رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

العنانى يلتقى غداً مع مستثمرى طابا نويبع لبحث معوقات الاستثمار السياحي

أخبار وتقارير

الأربعاء, 08 يوليو 2020 12:39
العنانى يلتقى غداً مع مستثمرى طابا نويبع  لبحث معوقات الاستثمار السياحي
كتبت - فاطمة عياد

يلتقى الدكتور خالد العنانى، وزير السياحة والآثار،  غداً الخميس، بمستثمرى مدينتى «نويبع وطابا» بجنوب سيناء، خلال زيارتة للمدينتين ويرافقة خلال الزيارة الطيار محمد منار وزير الطيران المدنى واللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء  لبحث المعوقات التى تحول دون الاستثمار الأمثل للمنطقة.

 

وأكد سامى سليمان، رئيس جمعية «مستثمرى نويبع طابا»، على أهمية هذه الزيارة التى سعى إليها المستثمرون بالمنطقة التى تحتفظ بأهمية كبيرة وحيوية واستراتيجية خاصة، إذ تطل على 3 دول وتربط بين قارتى إفريقيا وآسيا، لافتًا إلى ضرورة بحث معوقات الاستثمار، لمنحه فرص الانطلاق وحصد مكاسب كبيرة لصالح الاقتصاد الوطنى، فضلًا عن العديد من النتائج المرجوة للتنمية المستدامة بالمنطقة على كل المستويات، خاصة الأمنية منها.

 

وأضاف "سليمان": سنعرض خلال اللقاء  أجندة تتضمن العديد من الأفكار والمقترحات  للمناقشة بحثًا عن أنسب الحلول

القابلة للتنفيذ والقادرة على حصار المشكلات التى أثرت سلبيًا على قدرات المستثمرين بالمنطقة وأصابت أنشطتهم بالجمود منذ سنوات.

 

وأشار "سليمان" إلى أن هناك أسبابا عديدة وقفت عائق أمام النمو السياحى بالمنطقة؛ أهمها توقف العمل على الطرق الرئيسية المؤدية إليها لأسباب مختلفة، منها السيول والدواعى الأمنية التى يجب إعادة النظر فيها بعد النجاح الباهر للقوات المسلحة فى فرض الأمن وتحقيق الاستقرار لمعظم المناطق فى شمال وجنوب سيناء، فضلًا عن توقف العمل بمطار طابا، وهو ما أدى فى مجمله إلى توقف المستثمرين عن حصد أى مكاسب.

 

فى حين أنهم لا يزالون مطالبين بسداد فواتير الخدمات ومستحقات الدولة من ضرائب عقارية ومقابل حقوق الانتفاع بالمواقع،

وهى مبالغ تضاعفت بشكل لا يمكن تصوره بعد تعويم الجنيه، ما أدى فى محصلته لتراكم الديون وإفلاس العديد من المستثمرين، مشيرا إلى وجود 6 فنادق فقط فى "نويبع وطابا" قادرة على استقبال زبائن من إجمالى 40 فندقًا، فضلًا عن العديد من الكامبات لا يتجاوز المرخص منها الـ10 كامبات فقط.

 

واشار الى انه لم ينتفع فيه أحد بالمنطقة من مبادرات الدعم والتمويل التى أقرتها الدولة للعاملين بالقطاع السياحى مؤخرًا، وطالب باهتمام الدولة وقيادتها السياسية بالدفع فى اتجاه إعادة التخطيط للأولويات بالمنطقة وإعادة تأهيلها برؤية جديدة تعمل بحزم وجدية على إزالة هذه المعوقات، استعدادًا لحصد مكاسب ضخمة ومضمونة.

 

موضحًا أن أهم المطالب التى سيتم عرضها خلال لقاء وزير السياحة، تتضمن العمل على إعادة تأهيل الطرق والمطارات لفتحها وإعادة النظر فى تقدير قيمة الأصول وحقوق الانتفاع والرسوم الحكومية والضرائب العقارية ومقابل المرافق والخدمات من مياه وكهرباء وصرف صحى وجدولتها وتأجيل سدادها لحين عودة دوران رؤوس الأموال فى مناخ عام مناسب للاستثمار بعد انتهاء أزمة السياحة العالمية.

 

أهم الاخبار