رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شعراوي: تأهيل جامعي القمامة القدامى للاستعانة بهم في منظومة النظافة الجديدة

أخبار وتقارير

الجمعة, 30 أغسطس 2019 10:44
شعراوي: تأهيل جامعي القمامة القدامى للاستعانة بهم في منظومة النظافة الجديدةاللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية

كتب - ناصر فياض:

 أعلن اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، أنه سيتم فتح المظاريف فنيًا وماليًا الأسبوع المقبل لبدء تفعيل منظومة النظافة الجديدة.

 

 قال شعراوي إنه فور الترسية سيتم عرضها على مجلس الوزراء لاعتمادها وإبرام العقود مع الشركات التي تم الترسية عليها، لبدء  العمل في المواقع التي يرغبون العمل بها.

 

 أكد أن عملية فتح المظاريف تتم بحضور ممثلي الوزارات والجهات المعنية كافة وبمشاركة هيئة الرقابة الإدارية.

 

 أوضح الوزير، أنه تم الأخذ في الاعتبار مراعاة البُعد الاجتماعى في المنظومة والاستعانة بجامعى القمامة التقليديين بالمنظومة بعد تأهيلهم وتدريبهم والاستفادة من خبراتهم في تحسين العمل بالمنظومة، وأنه تم الرد على استفسارات الشركات والتحالفات كافة بشأن كراسات الشروط، كما تم استلام العروض الفنية والمالية للشركات، ويتم حاليًا فحصها.


 عقدالشعراوي لقاءات مع بعض شركات القطاع الخاص للمشاركة فى المنظومة، التى تتكلف أكثر من 11 مليار جنبه، التى شهد توقيع بروتوكول العام الأول منها 2019/ 2020 د.مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، ويتم تنفيذها بالتعاون بين وزارات التنمية المحلية والتخطيط والبيئة والإنتاج الحربي والهيئة العربية للتصنيع.

 

 وأكد أنه تم عقد اجتماعات عدة مع الوزراء المشاركين والهيئات والجهات المعنية في المنظومة لتحديد الإجراءات الرئيسية اللازمة

لتنفيذها بكل دقة، وقامت الوزارة بتشكيل مجموعات عمل ولجان متخصصة لمعاينة أماكن المحطات الوسيطة ومصانع التدوير وخلايا الدفن الصحى التي سيتم تنفيذها في المحافطات ومتابعة إجراءات رفع المخلفات والتراكمات المعنية.


 وأوضح وزير التنمية، أن الوزارة قامت بإعداد كراسات الشروط والمواصفات الخاصة بمحافظة القاهرة لإدارة وتشغيل عمليات الجمع السكنى ونظافة الشوارع والميادين والمحاور والحدائق ومخلفات الهدم والبناء ونقلها إلى المحطات الوسيطة، ومن ثم النقل إلى مصنع التدوير والمعالجة، وكذا كراسات الشروط والمواصفات لإدارة وتشغيل مصانع التدوير والمعالجة وإدارة خلايا الدفن الصحى الآمن للمرفوضات النهائية في ضوء القواعد الاسترشادية الواردة من وزارة البيئة، وذلك ضمانًا للإعداد الجيد لمنظومة النظافة.

 

 أشار شعراوى إلى أنه تم على التوازى عقد عدد من اللقاءات مع القطاع غير الرسمي لإشراكه في المنظومة وأيضًا الشباب أصحاب المبادرات، مثل مبادرة "مجلس إدارة الشارع"، ومبادرة "معًا لنرتقى"، ومبادرة "حماية النيل"، ومبادرة (very nile)، ومبادرة "up of use"، ومبادرة "go clean"،وذلك للتوسع في تنفيذ المبادرات المجتمعية

الفعالة، خصوصًا المبادرات الشبابية الرائدة التي تم تنفيذها فى عدد من المحافظات، وحققت نجاحًا في مشكلة القمامة وإزالة المخلفات والتراكمات.

 وأوضح، أن تطبيق المنظومة الجديدة للنظافة يعتمد على تضافر الجهود كافة بين الدولة والمواطنين ومنظمات المجتمع المدنى، مشددًا على ضرورة مساندة المبادرات المجتمعية كافة في هذا المجال ضمانًا لاستمرار المنظومة وتحقيق أهدافها، وتوفير عمل للشباب في مجال معالجة المخلفات الصلبة.

 

 أكد دعم الوزارة لمشاركة القطاع الخاص في تنفيذ منظومة النظافة الجديدة، مشددًا على ضرورة الالتزام بالضوابط والاشتراطات البيئية والصحية لمنظومة العمل، وقال إن الوزارة تقوم بتقديم الدعم الكامل لجميع المحافظات للارتقاء بمنظومة النظافة، وتنفيذ منظومة فعالة ومستدامة لإدارة المخلفات الصلبة، بالتنسيق مع الشركاء كافة لغحداث نقلة حضارية في الشارع المصري خلال فترة قصيرة.

 

 وشدد على أهمية التزام الشركات التى سيتم توقيع عقود معها فى منظومة النظافة الجديدة بتنفيذ بنود تلك العقود كافة، مؤكدًا جدية الحكومة والدولة فى التعاون مع الشركاء المعنيين كافة للوصول إلى منظومة نظافة فعالة ومستدامة، بما يسهم فى إحداث نقلة نوعية فى مستوى نظافة يشعر بها المواطنون.

 

 أشار شعراوي إلى أهمية رفع الوعي البيئي لدى المواطنين في التعامل مع المخلفات وتداعياتها على الصحة العامة والبيئة في ضوء الأهمية القصوى التي توليها الدولة لتحسين الأوضاع البيئية والصحية والمعيشية للمواطنين، على النحو الحضاري الذي يليق بمصر، وعرض قصص النجاح المختلفة في مجال تدوير المخلفات، مؤكدًا الدور الإيجابى للمواطن في تطبيق منظومة النظافة الجديدة لضمان نجاحها واستمرارها.

 

أهم الاخبار