رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أثناء افتتاح الاجتماع الاستثنائي للجنة الاستشارية العامة للمجلس الأفريقي بجامعة سنجور

نائب وزير التعليم العالي : مصر تحرص على دعم إفريقيا باعتبارها عمقاً إستراتيجياً لها خاصة فى مجال التعليم

أخبار وتقارير

الأربعاء, 19 فبراير 2020 15:57
نائب وزير التعليم العالي : مصر تحرص على دعم إفريقيا باعتبارها عمقاً إستراتيجياً لها خاصة فى مجال التعليممحمد أيمن عاشور، نائب وزير التعليم العالي لشؤون الجامعات
كتب ـ زكي السعدني:

 

تلقى د. خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، تقريرا مقدما من د. محمد أيمن عاشور، نائب وزير التعليم العالي لشؤون الجامعات، حول الاجتماع الاستثنائي للجنة الاستشارية العامة للمجلس الأفريقي والمدغشقرى للتعليم العالي، بحضور عدد من رؤساء الجامعات، وعدد من المسئولين بالمراكز الوطنية من 19 دولة بالمجلس الأفريقي والمدغشقرى للتعليم العالي، بمقر جامعة سنجور في الإسكندرية.
وفي كلمته، أكد د. محمد أيمن عاشور حرص مصر على دعم إفريقيا باعتبارها عمقاً إستراتيجياً لها وخاصة فى مجال التعليم وإعداد الخريجين المتميزين للمساهمة فى النهوض بإفريقيا وتنميتها، موضحًا

أن الحكومة المصرية لا تدخر جهدا من أجل تقديم كافة التسهيلات لجامعة سنجور، للتوسع في أنشطتها التعليمية التي تخدم أبناء القارة الإفريقية والدول الفرنكوفونية.
وأشار إلى أن الطلاب الأفارقة ركيزة اساسية لنهضة التعليم لما تمتلكه القارة من كوادر طاقات شبابية تمكنها من العبور نحو مستقبل واعد في مجال التنمية، وتحقيق رؤية بلادهم، موضحًا أن هذا الاجتماع يعكس الشراكة القائمة بين جامعة سنجور والمجلس الأفريقي والمدغشقرى للتعليم العالي، والاهتمام الذى توليه الدولة المصرية
بالقارة الأفريقية فيما يتعلق بالتعاون فيما بين بلدان الجنوب.
وتجدر الإشارة إلى أن المجلس الأفريقي والمدغشقرى للتعليم العالي يعد وكالة إقليمية للتدريب والإدارة المهنية للباحثين والأساتذة، واللجنة الاستشارية العامة للمجلس هي الهيئة العلمية التي تتداول ملفات الشؤون الأكاديمية التي تقدم إلى مجلس الوزراء.
جدير بالذكر أن جامعة سنجور بالإسكندرية  أنشئت عام 1989، وهى جامعة فرانكفونية أُسِّست باتفاقية بين الوكالة الفرانكفونية ومصر، بهدف تأهيل الكوادر الوطنية الإفريقية على مستوى متميز ليكونوا رواداً للتنمية فى الدول الإفريقية، وتمنح الجامعة درجة الماجستير فى التنمية فى أحد المجالات الآتية: الصحة، والبيئة، والتراث الثقافى، والإدارة، والتعليم. كما تستقبل الجامعة سنوياً حوالى 200 طالباً من كافة الدول الإفريقية المتحدثة باللغة الفرنسية، وكذلك بعض الدول الأوروبية والآسيوية.
 

أهم الاخبار