رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الكنيسة المصرية: مرسى مدعو لحفل تنصيب البابا

أخبار وتقارير

الخميس, 01 نوفمبر 2012 15:27
الكنيسة المصرية: مرسى مدعو لحفل تنصيب البابا
القاهرة- الأناضول:

أعلن المتحدث باسم اللجنة المشرفة علي الانتخابات البابوية الأنبا "بولا" أن الكنيسة المصرية الأرثوذكسية سترسل بخطاب رسمي للرئيس "محمد مرسي" لدعوته لحضور حفل تنصيب البابا الجديد للكنيسة في 18 من الشهر الجاري.

وأضاف الأنبا بولا، في مؤتمر صحفي بالمقر البابوي صباح اليوم الخميس، أن مرسي "لن يحضر قداس القرعة الهيكلية المقررة يوم 4 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري لاختيار البابا رقم 118، ولكن الكنيسة ستوجّه دعوة لكل الشخصيات العامة، على رأسها الرئيس، لحضور حفل التجليس (التنصيب)".
ولم يصدر تعليق رسمي من مؤسسة الرئاسة حول ما إن كان مرسي سيحضر الحفل أم لا.
وحال حضور مرسي فإنها ستكون المرة الأولى التي يزور فيها الكنيسة الأرثوذكسية منذ انتخابه رئيسًا

لمصر، كما أنها أول زيارة لرئيس مصري بشكل رسمي للكنيسة الأكبر في مصر منذ عقود.
من ناحية أخرى، أطلق نشطاء مسيحيون حملة على موقع "فيس بوك" لرفض حضور مرسي الحفل، عنوانها "لا نرحّب بالسيد مرسي بالكاتدرائية يوم تنصيب البابا الجديد".
واشترطوا لحضوره أن "يأتي بلا حراسة تمامًا، وإلا فعليه أن يترك الأقباط للاستمتاع بتلك اللحظات التاريخية دون أن يشترك فيها، فهم أصحاب المكان الحقيقيون"، على حد تعبيرهم.
وكان من المعتاد عندما تحضر قيادات الدولة والحزب الوطني الحاكم سابقا المنحل حاليًا في عهد الرئيس السابق حسني مبارك أعيادًا مسيحية بالكنيسة
تخصص لها حراسة مشددة؛ ما يتسبب في مضايقات لزوار الكنيسة من المواطنين العاديين.
ومن المنتظر أن يحضر حفل تنصيب البابا أساقفة من المجمع المقدس للكنيسة الأرثوذكسية في إثيوبيا التي تشارك في انتخاب البابا، بالإضافة إلى رؤساء الطوائف المسيحية بمصر، وبعض رؤساء الدول الأوروبية وسفرائها في مصر، علاوة على رؤساء الأحزاب المصرية، وعدد من السفراء والوزراء، ومجموعة من كبار الكتاب والمثقفين.
ومن المقرر أن يتم إعلان البطريرك الجديد للكنيسة الأرثوذكسية من خلال القرعة الهيكلية التي ستقام 4 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، عن طريق اختيار طفل لم يبلغ الحلم في غرفة مظلمة اسمًا من أسماء الفائزين الثلاثة بأعلى أصوات في الانتخابات البابوية، على أن يكون حفل التنصيب يوم 18 من الشهر ذاته.
وأكدت مصادر بالكنيسة أن لجنة الترشيحات البابوية رفضت أن يتوافق يوم التنصيب مع يوم عيد تنصيب البابا شنودة الراحل (17 نوفمبر)، "تقديرًا وتكريمًا له".

 

أهم الاخبار