رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بمناسبة بداية العام الهجري الجديد..

معلومات ورسائل هامة عن الهجرة النبوية الشريفة

أخبار وتقارير

السبت, 31 أغسطس 2019 13:07
معلومات ورسائل هامة عن الهجرة النبوية الشريفةالهجرة النبوية الشريفة

كتبت: رقية عبد الشافي

"طلع الـبدر عليـنا مـن ثنيـات الوداع وجب الشكـر عليـنا مـا دعــــا لله داع أيها المبعوث فينا جئت بالأمر المطـاع جئت شرفت المديـنة مرحبا يـا خير داع"، كلمات رددها أهل المدينة المنورة أثناء استقبالهم للرسول وأهله بعد قدومهم إليها، لتبدأ من هنا مرحلة عظيمة، وفاتحة خير ونصر للإسلام، وعزة وتمكين للمسلمين.

وفي التقرير التالي نقدم أبرز المعلومات عن الهجرة النبوية الشريفة، والرسائل السامية التي أوضحتها أفعال رسولنا الكريم قبل وبعد الهجرة.

ـ أول من جعل بداية التقويم الهجري هو شهر المحرم من سنة الهجرة هو عمر بن الخطاب رضى الله عنه، أما الهجرة النبوية فكانت في شهر ربيع الأول على المشهور، وقيل اختار شهر محرم لأنه بعد قدوم الحجاج من الحج.

ـ تآمرت قريش على قتل المصطفى صلى الله عليه وسلم في مكة، ورغم ذلك لم ينسى أن يوصي قبل هجرته برد الودائع التي أودعوها عنده.

ـ هيأ رسول الله صلى الله عليه وسلم لصحابته مكانًا يأمنون فيه من عدوان المشركين؛ ليجدوا مكانًا يتيح لهم إقامة الشعائر وخوفًا على حياتهم ومعتقداتهم من

الفتنة.

بات علي بن أبي طالب رضي الله عنه ليلة الهجرة على فراش الرسول صلى الله عليه وسلم، ولم يخشى من القتل، وكاد يضحي بحياته في سبيل الإبقاء على حياة رسول الله صلى الله عليه وسلم.

ـ الأعداء كانوا أمام الغار، إلا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لصاحبه: " ما ظنك يا أبا بكر باثنين الله ثالثهما"

بينت الهجرة النبوية ذكاء وبراعة المرأة المسلمة، فعندما لم تجد السيدة أسماء بنت أبي بكر ما تحمل فيه الزاد إلى النبي صلى الله عليه وسلم، شقت نطاقها نصفين لتحمله فيه، فلقبت بذات النطاقين تكريما لها إلى يوم الدين.

ـ رغم ما لقي صلى الله عليه وسلم من الأذى من قومه، وقذف بالحجارة حتى أسالوا دمه الشريف تمنى لهم الهداية.

ـ حرص المصطفى صلى الله عليه وسلم منذ دخوله المدينة المنورة على ترسيخ مشاعر الحب في الله، بالمؤاخاة

بين المهاجرين والأنصار، لأن الحب أقوى دعائم بناء الأمة.

ـ أبرم رسول الله صلى الله عليه وسلم معاهدات مع اليهود في المدينة، لأن المشاركة خير وسيلة لإعمار الأرض.

ـ لم يكن المصطفى صلى الله عليه وسلم ينتقم لنفسه، لذلك عندما عاد إلى مكة عفا عن قومه واستغفر لهم، بعد أن حاربوه وقاتلوه إحدى وعشرين سنة.

ـ عرضت قريش على رسول الله صلى الله عليه وسلم المناصب والأموال ليترك دعوته فأبى، لأنه لم يريد ملكا ولا سلطانا، وإنما هداية القلوب والعقول.

ـ كان دليل المصطفى صلى الله عليه وسلم في هجرته رجلًا غير مسلم هو عبد الله بن أريقط، وهذا نموذج عملي لجواز الاستعانة بغير المسلمين واستعمالهم في دقائق الأعمال مع أخذ الحذر.

ـ فور هجرة النبي صلى الله عليه وسلم إلى المدينة المنورة، كتب وثيقة لتنظيم العلاقة بين المهاجرين والأنصار واليهود، يؤكد فيها على وحدة الأمة من غير تفرقة، والتساوي بينهم في الحقوق والكرامة.

ـ الهجرة النبوية أظهرت المعنى الحقيقي للأخوة في الإسلام، في سلوك الأنصار وتكافلهم للمهاجرين بالسكنى والمال بعدما تركوا أموالهم وأرضهم.

ـ فور هجرته صلى الله عليه وسلم للمدينة، حرص على بناء مسجد قباء، ليجتمع المسلمون فيه، وتتحد صفوفهم وتتفق كلمتهم، فتظهر قوتهم وتماسكهم.

ـ استمرت دعوة المصطفى صلى الله عليه وسلم لقومه عدة سنوات، حتى آمنوا به وانتشر الإسلام في ربوع الأرض.

أهم الاخبار