رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شهد ختام فعاليات مشروع "وظائف لائقة لشباب مصر"

سعفان : أولوياتنا تنفيذ برامج التشغيل والمشروعات التنموية

أخبار وتقارير

الثلاثاء, 25 فبراير 2020 14:50
سعفان : أولوياتنا تنفيذ برامج التشغيل والمشروعات التنمويةجانب من الفاعليات
كتب-خالد حسن

 

شهد وزراء القوي العاملة، والتضامن الاجتماعي، والتجارة والصناعة ، والبيئة، وسفير كندا في مصر، ومدير الفريق الفني للعمل اللائق لدول شمال أفريقيا مدير مكتب منظمة العمل الدولية بالقاهرة  ختام فعاليات مشروع "وظائف لائقة لشباب مصر" الذي تنظمه المنظمة بالتعاون مع وزارة القوي العاملة، بهدف تشغيل الشباب بشكل خاص والحد من البطالة بشكل عام.

 

 أكد وزير القوي العاملة محمد سعفان، في كلمته ، أن الوزارة الشريك الرسمي والأساسي لمنظمة العمل الدولية، مشيدا بالدور المهم الذي تؤديه المرأة المصرية ، وما تتمتع به من وعي وقدرة على تحمل المسئولية من أجل الدفاع عن قضايا الوطن ودفع مسيرة التنمية.

 

وقال "سعفان" إن مشروع وظائف لائقة لشباب مصر ، الذي يتم تنفيذه في عدد من محافظات الجمهورية يستهدف تعزيز المهارات اللازمة للتشغيل ، وتهيئة بيئة مواتية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة ، مشيرا إلي أن ما قدمه المشروع خلال السنوات الماضية من دعم للحكومة ، فضلا عن الشركاء الاجتماعيين من العمال وأصحاب العمل ، والتركيز علي المساهمة في وضع السياسات العامة للتشغيل التي تساعد علي ربط الطلب بالعرض في سوق العمل ، وتنفيذ برامج تشغيل الشباب في المحافظات المختارة ، والعمل مع الحكومة علي تطوير قدرات مؤسسات التدريب ، وتقديم برامج ريادة الأعمال لشباب الخريجين وللنساء والأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة .  

 

وأشار سعفان ، إلى أن المشروعات القومية الكبري التي تقوم بها الحكومة المصرية تنفيذا لتوجيهات رئيس الجمهورية، فضلا عن المشروعات التنموية المشتركة التي يتم تنفيذها مع الشركاء الدوليين ، أدي ذلك كله إلي انخفاض معدلات البطالة ، وحيث وصلت إلي  خلال الربع الأخير من عام2019  إلي ٨٪

 

وقال  الوزير: إن نظرة المجتمع الدولي للعمل اختلفت ، وأصبح للعمل المهني ، وبرامج ريادة الأعمال ، اهمية بالغة

لمواكبة التطورات التي يمر بها عالم العمل ، للارتقاء بمستويات التشغيل من ناحية ، ولتحقيق النمو الاقتصادي الشامل من ناحية أخري .

 

وأشار "سعفان" إلي أنه من هذا المنطلق تعمل الحكومة المصريةجاهدة علي تشجيع الشباب للتشغيل وريادة الأعمال ، والعمل علي نشر هذه الثقافة  كأساس للنهوض والتطور ولتكوين جيل جديد من أصحاب الأعمال الشباب الذين ترتكز نـجاحاتهم على العلم والعمل، فضلا عن  تنفيذ برامج ثقافية وحملات إعلامية ، ومبادرات توعوية  في المجتمع المصري عامة ، وفي مواقع العمل والإنتاج علي وجه الخصوص لنشر ثقافة العمل المهني وريادة الأعمال .

 

وأشار سعفان : إنه في إطار تحقيق التنمية المستدامة عام ٢٠٣٠، وأهمية تعزيز قدرات الشباب لتتوافق مع الوظائف المطلوبة في سوق العمل،  تقوم وزارة القوي العاملة بالعمل علي تطوير ٣٨ مركزا ثابتا تابعا لها بمديريات القوي العاملة علي مستوي ٢٧ محافظة، حيث نجحت في إعادة تأهيل ٧مراكز للتدريب المهني في عام ٢٠١٩ .

 

كما قامت الوزارة بإحياء منظومة وحدات التدريب المتنقلة ، وجاءت عملية التطوير والتحديث كإعادة صياغة لها كي نصل لكل راغب في التدريب في محل إقامته من خلال ١٣ وحدة تدريب مهني متنقلة .

 

وتم إطلاق ٨ وحدات منها لتجوب قري ونجوع٨ محافظات الأكثر احتياجا في إطار مبادرة "حياة كريمة " التي أطلقها الرئيس السيسي لدعم هذه الأسر ، وذلك من خلال مبادرة الوزارة "مهنتك مستقبلك" للتدريب المهني علي مهن التفصيل والخياطة والسباكة والتركيبات الكهربائية ، وسيتم إطلاق خمس وحدات تدريب متنقلة خلال أيام قليلة

من أجل زيادة عدد الوحدات إلي ١٣ وحدة لتصل إلي القري والنجوع المختلفة بالمحافظات .

 

كما قامت الوزارة خلال السنوات الثلاث الماضية بعقد ما يزيد عن ٣٠ ملتقي توظيف بالعديد من المحافظات وفرت ما يزيد عن  ٢٥٠ ألف فرصة عمل ، وانتقلت الوزارة من فكر ملتقيات التوظيف إلي فكرة عقد ملتقيات ريادة الأعمال ،لتحفيز الشباب علي إنشاء المشروعات الخاصة الصغيرة والمتوسطة بالتعاون مع جهاز تنمية المشروعات ليكونوا أصحاب أعمال علي المدي القريب .

 

وأكد سعفان  على أنه إيماناً منا بأهمية تعزيز امتثال مصر لمعايير العمل الدولية ، وأن الحرية النقابية تعمل على تحقيق توازن علاقات العمل واستقرارها، فضلا عن تحقيق السلم والأمن الاجتماعي .

 

فقد أصدرت مصر قانون جديد للمنظمات النقابية العمالية وحماية حق التنظيم بعد حوار مجتمعي حقيقي وبناء، وبالتشاور مع مكتب العمل الدولي بجنيف،  بفلسفة جديدة مناطها أن الحرية النقابية حق أصيل من حقوق العمال، ومنح الشخصية القانونية الكاملة للمنظمة النقابية العمالية أياً كان مستواها، والسماح بتشكيل أكثر من منظمة نقابية في ذات المستوى وفقاً لإرادة واختيار العمال .

 

كما انتهت الحكومة من إعداد مشروع قانون العمل المعروض حالياً على مجلس النواب بعد أن أجرت عليه جلسات موسعة للحوار الاجتماعي شملت ممثلي العمال وممثلي أصحاب الأعمال ومنظمات المجتمع المدني.

 

وقال : "لقد عمل مشروع " وظائف لائقة لشباب مصر " على محور المساواة بين الجنسين بشكل ملحوظ لذلك، وأشار إلي أنه  لا يفوتني أن أنوه إلى أننا لضمان استدامة العمل على المساوة بين الجنسين وتمكين المرأة اقتصاديا فقد أنشأنا وحدة متخصصة برئاسة وزير القوى العاملة وعضوية ممثلي المجلس القومي للمرأة وبعض الشخصيات العامة والخبراء للعمل على تحقيق المساواة بين الجنسين في القطاع الخاص، والتمكين الاقتصادي، وتقديم برامج الحماية اللازمة للمرأة العاملة، ومكافحة كافة أشكال التمييز ضدها.

 

  وقد كان من أبرز نتائجها خلال السنة الماضية العمل على توفير وظائف لائقة للمرأة وتوفير التدريب اللازم لها، وضمان حمايتها في بيئة العمل . وقد أنشئ بكافة المحافظات وحدات مماثلة لتحقيق المساواة بين الجنسين على غرار الوحدة الرئيسية ليتكامل العمل وتتحقق الأهداف المنشودة. وفي ختام فعاليات المشروع تم عرض فيلم  تسجيلي عن مشروع وظائف لائقة لشباب مصر "معا بالعمل نحقق الأمل ".
 

أهم الاخبار