رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نقيب المعلمين: نسعى لعرض قانون المهن التعليمية على البرلمان

أخبار وتقارير

السبت, 31 أغسطس 2019 20:16
نقيب المعلمين: نسعى لعرض قانون المهن التعليمية على البرلمان

كتب- مختار محروس:

أكد خلف الزناتي نقيب المعلمين ورئيس اتحاد المعلمين العرب، أن النقابة سعت جاهدة على مدار عامين لمناقشة تعديلات قانون نقابة المهن التعليمية على البرلمان، مشيراً إلى أنه تمت مناقشة أغلب مواد قانون النقابة قبل أجازة مجلس النواب الحالية بحضور إبراهيم شاهين وكيل أول النقابة العامة، وياسين عبد الصبور نقيب المعلمين بأسوان وعضو مجلس النواب، وأعضاء لجنة التعليم بالبرلمان، وممثلين عن وزارة المالية، وممثل عن وزارة العدل، وسيتم استئناف المناقشات أكتوبر المقبل قبل بداية دورة الانعقاد.

وكشف خلف الزناتي نقيب المعلمين ورئيس اتحاد المعلمين العرب، أن حجم الخراب الذي خلفه مجلس الإخوان الذي أدار النقابة في الفترة من 2011 حتى منتصف 2014، موضحاً أن صندوق الزمالة فقد خلال تلك الفترة نحو 7 مليارات جنيه.

وقال "الزناتي" أن هناك مستندات بالنقابة تكشف أنه حينما تولى مجلس الإخوان أمور النقابة كان رصيد صندوق الزمالة 9 مليارات جنيه، وحينما ترك الإخوان شئون النقابة انخفض الرصيد إلى 2 مليار و544 مليون و474 ألف و380 جنيه، حيث كان المبلغ عبارة عن شهادات استثمار وودائع بعائد يتراوح بين 7.5 إلى 9 % لمدة 10 سنوات، مشيراً إلى أن مجلس الصندوق الحالي رفع عليهم 4 دعاوى قضائية في هذا الشأن. وأوضح "الزناتي" أن مجلس الصندوق الحالي قام بكسر أغلب الودائع والشهادات، حتى يكون هناك استثمار جيد، وبالفعل حصلنا على فائدة 17.10 و17.5، وكانت أقل فائدة حصلنا

عليها 15 %، الأمر الذي جعل حصيلة الصندوق 6.5 مليار جنيه بعد 4 سنوات من إدارة المجلس الحالي لشئون النقابة. وأضاف نقيب المعلمين أنه تم الاستفادة من تلك الاستثمارات برفع الميزة التأمينية من 13 إلى 23 ألف جنيه خلال 4 سنوات، وتم استحدث ميزة أخرى وهى أثناء وفاة المعلم في حادث لا قدر الله يتم صرف مبلغ 30 ألف جنيه بخلاف مبلغ الـ 23 ألف جنيه الخاص بالميزة التأمينية ليكون المجموع 53 ألف جنيه، كما أنه في أواخر أبريل الماضي حدد الصندوق 5 أمراض مستعصية هى " السرطان – الفشل الكلوي – زرع أحد الأعضاء – الجلطة الدماغية – القلب المفتوح " يصرف للعضو المصاب كإعانة عاجلة لا ترد على أن يتم تقديم تقرير طبي من مستشفى حكومي أو التأمين الصحي، مع صورة الكارنيه وبطاقة الرقم القومي، لصرف 20 ألف جنيه للعضو، لافتاً إلى أنه في أول العام المقبل 2020 سيتم إضافة أمراض أخرى لتلك القائمة. وأشار نقيب المعلمين إلى أن رفع قيمة القرض الحسن من 5 آلاف جنيه الى 15 الف جنيه تقسط على 36 شهر بدون فوائد مع زيادات الاعتمادات المالية المخصصة للقرض من
5 الى 50مليون جنيه، منوهاً إلى أنه سيتم رفع الاعتمادات المالية إلى 100 مليون جنيه أوائل العام المقبل، وبالتالي سنضاعف العدد المخصص من استمارات القرض الحسن لكل نقابة فرعية. ولفت "الزناتي" إلى الصندوق وفر أرخص عمرة في مصر في فنادق " 5 نجوم – 4 نجوم – 3 نجوم " كلها قريبة من الحرم المكي، مع مساهمة الصندوق بنسبة 25 % . مستشفى المعلمين: أكد خلف الزناتي نقيب المعلمين ورئيس اتحاد المعلمين العرب، أن الشركة التي كانت تدير المستشفى سابقاً دمرت جميع محتويات المستشفى نتيجة الإهمال بعدما استلمت المستشفى أثناء افتتاحها بأجهزة وفرش وأثاث جديد، خلال مجالس الإدارة السابقة، كما أن عليهم مديونية وصلت لـ 20 مليون جنيه ما بين إيجارات قديمة وفواتير كهرباء وفواتير أدوية، مرفوع بها قضايا منذ ذلك الوقت وتدار في المحاكم حتى الآن. وقال "الزناتي": " عندما استلمنا النقابة كان على الشركة المستأجرة 11 مليون جنيه إيجار متأخر، وتم التفاوض معهم في أكثر من 10 اجتماعات لم يستجيبوا، فأرسلنا للبنك لتسييل خطاب الضمان، بما يعني أن الشركة تعلن إفلاسها، ثم جاءوا مسرعاً للتفاوض وطالبوا بجدولة المديونية، فوافقنا مع إضافة فوائد على المبلغ الأصلي وأخذ شيكات عليهم بالمبلغ، وجميع الشيكات أخذت رفض من البنك كما أن المحكمة حكمت في كل شيك بـ 3 سنوات سجن وهي شيكات كثيرة". وتابع نقيب المعلمين: " كما أنهم توقفوا عن دفع فواتير الكهرباء والتي وصلت إلى 2.5 مليون جنيه، فقامت مباحث الكهرباء بقطع التيار الكهربائي عن نادي المعلمين بالجزيرة، والنقابة العامة، وتواصلت مع مباحث الكهرباء لبحث الأمر ثم أرسلنا الشئون القانونية لتسديد هذا المبلغ بالتقسيط، بالإضافة إلى مديونية عليهم لصالح إحدى شركات الأدوية التي قامت برفع دعوى قضائية ضد النقابة ".
 

أهم الاخبار