رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رئيس الوزراء يستعرض تقريرًا بإمكانات وجهود التعليم العالي لمواجهة فيروس "كورونا"

أخبار وتقارير

الخميس, 04 يونيو 2020 15:14
رئيس الوزراء يستعرض تقريرًا بإمكانات وجهود التعليم العالي لمواجهة فيروس كورونا
كتب -عبدالرحيم أبوشامة:

 استعرض الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، تقريرًا من الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، حول الإجراءات التنفيذية والجهود التي تقوم بها الوزارة في مواجهة فيروس كورونا المستجد، والإمكانات التي تمتلكها للمواجهة.
 وأكد رئيس الوزراء تكامل الجهود التي تبذلها وزارة التعليم العالي، مع الجهود التي تبذلها وزارة الصحة، والوزارات والجهات المعنية الأخرى، من أجل مواجهة هذا الفيروس، وتخطي هذه الأزمة التي تعاني منها دول العالم.
 استهل الوزير التقرير بعرض موقف المستشفيات والمدن الجامعية المخصصة للعزل والحجر لمرضى فيروس كورونا المستجد، مشيراً إلى أنها موزعة في 18 جامعة، بسعة 6397 سريراً، و907 غرف رعاية مركزة، و712 جهاز تنفس اصطناعي، لافتاً إلى أن إجمالي الحالات التي تم علاجها في المؤسسات التابعة لوزارة التعليم العالي 5808 حالات، تماثل للشفاء منها 4318 حالة حتى الآن.
وأشار الوزير إلى أن المستشفيات والمدن الجامعية في نطاق القاهرة الكبرى والاسماعيلية، المخصصة بها 3695

سريراً حالياً، لتقديم خدمات العزل الصحي والعلاجي لحالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد، موضحاً أن هناك أسرة إضافية ستدخل الخدمة هذا الشهر.
  أما خارج نطاق القاهرة الكبري والإسماعيلية، فقد أوضح الوزير موقف كل مستشفى جامعي تقدم خدمات العزل الصحي والعلاجي لمرضى الكورونا، وهي: مستشفى الراجحي بجامعة أسيوط، بسعة 115 سريراً، و5 أسرة رعاية مركزة، و7 أجهزة تنفس اصطناعي، ومستشفى كلية الطب بجامعة الفيوم، بسعة 100 سرير، ومستشفى الجراحة الجديد بجامعة الزقازيق، بسعة 250 سريراً، و26 سرير رعاية مركزة، و21 جهاز تنفس اصطناعي، ومستشفى طلبة الجامعة بجامعة الإسكندرية، بسعة 146 سريراً، و18 سرير رعاية مركزة، و8 أجهزة تنفس اصطناعي، ومستشفى بني سويف الجامعي، سعة 80 سريراً، منها 12 سرير رعاية مركزة، و12 جهاز تنفسي اصطناعي، و
مبنى العيادات الخارجية بأسوان الجامعي، ويضم 50 سريراً.
 كما عرض وزير التعليم العالي موقف المستشفيات الجامعية التي يتم إعدادها لدخول خدمة العزل الصحي والعلاجي لمرضى الكورونا خارج نطاق القاهرة الكبرى والإسماعيلية، وتشمل: مركز الطب النفسي بجامعة طنطا، بسعة 113 سريراً، و 20 سرير رعاية مركزة، و7 أجهزة تنفس اصطناعي، ومستشفى المنصورة الجامعي، سعة 80 سريراً، و 20 سرير رعاية مركزة، و 20 جهاز تنفس اصطناعي، ومستشفى القلب والصدر الجامعي بالمنيا الجديدة، بسعة 80 سريراً، و 18 سرير رعاية مركزة، و12 جهاز تنفس انطاعي.
 وعرض الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، موقف المدن الجامعية المخصصة كمستشفيات عزل أو حجر صحي، حيث أشار إلى أن إجمالي الطاقة الاستيعابية للمدن الجامعية على مستوى الجمهورية وعددها 26 مدينة جامعية، هو 69  ألف سرير، لافتاً إلى أن هناك 12 مدينة جامعية على مستوى الجمهورية، مخصصة كمستشفيات عزل، الطاقة الاستيعابية لها تبلغ 3491 سريراً، استقبلت حتى الآن، 4772 حالة، يغادر منها من يتماثل للشفاء ليحل آخر محله، وأضاف أن هناك 12 مدينة جامعية أخرى مخصصة كمستشفيات حجر صحي، طاقتها الاستيعابية 5833 سريراً، استقبلت حوالي 12568 حالة.
 

أهم الاخبار