رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أستاذ ميكروبيولوجيا ومناعة يوضح مراحل علاج فيروس كورونا

أخبار وتقارير

الجمعة, 03 أبريل 2020 21:12
أستاذ ميكروبيولوجيا ومناعة يوضح مراحل علاج فيروس كورونا الدكتور عبد الجواد هاشم أستاذ الميكروبيولوجيا والمناعة
كتب - شيماء عمار

  آثار فيروس كوفيد_19   المعروف بأسم كورونا حالة من القلق والزعر  حالة من القلق والزعر بين سكان العالم في كافة البلاد، الذي انتشر في شهر ديسمبر الماضي بمدينة ووهان الصينية، ولا يزال الجميع في انتظار العقار أو التطعيم الفعال للقضاء على تلك الفيروس الذي يهدد البشرية.

 

 و قال الدكتور عبد الجواد هاشم، أستاذ الميكروبيولوجيا والمناعة ووكيل كلية الصيدلة بالجامعة البريطانية، إن علاج الفيروسات بشكل عام يعد الأصعب ويكون نوعها واحد حمضه النووي BNA  وأخر RNA  وهو الذي ينتمي إليه فيروس كورونا كوفيد _19، لافتًا إلى أن ما نحتاجه هو إيجاد علاج لوقف عملية تكاثر الفيروس واستنساخه من خلال تموضع لعقاقير سبق استخدمها من فصيلة RNA.

 

وأضاف هاشم، "للوفد" أن علاج "هيدروكسى كلورو كين" يستخدم مع مضاد حيوى للحالات المصابة بـفيروس كورونا، مشيرًا إلى أنه متوفر في مصر، هذا بالإضافة إلى أن

القطاع الطبي المصري مشترك مع عدد من الدول في عملية التجارب السريرية، بالإضافة إلى أن مستوى دراسة الصيدلة في مصر متقدم ونسبة حصول الصيادلة المصريين على رخصة مزاولة صيدلي في أمريكا وكندا 95% مقابل 40% من الصيادلة الصينيين.

وذكر أستاذ الميكروبيولوجيا والمناعة، أن هناك تجارب وأبحاث تجرى حالًا على  الأدوية التى استخدمت في الأمراض التى سبقت فيروس كوفيد _19 مثل سارس والحمى القلاعية وإيبولا التى تنتمي إلى فصيلة RNA، مشيرًا إلى أنه لا يمكن التميز بين نزلات البرد العادية وفيروس كورونا إلا عن طريق شعور المصاب بضيق في التنفس، لاسيما أنه هناك نزلات برد يشعر فيها المصاب بمشاكل في التنفس أيضًا لكن في حالات ضيقة ونادرة.

ولفت إلى أن فيروس كورونا

يصيب الأشخاص ضعاف المناعة وأصحاب الأمراض المزمنة، منوهًا إلى أن فيروس كورونا
المستجد يعد أقل ضررًا من الأوبئة السابقة التى شهدتها البشرية.

  وأضاف أنه إلى أن تصدر الموافقة على مشروع قانون تجارب الأبحاث السريرية يتم في مصر عمل الإيتاحة الحيوية في عدد من المراكز البحثية لتجربة الأدوية القادمة من الخارج والتى سبق تجربتها على البشر، مؤكدًا على أن الراحة خلال نزلات البرد والإصابة بكورونا تقوي من جهاز المناعة لمقاومة الفيروس. 

 

وأردف:" تكلفة إنتاج دواء واحد تصل إلى حوالي مليار دولار وهذا ما نعجز عنه، علاوة على أن مشاكل البحث العلمي تتمحور في عدم قدرة تحويل البحث إلى تكنولوجيا متطورة".

 

وأشار إلى أن فترة الصيف والحرارة  تقضي على قدرة الفيروس قدر الإمكان في الانتشار لكنه يظل موجود إلى أن نصل لعلاج نهائي، معربًا عن تخوفه من انتشار الفيروس في فترة الخريف القادم خاصة وأن الفترة من شهر نوفمبر وحتى شهر يناير مناسب لتفشي الوباء.

 

وأختتم:  " يوجد حوالي 10 شركات للأدوية تعمل على فيروس كورونا وإيجاد تطعيم له، وأعتقد بأن ألمانيا ستكون في الصدارة لعلاج فيروس كوفيد-19".

أهم الاخبار