رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

التعليم تكشف حقيقة تسريب امتحاني الأحياء والفلسفة للثانوية

أخبار وتقارير

الخميس, 02 يوليو 2020 04:30
التعليم تكشف حقيقة تسريب امتحاني الأحياء والفلسفة للثانويةوزارة التربية والتعليم
كتبت- نرمين عِشرة:

 

كشفت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني حقيقة ما تداول حول تسريب امتحاني الأحياء والفلسفة للثانوية العامة

قبل بدء اللجان بساعات، مشددة على استحالة حدوث ذلك.

وأكدت الوزارة عدم صحة النماذج المزعوم أنها لامتحانات الأحياء، والفلسفة للثانوية العامة ٢٠٢٠، وأن الطلاب سيكتشفون ذلك بأنفسهم بعد دخول اللجان صباح اليوم الخميس.

وطالبت الوزارة طلاب الثانوية العامة بعدم الالتفات إلى تلك الصفحات المضللة والتركيز على المذاكرة واسترجاع المعلومات، والتدريب على نماذج الامتحانات التي أتاحتها الوزارة.

وزعمت صفحات الغش على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك المعروفة باسم "شاومينج" تسريب امتحاني الأحياء والفلسفة للثانوية العامة

المقرر عقده اليوم الخميس.

وطلبت الصفحات من روادها من طلاب الصف الثالث الثانوي الانضمام لمجموعاتها عبر "واتس آب" للحصول على نسخة الامتحان قبل بدء اللجان.

ويؤدي طلاب الثانوية العامة، صباح اليوم الخميس، امتحانات نهاية العام الدراسي ٢٠١٩-٢٠٢٠ في مادة الرياضيات التطبيقية "الإستاتيكا" للشعبة الرياضية والأحياء للشعبة العلمية والفلسفة للشعبة الأدبية، وسط إجراءات أمنية مشددة ووقائية من فيروس كورونا المستجد كوفيد ١٩.

وأوضحت وزارة التربية والتعليم أن الامتحانات ستكون وفق مواصفات الورقة الامتحانية

ويراعى المستويات المختلفة للطلاب كما أنه يتضمن بعض الأسئلة للطالب المتميز وأيضا أجزاء للفهم والاستذكار.

وانطلقت امتحانات الثانوية العامة للعام الدراسي الحالي ٢٠١٩-٢٠٢٠، يوم الأحد ٢١ يونيو ، وسط إجراءات احترازية للوقاية من فيروس كورونا المستجد كوفيد ١٩ ، وإجراءات أمنية مشددة.

ويؤدي امتحانات الثانوية العامة للعام الدراسي الحالي ٦٥٣ ألفًا و٣٨٩ طالبًا وطالبة، تحت إشراف ١٦٨ ألفًا و٣٨٩ معلمًا، في ثلاثة آلاف و٣١٣ لجنة أساسية، و٥٦ ألفًا و٥٩١ لجنة فرعية.

واتخذت وزارة التربية والتعليم عددًا من إجراءات التأمين منها تقليل أعداد الطلاب باللجان الفرعية ليصبح ١٤ طالبًا للحفاظ على المسافات الآمنة بين الطلاب أثناء أداء الامتحان، وفتح عدد إضافي من مقرات التقدير للحفاظ على المسافات الآمنة بين المقدرين، وترحيل بدء الامتحان إلى الساعة العاشرة صباحًا.

أهم الاخبار