على الطبيعة: أسلوب حياة والتزام إنساني"  وذلك عبر خاصية الفيديو كونفرانس خلال الحفل الختامى الذى نظمته وزارة البيئة من خلال مشروع بناء القدرات الوطنية" المرحلة الثالثة" التابع للوزارة ومكتبة الإسكندرية وهى المبادرة التى تم إطلاقها فى نوفمبر  2019 ضمن المبادرة المصرية الدولية لدمج الاتفاقيات الدولية المعنية بالبيئة " اتفاقيات ريو : تغير المناخ ومكافحة التصحر والتنوع البيولوجي" ، وذلك بمركز المؤتمرات بمكتبة الاسكندرية.
وأكدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة أن المبادرة تستهدف طلاب الجامعات للتعريف بالجهود الدولية المبذولة للحفاظ على البيئة وعلى رأسها اتفاقيات ريو الثلاث التى اعطت نموذج حقيقى لاستدامة الموارد ، وذلك بهدف تنمية القدرات العلمية والمعرفية للشباب ونشر الوعي البيئى والتفكير العلمي السليم بينهم والعمل على إشراكهم

فى العمل البيئى  لإيجاد حلول للمشكلات البيئية التى نواجهها، مشيرةً إلى إهتمام وزارة البيئة بدعم المبادرات الشبابية وتنظيم البرامج التدريبية لشباب الجامعات وطلاب المدارس، حيث تمكنت وزارة البيئة من مساعدة الشباب على تنفيذ عدد المشروعات كوحدات البيوجاز ومشروع إنتاج أول سيارة تعمل بالكهرباء بالتعاون مع كلية الهندسة جامعة القاهرة.
وأشارت وزيرة البيئة أن برنامج الحفاظ على الطبيعية جاء فى الوقت المناسب الذى أدرك فيه الأنسان أهمية الحفاظ على البيئة وذلك فى ظل تعرض العالم لجائحة فيروس كورونا المستجد التى جعلتنا جميعاً نتأكد من أنه لا حياة على كوكب الأرض بدون الحفاظ على الموارد الطبيعية وأن الأنسان فى إحتياج دائم للطبيعة.
وأوضحت وزيرة البيئة أن المبادرة 

شملت إعداد برنامجاً تدريبياً علمياً تم توجيهه لطلاب جامعتى ( الإسكندرية و دمنهور ) للتوعية بالمبادرة المصرية الدولية الهادفة إلى ربط اتفاقيات مكافحة التصحر وتغير المناخ والتنوع البيولوجي سعياً لمستقبل أفضل وتنمية مستدامة.
 وخلال الإحتفال قامت وزيرة البيئة بإعلان أسماء المجموعات الفائزة من المشاركين البالغ عددهم 80 طالب وطالبة من جامعات الإسكندرية ودمنهور والمقسمين  لثماني مجموعات ،حيث قاموا بعرض أفكار مشروعاتهم المختلفة التى تخدم اتفاقيات ريو الدولية أمام لجنة علمية من وزارة البيئة وتم إختيار أفضل أربعة مشروعات علمية ، حيث حاز مشروعان على المركز الأول .
جدير بالذكر أنه خلال الفترة من نوفمبر 2019 إلى إكتوبر 2020 تم عقد سلسلة من الندوات والتدريبات الأسبوعية للطلاب المشاركين من خلال نخبة من الخبراء والمتخصصين فى مجال العمل البيئى حول موضوعات التغير المناخى، وفقد الأنواع والموائل وأساليب حماية التنوع البيولوجى، ومكافحة التصحر. حيث قامت كل مجموعة من المشاركين بتنفيذ مشروع تطبيقى يهدف إلى تغيير السلوك والمساهمة فى حماية البيئة وإستدامة مواردها بدعم فنى ومالى من مشروع تعزيز القدرات الوطنية (CB3).

أهم الاخبار