رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

انطلاق الامتحانات التجريبية لأولى ثانوى رغم أنف كورونا

أخبار وتقارير

الثلاثاء, 07 أبريل 2020 13:34
انطلاق الامتحانات التجريبية لأولى ثانوى رغم أنف كورونا

انطلقت الامتحانات الإلكترونية التجريبية لطلاب الصف الأول الثانوى العام رغم أنف فيروس كورونا الذى يهدد البشرية، يؤدى الطلاب من منازلهم على التابلت لتدريب الطلاب والاستعداد لامتحان مايو المقبل والذى سيكون بدرجات للطلاب، حيث من المقرر أن يؤدى الامتحانات التجريبية 600 ألف طالب حول الجمهورية، وتعقد الاختبارات التجريبية دون درجات، ويمكن للطلاب أداء الامتحان من جهاز التابلت أو أى جهاز كمبيوتر أو محمول متصل بالإنترنت عن طريق الواى فاى أو الشريحة.

وأوضحت الوزارة، أن الاختبار التدريبى يهدف إلى تدريب الطلاب على الإجابة عن الأسئلة باستخدام التابلت استعدادا لأداء اختبارات نهاية الفصل الدراسى الثانى، موضحة أن نتائج تلك الاختبارات لن تؤثر على نتائج الطلاب فى نهاية العام الدراسى، مضيفة أن الاختبارات التدريبية ستكون بنظام الكتاب المفتوح، وفيما درسه الطالب خلال الفصل الدراسى الثانى هذا العام وفقا للمناهج التى تم تحديدها من قبل الوزارة بعد قرار توقف الدراسة بسبب فيروس كورونا المستجد وحددت الوزارة مواعيد دخول الطلاب على المنصات الإلكترونية بمختلف المحافظات تبدأ فى الثامنة صباحا وحتى الرابعة عصرا،

والفترة ما بين الساعة 8 صباحاً حتى 10 صباحاً يؤدى طلاب 6 محافظات الامتحان، وهى: القاهرة والمنوفية وكفر الشيخ والفيوم والأقصر والبحر الأحمر، والفترة ما بين الساعة 10 صباحاً حتى 12 ظهراً طلاب 7 محافظات: الجيزة، الغربية وسوهاج وقنا وأسوان وشمال سيناء وجنوب سيناء، ومن 12 ظهراً إلى 2 ظهراً، طلاب 7 محافظات، الدقهلية والقليوبية والبحيرة وبنى سويف والإسماعيلية والسويس ومطروح، ومن ٢ ظهراً حتى ٤ عصراً طلاب 7 محافظات، الشرقية والإسكندرية والمنيا واسيوط ودمياط وبورسعيد والوادى الجديد.

وأوضح وزير التربية والتعليم، أن الطالب فى التوقيت الزمنى المحدد له يستطيع الدخول وفتح الامتحان، قبل انتهاء الوقت المخصص للاختبار وفق شريحة الوقت المحددة لكل محافظة على حدة، موضحا أى طالب لم يدخل على الامتحان فى الوقت المحدد لمحافظته لن يستطيع الدخول بعد مرور الوقت المحدد لدخول الامتحان، والفكرة هى توزيع الأحمال، موضحا أن

اللبس الموجود وقت الامتحان يتم احتسابه من وقت فتحه، لافتا إلى أن الامتحان تجربة علشان لو فى مشكلات نحلها ومش عليها درجات ولا داعى للقلق وأى حد يتعثر فى الوصول إلى الشبكة بسبب فنى لا يقلق وهنحل المشكلة دى سواء فى وقتها أو بعدها وهنعرف الشبكات شغالة فين ومش شغالة فين ونبلغ وزارة الاتصالات اللى بتحاول معانا تحسين أداء الشبكة لخدمة هذا الامتحان.

وأوضح الوزير أن الأهم من التجربة هو التحضير لامتحان مايو المقبل، مضيفا أن الطالب بعد الإجابة عن الامتحان وتعثر لديه إرسال الإجابات إلى السحابة لا يجب القلق لأن الإجابات مسجلة على جهاز لما يربط الجهاز مع الشبكة حتى بعد ما ينتهى الامتحان هيبعت الإجابات للسيستم، وهناك رقم يستطيع الطالب أى يبلغ من خلالها، وإحنا بنجرب مع بعض من غير قلق أو شد أعصاب وهنمشى مع بعض وكله يمشى على خير وتقرر إتاحة الامتحانات للطلاب بمنازلهم وعلى التابلت فى الفترة الزمنية من الساعة الثامنة صباحا وحتى الرابعة عصرا وفقا للجدول، مع العلم أنه يمكن أداء الامتحان من جهاز التابلت أو أى جهاز كمبيوتر أو محمول متصل بالإنترنت عن طريق الواى فاى أو الشريحة. أعلن الوزير أن الامتحان تجريبى وليس الغرض منه هو الدرجات وإنما يهدف إلى تجربة المنصة الإلكترونية وتدريب الطلاب على نظام الأسئلة.

 

 

 

أهم الاخبار