رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

السفير المصرى بتنزانيا لـ«الوفد»:

زيادة التبادل التجارى بين «القاهرة» و«دار السلام» بعد زيارة السيسى

أخبار وتقارير

الاثنين, 16 سبتمبر 2019 20:54
زيادة التبادل التجارى بين «القاهرة» و«دار السلام» بعد زيارة السيسى
رسالة زنجبار: عبدالرحمن بصلة

أكد السفير محمد أبوالوفا سفير مصر بتنزانيا أن العلاقات المصرية- التنزانية تطورت بشكل كبير خلال الفترة الماضية منذ زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسى لدار السلام فى أغسطس 2017، ونقلت هذه الزيارة العلاقات بين البلدين نقلة نوعية كبيرة دعمها التقارب والتفاهم الشخصى بين الرئيس المصرى والرئيس التنزانى جون ماجوفولى فى عدد من الأمور المهمة، وزيادة التبادل التجارى بين البلدين بما يعكس عمق العلاقات السياسية والتاريخية بينهما، وترتب عليها انعقاد الدورة الثالثة للجنة المشتركة بين البلدين فى يناير 2018 والتعاون الثنائى والقضايا الإقليمية محل الاهتمام المشترك بين الجانبين بعد تراخ فى العلاقات بين البلدين بعد 21 عامًا من انعقاد الدورة،

وفى تصريحاته لـ«الوفد» أكد «أبوالوفا» أن التبادل التجارى بين البلدين ارتفع بنسبة 75%، حيث بلغ 47 مليون دولار، كما زادت نسبة الصادرات المصرية بنسبة 75% أيضًا، حيث بلغت 42 مليار دولار، والميزان التجارى بين البلدين يميل لصالح مصر بقيمة 37 مليون دولار، والسفارة المصرية والمكتب التجارى فى دار السلام تقدم كافة التسهيلات اللازمة لمساعدة

الشركات المصرية على ترويج منتجاتها فى الأسواق التنزانية.

وأكد أن العلاقات الحالية بين البلدين تشهد تطورًا على كافة المستويات بدأت على المستوى الرئاسى ثم زيارة الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء المصرى لدار السلام بتنزانيا فى ديسمبر الماضى وأعقبها زيارة على مستوى البرلمان للدكتور على عبدالعال رئيس مجلس النواب المصرى لتنزانيا أيضًا فى مدينة دودوما وهى العاصمة السياسية للدولة على رأس وفد برلمانى، خاصة أن مصر وتنزانيا كان لديهما دور كبير فى تأسيس الاتحاد الإفريقى، ثم تتابعت زيارات مماثلة لرئيس البرلمان التنزانى لمصر ورئيس الجمعية الوطنية التنزانية فى يونيه الماضى، وأسفرت هذه الزيارات المتبادلة على زيادة حجم التعاون بين البلدين نظرًا لأهمية السوق التنزانية بالنسبة للصناعات والصادرات المصرية وما تمثله تنزانيا من نافذة مهمة لأسواق دول شرق وجنوب إفريقيا الأخرى، ومن بين المشروعات المشتركة بين البلدين فوز تحالف المقاولون

العرب والسويدى إلكتريك فى توقيع عقد تنفيذ مشروع سد«نيريرى» للطاقة الكهرومائية وهو أحدث المشروعات القومية فى تنزانيا بتكلفة 3 مليارات دولار، وهو مشروع لتوليد الطاقة فى حوض نهر روفيجى الواقع فى «محمية سيلوس» المملوك لوزارة الطاقة التنزانية، ومشروع مصر- تنزانيا لتصنيع اللحوم وإنشاء مزارع مشتركة لإنتاج وتصنيع اللحوم على مساحة 24 ألف فدان بتنزانيا، كما تلاحظ اهتمام العديد من الشركات المصرية فى زيارات لتنزانيا لبحث فرص الاستثمار فى العديد من القطاعات الزراعية والصناعية والسياحية.

أما على مستوى التعاون الثقافى والدينى فأكد السفير المصرى بتنزانيا أن لدينا بعثات من الأزهر الشريف ووزارة الأوقاف المصرية تدرس لـ 850 طالبًا المناهج الإسلامية بمفهومها الصحيح، حيث يمثل الإسلام فى تنزانيا أكثر من35% من عدد السكان حسب الإحصائيات الرسمية، أما غير الرسمية فترتفع هذه النسبة كثيرًا، ولدينا المركز الإسلامى المصرى فى دار السلام، وتتجول الأئمة ورجال الدين فى البلدان التنزانية لتعليم الإسلام بمفاهيمه غير المغلوطة، ويقدم الأزهر الشريف ووزارة التعليم العالى العديد من المنح الدراسية لأبناء تنزانيا فى جامعة الزهر والجامعات المصرية وتحظى هذه المنح بإقبال كبير من الشعب التنزانى، كما تقدم الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية العديد من الدورات التدريبية فى العديد من المجالات خاصة مجالات القضاء والصحة والأمن، ونسب المشاركة فيها عالية جدًا.

أهم الاخبار