رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رئيس جامعة السويس يشيد ببرامج كلية التكنولوجيا والتعليم الجديدة

أخبار وتقارير

الجمعة, 25 سبتمبر 2020 19:05
رئيس جامعة السويس يشيد ببرامج كلية التكنولوجيا والتعليم الجديدةجامعة السويس
خاص الوفد

أطلقت جامعة السويس مع العام الجامعي الجديد برنامجين هما الأحدث من نوعهما للدراسة بكلية التكنولوجيا والتعليم بالجامعة وهم: تكنولوجيا الطاقة المتجددة، وتكنولوجيا الإنشاءات المدنية، وذلك تماشيا مع استعدادات جامعة السويس للعام الجامعي الجديد 2020 - 2021، وفي ظل سعي مختلف مؤسسات التعليم العالي في مصر نحو تطوير التعليم الجامعي بالشكل المواكب لمتطلبات سوق العمل على شتى المستويات محليا واقليميا ودوليا.

 

جدير بالذكر أن كلية التكنولوجيا والتعليم "التعليم الصناعي سابقا" بجامعة السويس أنشأت بالقرار الجمهوري رقم 419 لسنة 1995، ومع التطوير المستمر الذي تسعى له الدولة في قطاع التعليم لمواكبة الثورة التكنولوجية البازغة التي يمر بها العالم، وتسعى الدولة المصرية للحاق بها من خلال افتتاح وتطوير العديد من البرنامج والجامعات والتخصصات التكنولوجية، فقد تقدمت الكلية بمشروع تطوير إلى المجلس الأعلى للجامعات، بعد عرضه من خلال لجنة التعليم التكنولوجي لإضافة برامج بكالوريوس التكنولوجيا بجانب بكالوريوس التعليم الصناعي، لما لدیھا من إمكانات بشربة ومعملية تمكنھا من ذلك.


وتمشیا مع خطة الدولة للتوسع في التعلیم التكنولوجي، صدر قرار المجلس الأعلى للجامعات بتاريخ 24 /2019/11، ثم قرار رئيس مجلس الوزراء رقم 646 لعام 2020 بتاريخ 14 مارس 2020 بتغییر مسمي كلیات التعليم الصناعي إلى كلیات التكنولوجيا والتعليم.


وبسؤال الدكتور السيد عبدالعظيم الشرقاوي رئيس جامعة السويس عن هذه الكلية وما تقدمه لروادها، أوضح أن الكلية تهدف إلى تأھیل كوادر متميزة قادرة على العمل الجماعي والابتكار والإبداع ومواكبة التطور التكنولوجي في تخصصات الكلية المختلفة؛ للنهوض بالصناعة والتعلیم الفني والتكنولوجي التي تلبي احتجاجات السوق المحلي والإقليمي والدولي.


كما أوضح "الشرقاوي" أن من أهداف الكلية تطبيق التكنولوجيا واستغلالها لما فيه صالح المجتمع، وتأهيل الخريجين من التعليم الثانوى العام والفنى لتلبية احتياجات سوق العمل من الموارد البشرية التقنية والتكنولوجية اللازمة لمتطلبات خطط التنمية الاجتماعية والاقتصادية للدولة وفقا لرؤية مصر 2030، ودعم الصورة المجتمعية لهذا النوع من التعليم الذي نعول عليه الكثير في المستقبل، بالإضافة إلى توفير تعليم تكنولوجي يقدم خدمات تعليمية وتدريبية متكاملة ذات جودة مناظرة لنظم الجودة العالمية، وبما يسمح بإعداد خريج قادر على المنافسة في أسواق العمل المحلية والإقليمية والعالمية.


وأشار الدكتور السيد الشرقاوي إلى قدرة الكلية على إجراء أبحاث علمية وتطبيقية؛ وذلك عن طريق تھیئة الظروف المناسبة للباحثين من أعضاء ھیئة التدريس ومعاونیھم، وذلك من خلال توفير برامج وخدمة تعليمية متقدمة في مرحــــلتـي البكالوريوس والدراسات العليا، وإنشاء مراكز استشاریة متطورة بما يساهم في خدمة المجتمع وتلبية احتجاجاته.


وعلى صعيد متصل أوضح دكتور حسام الدين مصطفى عميد كلية التكنولوجيا والتعليم بجامعة السويس، أن الكلية تقبل خريجين الدبلومات الفنية نظام الـ 3 سنوات و خريجي المعاهد الفنية والحاصلين على الثانوية العامة "شعبة علمي رياضة"؛ لتؤهلهم على أساس أعلى مستويات الجودة التعليمية بما يتماشى مع متطلبات سوق العمل، ولعل استحداث البرنامجين الجديدين "تكنولوجيا الطاقة المتجددة وتكنولوجيا الإنشاءات المدنية" هو أكبر دليل على حرص الكلية والجامعة على مواكبة هذا التطور لتقديم جيل

من الشباب قادر على المنافسة بقوه في سوق العمل.


وأوضح عميد الكلية طريقة الالتحاق بالبرامج التكنولوجية، حيث أشار إلى إجراء اختبار قدرات للطلاب الراغبين في الالتحاق بأحد البرامج التكنولوجية، ويكون اختبار القدرات طبقا للإطار المرجعي المحدد من لجنة القطاع التكنولوجي بالمجلس الأعلى للجامعات، مضيفا أنه عند اجتياز الاختبار يقوم الطالب بتحديد البرنامج الذي يود الالتحاق به.


وكشف الدكتور حسام الدين مصطفى عن إمكانات الكلية من حيث المعامل التي تخدم العملية التعليمية مثل: معمل الطاقة الشمسية - ومعمل طاقة الرياح - معمل القوى الكهربية - معمل الآلات الكهربية - معمل التركيبات الكهربية - أيضا معمل التحكم الألى - معمل القياسات الكهربية بقسم الكهرباء. أيضا معمل التصميم باستخدام الحاسب - معمل المساحة - معمل خواص و اختبار المواد - معمل ميكانيكا التربة و الأساسات فى قسم الإنشاءات المدنية و المعمارية.


مشيرا أن لغة التدريس في البرامج التكنولوجية المختلفة هي اللغة الانجليزية، وتعمل البرامج الدراسية في برامج التعليم التكنولوجي الجديدة في معظم الأحوال على الربط بین مواصفات الخريجين ومھاراتھم المكتسبة وبین متطلبات الصناعات والمؤسسات الإنتاجية والخدمية المختلفة، وھي تقدم بصیغ قد تختلف شكلا لكن مضمونھا واحد، وھي تبنى على الاتصال والتعاون والشراكة مع الصناعات والمؤسسات الإنتاجية والخدمية لإعداد تلك المناھج الدراسية.


وتجدر الإشارة إلى المعايير الأكاديمية القياسية للتخرج من البرنامج، فقد أوضح عميد الكلية أنه عند الانتھاء من البرنامج الدراسي بنجاح يكون الطالب قد درس 50% مھارات فنیة عامة وخاصة بالمھنة، بالإضافة إلى 50% مھارات أكادیمیة وسلوكية ومھارات القرن 21 بما فیھا مھارات ریادة الأعمال، ويكون الخريج حينها بل وقبل التخرج مؤهل للدخول بقوة في سوق العمل والتميز بما لديه من مهارات وقدرات اكتسبها طوال فترة دراسته بالبرامج التكنولوجية.


وتمنح الكلية درجتي البكالوريوس فى تخصصات الكلية المختلفة وهي "بكالوریوس التعلیم الصناعي بتخصصاته المختلفة" و "بكالوريوس التكنولوجيا بالتخصصات المختلفة وھو برنامج ساعات معتمدة بمصروفات وتنقسم الدراسة فیه إلى أربع سنوات دراسية".

أهم الاخبار