رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تصنف عالميًا من القرى السياحية وتضم ثلث آثار مصر

جحيم القمامة يهدد حياة أهالى سقارة .. والمسئولون يتجاهلون

أخبار وتقارير

الأحد, 08 ديسمبر 2019 10:02
جحيم القمامة يهدد حياة أهالى سقارة .. والمسئولون  يتجاهلوناحمد راشد محافظ الجيزة
كتب - وحيد شعبان

القمامة تحاصر قرية سقارة من كل اتجاه  وتؤرق حياة الاهالى وتهدد هم وتصيبهم بالامراض والاوبئة ،إذ  تنتشر القمامة داخل القرية   فى كل مكان بشكل ملفت،  وشاهدة على اهمال المسئولين  فى مجلس المدية والوجدة المحلية ، فى الشوارع وامام وخلف المدارس  وعلى جانبى الترع تتكدس جبال من القمامة بصورة مفزعة لتصنع مشاهد مقززة.

يستيقظ الاهالى كل يوم على  تللك المشاهد غير الادمية منتظرين اليوم  الذى ترفع  فيه  القمامة  ولكن دون جدوى فيصابون بالياس والاحباط  وخيبة الامل  من مسئولين لايشعرون بما يعانية الاهالى من انتشار الرائحة الكريهة والخطر الذى يهدد صحة اطفالهم فى ذهابهم

 وعودتهم من والى المدرسة. 

وتتحول القمامة الى عبء يومى لا يطاق ما يؤكد ان سقارة سقطت من حسابات المسئولين بالحكومة  فما يحدث في سقارة من إهمال يرتقى لمستوى الجريمة فى حق الاهالى  بالاضافة الى تدمير قرية تصنف عالميا من القرى السياحية  حيث تضم القرية وحدها ثلث اثار مصر  وموقعها الجغرافى يجعها مقصد سياحى رائع  حيث تبعد عن منطقة اهرامات الجيزة  عدة كيلو مترات تستغرقها السيارة فى دقائق  الغريب فى الامر ان القرية تضم مرز للتنمية الادارية هو

الاكبر فى مصر مخصص لتدريب الكوادر الادارية على مستوى مصر  والمركز نفسة تزحف علية القمامة  دون ان يتحرك احد من المسئولين  الذين فقط يتحركون لتنظيف الشوارع الرئيسية  ورشها بالمياة وووضع اصيص الورود والزرع عند قيام وزير او المحافظ لزيارة الاثار او  مركز التنمية وبعد انتهاء الزيارة الرسمية يقوم العاملون بالوحدة المحلية ومجلس المدية بازالة الورود والزروع  ويكسو الاهمال الشوارع مجدد فتنتشر القمامة فى كل مكان  ما يحدث فى سقارة من اهمال يهدد السياحة التى تمثل رقما مهما فى الدخل القومى الدولة فى اشد الحاجة الية ولابد من محاسبة المقصريين غلى عدم قيامهم باعمالهم وقد حاولت الوفد الاتصال اكثر من مرة  برئيس مجلس المدينة لمعرفة رده حول مشكلة انتشار القمامة بهذه الصورة المرعبة ولكن المسئول لم يرد.

 

 

أهم الاخبار