رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أجواء من البهجة بشواطيء الساحل الشمالي احتفالًا بعيد الأضحى

أخبار وتقارير

السبت, 01 أغسطس 2020 22:05
أجواء من البهجة بشواطيء الساحل الشمالي احتفالًا بعيد الأضحى
كتبت - سلمى الدمرداش

عادت الحياة من جديد إلى الشواطيء الخاصة بالساحل الشمالي، بعدما توقفت لفترة بسبب تداعيات كورونا، وجاءت أجواء الاحتفال بعيد الأضحى المبارك بالتزامن مع ارتفاع درجات الحرارة، الأمر الذي دفع الكثيرين للذهاب إلى شواطيء البحر والاستمتاع بالهواء الطلق.

 

وشهدت شواطيء البحر حالة من البهجة والفرحة وتواجد الطيارات الورقية، بالإضافة إلى حفلات الشواء التي أقبل عليها الكثيرون احتفالًا بثاني أيام عيد الأضحى المبارك.


وقالت "مريم أحمد"، مواطنة، أثناء

حديثها لـ "بوابة الوفد" إن الاحتفال بعيد الأضحى المبارك هذا العام يختلف كثيرًا، خاصة بعد "الحبسة" لمدة زادت عن 3 أشهر بسبب الكورونا، مضيفة أن أجواء المصيف واللعب مع الاحتفال بالعيد جعلت الأمر مميزًا ومحفزًا على التواجد لأطول فترة ممكنة على البحر.


وعبرت "جاسمين محمد" عن سعادتها قائلة "العيد في الساحل دايمًا

له طعم تاني والسنة دي كلنا حاسين بالاختلاف ومصدقنا شوفنا البحر"، مضيفة أنها جاءت مع عائلتها من الصعيد قبيل العيد لتجهيز برنامج المصيف والعيد معًا، الذي يحتوي على حفلات "باربيكيو" و مباريات لكرة الشاطيء و"الراكيت".


وفي السياق ذاته أكد "محمد إبراهيم" أن البقاء في المنزل لمدة طويلة جعل عائلته تبحث عن منفذ للهواء والفُسح بعد قرارات الفتح، مضيفًا أن الجلوس على البحر وحده كافيًا لاستعادة الطاقة والبهجة التي فقدها الكثيرون بسبب "كورونا"، وبالطبع مع الاحتفال بأيام عيد الأضحى المبارك أصبح الأمر أكثير تميزًا.

أهم الاخبار