رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

للرجال نصيب أكبر من كورونا.. فهل يتصدى له نظامهم الغذائي؟

أخبار وتقارير

الخميس, 26 مارس 2020 09:55
للرجال نصيب أكبر من كورونا.. فهل يتصدى له نظامهم الغذائي؟فيروس كورونا
كتبت_ خلود متولي:

منذ ظهور فيروس كورونا المستجد المعروف علميًا بكوفيد ١٩، ومن المعروف أن كبار السن هم الأكثر تعرضًا له؛ لأن لديهم أجهزة مناعية أضعف ، مما يجعل من الصعب عليهم مقاومة أي عدوى.

وينصح الاطباء دائما بزيادة نسبة المناعة في الجسم حتى تستطيع التصدي للفيروس حين يهاجم جسد الإنسان، وذاك يكون عن طريق زيادة التفاؤل والسعادة لدى الإنسان بالإضافة إلى تناول الخضروات والفاكهة الطازجة، وممارسة الرياضة اليومية.

تحذيرات
وبدورهم حذر باحثون صينيون ، الذين أجروا أكبر دراسة في العالم على مرضى COVID-19 ، من خطر وفاة المرضى في السبعينيات من عمرهم بنسبة 8%.

ووجد الفريق ، الذي حلل بيانات 72 ألف حالة إصابة بفيروسات تاجية ، أن النسبة المئوية للمرضى الذين ماتوا كانت 2.3 % فقط.

يقول مسؤولو الصحة البريطانيون أن معدل الوفيات من المرجح أن يكون أقل بكثير لأن هناك عشرات الآلاف من المرضى الذين لن يتم تشخيصهم لأن أعراضهم خفيفة للغاية.

للرجال نصيب أكبر
ووجدت نفس الدراسة أيضًا أن نسبة موت الحالات كانت أعلى لدى الرجال 2.8 % من النساء 1.7 % وهو ما وجد صدى في جميع أنحاء العالم.

يقول العلماء إنهم لا يعرفون لماذا تبدو النساء أقل عرضة للوفاة ، لكنهم اقترحوا بشكل طبيعي أن لديهم أجهزة مناعية أقوى وأنهم أقل عرضة للإصابة بحالات صحية طويلة المدى.

عمر الشيخوخة
وعرف أن الأمير تشارلز ، 71 عامًا ، أحد أفراد العائلة الملكية ببريطانيا، جاءت نتيجة تحاليله تؤكد إيجابية اصابته بفيروس

كورونا، وعلى الرغم من أن سنه العلمي هو في عمر الشيخوخة، إلا ان الدكتورة سارة بروير خبيرة الطب الغذائى البريطانية، أكدت أنه فى وضع ممتاز وقادر على محاربة الفيروس التاجي.

 وتسبب نظام الأمير تشارلز الغذائي وأسلوب حياته الصحي في التصدي للفيروس، وعلى الرغم من ذلك فإنه يجب عليه أن يبقى بعيدًا عن الملكة وأقاربه المسنين الآخرين مثل أي شخص آخر يحمل الفيروس، فقد يعيش  في عزلة ذاتية مع دوقة كورنوال في قلعة بالمورال في اسكتلندا.

 ووفقا لتقرير لصحيفة ديلى ميل البريطانية قالت الدكتورة سارة بروير إن الأمير تشارلز في وضع ممتاز للتغلب على الفيروس التاجي على الرغم من عمره حيث إنه يبلغ أكثر من 70 عامًا وهذه الفئة العمرية هم من بين الأكثر عرضة لخطر الإصابة بمضاعفات خطيرة نتيجة للفيروس.

وأضافت الدكتوره بروير قائلة "إذا أصبح الأمير على ما يرام  فذلك سيكون بسبب لياقته الأساسية ورعايته الطبية الممتازة وأنه يتعافى بشكل جيد".

أهم الاخبار