رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وجدى زين الدين يكتب: الاستثمار ومصر الجديدة

أخبار وتقارير

الثلاثاء, 22 أكتوبر 2019 19:12
وجدى زين الدين يكتب: الاستثمار ومصر الجديدةوجدى زين الدين

عندما انتهى البرلمان من إصدار قانون الاستثمار، وجدنا ترحيبًا واسعًا من رجال الأعمال بالقانون، الحمد لله أن المستثمرين ورجال الأعمال أعجبهم هذا القانون، وبالتالى تكون الحكومة عملت المطلوب منها وجاء البرلمان متوجًا هذا الأمر بإصدار القانون.. ولذلك راحت الكرة فى ملعب رجال الأعمال والمستثمرين وعليهم إذن البدء فورًا فى ممارسة أنشطتهم ومشروعاتهم الجديدة، أو على الأقل استئناف وممارسة مشروعاتهم المتوقفة التى تأثرت خلال الفترة الماضية.

المهم إذن فى هذا الأمر هو ضرورة تفعيل قانون الاستثمار، ووأد البيروقراطية والروتين اللذين تسببا فى وقوع فساد كثير طال كل شىء خلال العقود الزمنية الماضية.. نحن فى حاجة شديدة لتفعيل قانون الاستثمار، فليست العبرة بصدور القانون وفقط، ولكن المهم هو تفعيل القانون على أرض الواقع. وإلا تحول إلى حبر على ورق لا يجدى ولا ينفع.. المهم هو تطبيق القانون، وتذليل كل العقبات التى تواجهه، وتحريك المسئولين

المنوط بهم تنفيذ القانون، نحو الاتجاه الصحيح الذى يخدم إقامة المشروعات الجديدة أو استئناف المشاريع التى تعطلت منذ فترة طويلة.

لابد على المستثمرين ورجال الأعمال، أن يبدأوا فورًا فى عملية تنفيذ المشاريع، خاصة بعد تحقيق آمالهم فى قانون جديد يحقق لهم ما كانوا يريدون.. وفى ظل بناء الدولة الجديدة، يجب أن يكون هناك باع كبير للمستثمرين خاصة المصريين فى عملية الإنتاج فهناك آمال كبيرة عليهم فى تنفيذ المشروعات وتشغيل الشباب، وبما أن الدولة قد استجابت لنداءات المستثمرين بقانون جديد وقد تحقق فعليهم بعد ذلك أن يبدأوا فى مشروعاتهم، كما أن الدولة وفرت لهم الكثير من المزايا لتشجيعهم على الاستثمارات.

مصر فى حاجة ماسة لدور رجال الأعمال، وعليهم التخلى عن السلبية التى نراها

الآن، ويبقى أيضًا على الحكومة أن تذلل لهم كل العقبات والمصاعب التى كانت تجعلهم يحجمون عن أداء دورهم الوطنى... البلاد تنادى المستثمرين ورجال الأعمال للمشاركة بدور إيجابى وفعال فى بناء الدولة الجديدة، وعليهم آمال كبيرة معقودة لبدء عجلة الانتاج.. وأعتقد أنه بعد قيام الدولة بتذليل المشاكل، لابد من أن تدرك المحليات خاصة المحافظين أن عليهم دورًا مهمًا فى تشجيع المستثمرين وكفى الإهمال الشديد الذى مارسه محافظون على مدار عقود طويلة، مما تسبب فى هروب استثمارات كثيرة للخارج، وإحجام كثيرين عن المشاركة فى عملية البناء التى تحلم بها مصر الجديدة.

لقد أدت الدولة مؤخرًا الكثير من الأدوار الوطنية فى إطار المشروع الوطنى الموضوع بعد ثورة 30 يونيو، ونجحت الدولة فى إصدار تشريعات بالغة الأهمية تتواكب مع التطورات الجديدة بالبلاد، ومن بينها قوانين الاستثمار التى تهدف إلى تذليل كل العقبات والمشاكل التى تواجه المستثمرين سواء فى الداخل أو القادمين من الخارج. والآن باتت البلاد مهيأة أمنيًا واجتماعيًا للاستثمار فى ظل تنفيذ أكبر بنية أساسية شهدتها مصر خلال الخمس سنوات الماضية، وهذه البنية الضخمة لم تشهدها البلاد من ذى قبل.

 

أهم الاخبار