رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الدكاترة نبيل لوقا بباوى يكتب: سؤال لمسئول

أخبار وتقارير

الأربعاء, 09 أكتوبر 2019 21:34
الدكاترة نبيل لوقا بباوى يكتب: سؤال لمسئول

إلى رئيس مجلس النواب:

نرجو نقل تبعية جهاز حماية المستهلك إلي مؤسسة الرئاسة

إلى المخابرات التركية:

هل يقوم الأتراك بدس السم للمقاول لإلصاق التهمة بالآخرين؟

إلى الكابتن حسن حمدى:

مطلوب إزالة الخلافات بين «الخطيب» و«العامرى»

 

< أولا: سؤال إلى رئيس مجلس النواب ورجاء من الرئيس بنقل تبعية جهاز حماية المستهلك إلى مؤسسة الرئاسة، لأن ذلك الجهاز ينفذ تعليمات الرئيس على الواقع فى ضبط الأسواق وتفعيل منظومة الرقابة وإزالة شكوى الجماهير بأفكار غير تقليدية وهذا يحتاج إلى قانون.

بناء علي تعليمات الرئيس السيسى بخلق منظومة للرقابة على الأسواق وحماية المستهلك من جشع التجار قام مجلس النواب الوطنى برئاسة مؤسس الثورة التشريعية الدكتور علي عبدالعال رئيس مجلس النواب الوطنى حتى النخاع فى سبيل اعلاء شأن المصلحة العامة والتخفيف علي المواطنين المصريين باصدار القانون رقم 181 لسنة 2018 فى عهد حبيب الملايين عبدالفتاح السيسى وذلك لحماية المستهلك وصدرت كذلك لائحته التنفيذية لخدمة جميع المستهلكين علي مستوى كل محافظات مصر وكانت تبعية الجهاز لمجلس الوزراء وكان يرأس جهاز حماية المستهلك اللواء الدكتور راضى عبدالمعطى أحد أبناء جهاز الشرطة المخلصين لنظام السيسى وتنفيذ كل تعليماته وتوجيهاته لحماية المستهلك المصرى وضبط الأسواق وبعد أن كان جهاز حماية المستهلك يعمل من خلال فرعه الرئيسي فى 96 شارع أحمد عرابى بالمهندسين اصبح جهاز حماية المستهلك له 21 فرعًا فى كل محافظات الجمهورية وبناء على تعليمات الرئيس السيسى جار انشاء فرع لحماية المستهلك فى كل محافظات جمهورية مصر العربية بحيث لا يوجد محافظة بدون جهاز لحماية المستهلك وقد تم استخدام احدث وسائل التقدم التكنولوجى وأنظمة تكنولوجيا المعلومات فى تلقى شكاوى المواطنين عبر الخط الساخن رقم 19588 أو خدمة الواتساب رقم 01281661880 وأصبح تلقى الشكاوى فى كل محافظات مصر على مدار اليوم بدون توقف ساعة واحدة حتى أيام الاجازات والعطلات الرسمية لأن خدمة المواطن المصرى أصبحت فى عهد السيسى واجبا علي الدولة وحقا من حقوق المواطن المصرى والشىء الجديد فى جهاز حماية المستهلك أن الجهاز يتلقى الشكاوى باللغة العربية واللغة الانجليزية لحماية المستهلك الأجنبى الذى يعيش على أرض مصر كذلك وهذا لا يحدث فى أى جهاز حماية المستهلك فى أى دولة من دول العالم ومن خلال هذه المنظومة يستطيع تدوين شكواه والحصول على رقم الشكوى للمتابعة بما حدث لشكواه دون تدخل العنصر البشرى وبعد تلقى الشكوى يتم ازالة اسباب الشكوى وفى حالة عدم ازالة الشكوى يتم تحويل الشركة المخالفة للنيابة العامة حيث اصبح لموظفى جهاز حماية المستهلك الضبطية القضائية وفى تطور حديث لجهاز حماية المستهلك وهو غير موجود فى أى دولة على الكرة الأرضية ولكنه موجود فى مصر فى عهد السيسى بتكوين اسطول سيارات لنجدة المستهلك لحل شكاوى المستهلك فينقل اسطول السيارات إلى كل محافظات مصر لرصد المخالفات علي الطبيعة فى كل موقع وتكثيف الرقابة على الأسواق وسرعة حل مشاكل المستهلك علي الطبيعة والتأكد بمعرفة هذه السيارات من التزام التجار بالإعلان عن الأسعار واصدار فواتير للمستهلكين والتأكد من خلال هذه السيارات من توافر قواعد الصحة العامة والسلامة للمنتجات المعروضة وضمانها للمستهلك التأكد فى كل شركة وكل موقع من مطابقة المنتجات المعروضة للمواصفات القياسية والتصدى للاعلانات المضللة والمسابقات الخادعة ومكافحة مراكز الصيانة الوهمية ومكافحة السلع المهربة والمقلدة ومجهولة المصدر وفى تطور جديد لجهاز حماية المستهلك فى عهد الرئيس السيسى فينتقل جهاز العمل بجهاز حماية المستهلك وممثلى الشركات المختلفة فى أى محافظة علي مستوى الجمهورية ويتم الاعلان عن ذلك الاجتماع المشترك فى أى محافظة وحصد الشكاوى فى مواجهة الشركات والحل الفورى اثناء الاجتماع ويقوم جهاز حماية المستهلك فى كل محافظة بالتنسيق مع مباحث التموين والتفتيش الصيدلى والطب البيطرى بشن حملات رقابية موسعة على كافة المناطق التجارية والشركات التجارية للتأكد من التزام التجار بتطبيق قانون حماية المستهلك ففى قافلة محافظة سوهاج تم حل 1037 شكوى حلاً فوريًا وفى قافلة محافظة الشرقية تم حل 757 شكوى حلا فوريًا وفى قالة محافظة اسيوط تم حل 608 شكاوى حلا فوريًا وفى قافلة محافظة الإسكندرية يوم الاثنين 21 يوليو 2016 تم حل 2340 شكوى حلاً فوريًا ذكرت هذه الأمثلة علي سبيل المثال لا الحصر فإجمالى عدد الشكاوى التي تلقاها جهاز حماية المستهلك فى عام 2018 هو 41559 شكوى وفى عام 2019 تلقى 69623 شكوى حل الغالبية العظمى من هذه الشكاوى.

لذلك هنا سؤال لرئيس مجلس النواب ورجاء لرئيس الجمهورية بصدور قانون بنقل تبعية جهاز حماية المستهلك إلي تبعية رئاسة الجمهورية وهذا يحتاج إلي قانون جديد ذلك يعطى حيوية وقدرة للجهاز علي تنفيذ توجهات الرئيس السيسى بحماية المستهلك وضبط الأسواق وخلق رقابة فعالة علي جميع التجار وجميع الشركات العاملة علي مستوى الجمهورية، وكذلك

هناك نداء لرئيس الجمهورية ورجاء للرئيس عبدالفتاح السيسى، حيث إن مصر هى رئيسة القارة الافريقية بزعامة الرئيس السيسى أتمنى عمل مؤتمر دولى بالعاصمة الإدارية الجديدة لجميع الدول الافريقية تحت رعاية الرئيس السيسى بحيث يعرض اللواء الدكتور راضى عبدالمعطى رئيس جهاز المستهلك فى مصر،  بحيث يتم تنفيذ هذه التجربة المصرية فى كل الدول الافريقية بحيث ينشأ فى كل دولة افريقية جهاز لحماية المستهلك واستعداد مصر تحت رعاية الرئيس السيسى بإرسال خبير مصرى من جهاز حماية المستهلك فى مصر لمساعدة كل دولة فى اقامة جهاز لحماية المستهلك بكل دولة افريقية.

< سؤال للمخابرات التركية قرأت فى إحدي وسائل التواصل الاجتماعى أن المخابرات التركية بعد فشل المعتوه محمد علي فى تنفيذ مهمته بخروج الشعب المصرى بعد مباراة الأهلى والزمالك ورفض الشعب المصرى تنفيذ هذه الحركة القذرة قرأت أن المخابرات التركية وضعت له السم القاتل اثناء إحدي السهرات النسائية مع إحدى الساقطات فى أحد ملاهى اسبانيا وان السم يجرى الآن فى جسد المعتوه للتخلص منه بعد فشله فى مهمته.

بعد أن فشل صراصير الاعلام الذين يعملون فى قناة الجزيرة وبعض قنوات الإرهاب الإخوانية بتركيا فى اخراج الشعب المصرى للتظاهر ضد الرئيس وقوات الجيش والشرطة اثر مباراة الأهلى والزمالك، بل إن أكاذيبهم وشائعاتهم المغرضة اتت بعكس ما يخططون له ففى يوم عودة الرئيس السيسى من اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة استقبلته الجماهير بكل ترحاب وبكل فرحة فى الصباح وفى المساء احتشدت جماهير الشعب المصرى من كل انحاء الجمهورية بشارع المنصة بالملايين أمام النصب التذكارى للجندى المجهول ليقولوا للرئيس السيسى حمدلله علي السلامة وأن الشعب المصرى كله يقف خلفك لكى تستكمل مشروعاتك الوطنية فى كل المجالات وان الشعب المصرى لديه مناعة من تصديق أكاذيب الإخوان المسلمين وقوى الشر وأن ما تفعله تركيا ضد مصر من الاشاعات الكاذبة الملفقة ما هو إلا حقد دفين لنجاح الشعب المصرى بقيادة الرئيس السيسى فى تحقيق النجاح فى محاربة الإرهاب وتنمية البلاد وانقذنا الرئيس السيسى من الحرب الأهلية وان تكون مثل سوريا وليبيا والعراق واليمن وغيرها من الدول التى نجحت حروب الجيل الرابع فى تدميرها لصالح الصهيونية العالمية لذلك لم تفلح فى مصر مليارات المخابرات التركية التى يتم صرفها على أعداء الله وقوى الشر، لأن هناك ثوابت لدى الشعب المصرى وهي مساندة الرئيس والقوات المسلحة والشرطة الى نهاية المشوار ولن نسمح لأحد بأن يوقف الحلم المصرى ببناء دولة عصرية حضارية تقوم على المحبة والإخاء وقبول الآخر فقد افتضح أسلوب تجار الدين فى خلق الأزمات بالأكاذيب الملفقة وسوف يظل الشعب المصرى خط الدفاع الأول للدفاع عن الدولة فى عهد السيسى والدفاع عن القوات المسلحة لأننا شعب يعرف معنى كلمة وطن لذلك خرجت جماهير الشعب المصرى من كل المحافظات لتقول للرئيس ألف ألف ألف حمدلله على السلامة، وغنى المطربون على المنصة فرحاً بعودة الرئيس فى مظهر حضارى شاهدته ونقلته كل وكالات الأنباء العالمية ومما يدعو للرثاء أن جماعة الشر من الإخوان ظلت شوكة فى ظهر الوطن وعندما فشلت بكل أكاذيبها واحترقت أوراقها لجأت ومعها المخابرات التركية الى ذلك المقاول النصاب الذى يتباهى بكأس الخمر فى حانات اسبانيا وعندما فشل الإخوان والمقاول الفاشل فى إخراج الشعب المصرى للتظاهر، قرأت فى إحدي وسائل التواصل الاجتماعى أن المخابرات التركية وضعت له السم حتى تتخلص من فشله الذى أتى بنتيجة عكسية وهى وقوف الشعب المصرى خلف قيادته المحبوبة الرئيس السيسى.

وقد علمت من إحدي وسائل التواصل الاجتماعى والسوشيال ميديا أن السم يجرى الآن فى دم وعروق الفاشل بعد أن أتت تصرفاته بنتيجة عكسية وهى تعلق الشعب المصرى برئيسه وبالقوات المسلحة وظهر ذلك يوم عودة الرئيس وقد قال الرئيس إنه من الممكن أن يطلب الرئيس من الشعب تفويضًا بمحاربة أكاذيب الإخوان ومحاربة الإرهاب وإذا طلب الرئيس التفويض سوف يخرج ما لا يقل عن خمسين مليون مصرى ليقولوا للرئيس نحن نثق فيك ونثق فى القوات المسلحة ونثق فى جهاز الشرطة لأنك خلصتنا من احتلال الإخوان لمصر.

لذلك احسنت المخابرات التركية فيما قرأته فى وسائل التواصل الاجتماعى بأنها وضعت السم فى إحدي الكؤوس أثناء سهر المقاول النصاب مع إحدى الساقطات فى أحد كباريهات مدريد وأن السم يجرى فى جسده الآن لأنه فشل فى مهمته ومن الممكن أن تقوم المخابرات التركية بإلصاق تهمة قتل المقاول النصاب بأى دولة من خلال الاكاذيب الملفقة التى تطلقها وهنا سؤال أطرحه للمخابرات التركية قد يكون ما قرأته فى وسائل التواصل الاجتماعي غير صحيح ولكن لدى احساسا صادقا أنه صحيح لأنه من المعروف عالميًا أن أى عميل مخابراتى يفشل فى المهمة المكلف بها فإن جهاز المخابرات يتخلص منه وحيث إن المقاول النصاب فشل فى اخراج الشعب المصرى للتظاهر لذلك فإن سمه والقضاء علي حياته واجب مخابراتى.

< ثالثاً: سؤال لمحمود الخطيب وحسن حمدى خليفتي صالح سليم نحو السير على سلوكيات صالح سليم لأن الأهلى فوق الجميع وصنع الجميع لذلك يجب على حسن حمدى إزالة الخلاف بين الخطيب والعامرى فاروق من المعروف تاريخياً أن صالح سليم أحد رموز النادى الأهلى صنع تاريخاً من المبادئ يجب أن يسير عليها تلاميذه وأبناؤه، خاصة الخطيب وحسن حمدى فصالح سليم أفضل من تولى رئاسة النادى الأهلى حوالى عشرين عاماً فى الفترة من «1980 حتى 1998 وقد اتسم صالح سليم بقوة شخصيته وله كاريزما خاصة فى إدارة النادى الأهلى وله شخصية قوية ظهرت منذ أن كان لاعباً فى النادى الأهلى فى الفترة ما بين 1944 حتى 1966 وظهر ذلك فى تدرجه فى المناصب فى النادى الأهلى كمدير للكرة بالنادى ثم عضواً بمجلس الإدارة ثم رئيساً للنادى الأهلى فكان دائماً يردد أن الأهلى فوق الجميع وأن الأهلى صنع الجميع وأن مصلحة النادى الأهلى فوق أى مصلحة أخرى لأى فرد وكل هذه المبادئ استطاع صالح سليم ان يصدرها الى أبنائه ومحبيه وتلاميذه وخاصة محمود الخطيب وحسن حمدى ومن خلال هذه المبادئ التى غرسها صالح سليم فى نفوس تلاميذ حسن حمدى ومحمود الخطيب.

 هناك إشاعات لا أدرى مدى صحتها لأنى بعيد عن حضور مباريات النادى الأهلى بسبب لعب أغلبها خارج القاهرة والصحة لا تسمح الآن فقد كنت من محبى النادى الأهلى لدرجة أنى وأخى الأكبر الفريق مرتجى رئيس مجلس إدارة النادى الأهلى بعد ما ترك رئاسة النادى كنا نذهب سوياً فى سيارتى ومعى السائق الى كل محافظات مصر خلف النادى الأهلى فى الإسماعيلية وبورسعيد والاسكندرية وغيرها خلف النادى الأهلى فى أغلب المباريات التى كان يلعبها خارج مصر فى الدول الأجنبية فقد ذهبت الى جنوب أفريقيا لمشاهدة مباراة السوبر بين النادى الأهلى والزمالك وفى اليابان عندما كان يشارك النادى الأهلى فى بطولة القارات وغيرها من الدول عندما كان يلعب النادى الأهلى خارج مصر فى الجزائر وتونس والمغرب والدول الأفريقية والدول الآسيوية فقد كنت من عشاق النادى الأهلى أذهب خلفه عندما يلعب فى أى دولة أجنبية وكانت هذه وسيلة الترفيه الذاتى التى تسعدنى، أما اليوم فقد ظهرت بصمات الزمن على جسدى فلا أستطيع التوجه خلفه فى أى مكان.

ولكن ما يهمنى فى هذا المقال أنه ظهرت فى الأفق شائعات لا أدرى مدى صحتها أن هناك انقساما داخل النادى الأهلى بين أعضاء مجلس الإدارة وخاصة بعد خسارة النادى الأهلى من فريق برمير بهدف مقابل لا شىء وخروجه من كأس مصر فتصاعد الخلاف بين رئيس النادى محمود الخطيب اللاعب والإدارى ذي الأخلاق العالية ونائبه العامرى فاروق ذى الأخلاق العالية، كذلك الخلاف لأن محمود الخطيب هو المسئول عن قطاع الكرة وما يحدث فيه وانقسم المجلس بين أنصار محمود الخطيب وبين أنصار العامرى فاروق وحمله أنصار محمود الخطيب الخروج على مبادئ النادى الأهلى التى أرساها المايسترو صالح سليم وذلك بأن أنصار العامرى فاروق يقومون بانتقاد سياسة رئيس النادى محمود الخطيب بأسلوب علنى لأجهزة الإعلام وهناك إشاعة لا أدرى مدى صحتها بأن العامرى فاروق اجتمع خلال مصيف مارينا بأعضاء الجمعية العمومية للنادى الأهلى الموجودين بالمصيف بدون علم الخطيب وأخبرهم بأن الخطيب مسئول عن الكثير من سلبيات النادى الأهلى فى مجال كرة القدم وأنه سوف يرشح نفسه فى الانتخابات القادمة لرئاسة النادى الأهلى وهناك إشاعات لا أدرى مدى صحتها ان العامرى فاروق ينقطع عن حضور اجتماعات مجلس الإدارة بسبب خلافاته مع محمود الخطيب وهناك إشاعات أن خالد الدرندلى أمين الصندوق يتدخل كثيراً لإزالة هذه الخلافات كل هذه الاشاعات استمعت إليها من بعض أعضاء النادى ومن بعض الصحف التى تتناول الخلافات بين محمود الخطيب والعامرى فاروق وليس لدى أى سند بصحتها فهى مجرد إشاعات يرددها البعض داخل وخارج النادى لذلك هناك سؤال للكابتن حسن حمدى أحد رموز النادى الأهلى الذى أعطى النادى الأهلى الكثير منذ أن كان وزير اً للدفاع فى دفاع النادى الأهلى كلاعب كرة حتى وصل إلى رئاسة النادى الأهلى على مبادئ صالح سليم فهناك واجب وطنى على الكابتن حسن حمدى الذى يحبه الجميع ان يتدخل لتقريب وجهات النظر بين الخطيب ونائبه العامرى فاروق وان يجرى الصلح بينهما، لأن الأهلى فوق الجميع والأهلى صنع الجميع كما يردد صالح سليم، خاصة أن أعضاء الجمعية العمومية يحبون الخطيب وكذلك يحبون العامرى فاروق فإن النزاع بينهما غير مقبول، لأنه سوف يغرس الفرقة والشك والكراهية والحقد بين أنصار محمود الخطيب والعامرى فاروق. صحيح أن فى الانتخابات الماضية ومعى كل عشيرتى وأقاربى وأحبابى وهم بالألف أعطينا صوتنا لمحمود الخطيب وسوف نعطى أصواتنا فى الانتخابات القادمة لمحمود الخطيب كذلك، لأنى على المستوى الشخصى أحبه جداً ولكن لا أحب أن أرى النزاع القائم بين الخطيب والعامرى فاروق لذلك هناك واجب وطنى وأهلاوى أن يتدخل حسن حمدى لإيجاد الوصال والمحبة والتآخي بين الخطيب والعامرى فاروق ان كان أصابها بعض الفتور طبقاً للاشاعات الموجودة وأتمنى من الله أن تكون إشاعات مغرضة لأن وحدة الصف بين أعضاء الجمعية العمومية هدف لكل محبى النادى الأهلى.

 

أهم الاخبار