رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خبراء يكشفون أهمية مطالبة السيسي للمؤسسات الدولية بتوفير الضمانات المالية بأفريقيا

أخبار وتقارير

الأربعاء, 28 أغسطس 2019 19:43
خبراء يكشفون أهمية مطالبة السيسي للمؤسسات الدولية بتوفير الضمانات المالية بأفريقياقمة "تيكاد 7"

كتبت- أمنية فؤاد:

أكد عدد من خبراء الاقتصاد، على ضرورة تمويل مؤسسات التمويل الدولية والقارية والإقليمية مشروعات التنمية بأفريقيا، حيث أنها تسهُم في تطوير البنية التحتية لها، بالإضافة إلى مشاركة القطاع الخاص في الاستثمار الأفريقي والذي يساعد في دعم الاقتصاد والتنمية التي ترغب أفريقيا في تحقيقها، موضحين أن القارة الأفريقية أصبحت منطقة جاذبة للدول الصناعية الكبرى مثل اليابان التي  تسعى إلى التواصل الدائم وتعميق العلاقات معها.

 

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي، طالب مؤسسات التمويل الدولية والقارية والإقليمية، خلال كلمته التي ألقاها صباح اليوم الأربعاء، ، في الجلسة الافتتاحية لقمة "تيكاد 7"، التي تعقد بمدينة يوكوهاما في اليابان، بأن تقوم بدورها في تمويل التنمية بإفريقيا، وتوفير الضمانات المالية لبناء قُدرات القارة بما يُسهم في تعزيز التجارة وزيادة الاستثمار، كما

توجه بدعوة مؤسسات القطاع الخاص للاستثمار في قارة أفريقيا.

 

وفي هذه السياق علق الدكتور علي الادريسي، الخبير الاقتصادي،  في تصريحات خاصة لـ "بوابة الوفد"، أن الدول الأفريقية وزعمائها أثبتوا رغبتهم الحقيقة في تعظيم حجم الاستثمارات الاجنبية المباشرة، مؤكدًا أن مطالبة الرئيس بضرورة تمويل مؤسسات التمويل الدولية والقارية والإقليمية مشروعات التنمية بإفريقيا، يسهم في تطوير البنية التحتية لها.

 

وأضاف الادريسي، أن مشكلة تنمية الاقتصاد في دول القارة الأفريقية تكمُن في التمويل، موضحًا أن مشاركة القطاع الخاص في دعم الاقتصاد ومنحه المساحة والعديد من الحوافز، يساعد في تأهيله للدور المهم في دعم التنمية التي ترغب أفريقيا في تحقيقها.

 

ومن جانبه أكد الدكتور خالد الشافعي، الخبير الاقتصادي، أن مطالبة الرئيس عبد الفتاح السيسي، مؤسسات التمويل الدولية والقارية والإقليمية والإقليمية، بأن تقوم بدورها في تمويل التنمية بأفريقيا، يعكس اهتمامه الكبير بالشأن الأفريقي، سعيًا لتحقيق التنمية الاقتصادية للقارة من خلال خلق فُرص عمل فيها، وإنشاء العديد من المشروعات المهمة بها.

 

وأوضح الشافعي، أن اهتمام الرئيس عبد الفتاح السيسي، بالشأن الأفريقي، جاء من خلال النداءات التي يوجهها للاستثمار داخل القارة الأفريقية، بالإضافة إلى حضوره للعديد من المؤتمرات، والتي تساهم في تنمية مشروعات البنية التحتية بها، مشيرًا إلى أهم المشروعات المقامة بأيدي مصرية في أفريقيا، مثل سد تنزانيا والتى تبلغ استثماراته قرابة 4 مليار دولار.

 

وبين الخبير الاقتصادي، أن الدول الصناعية الكبرى أصبحت تسعى إلى التواصل الدائم مع دول القارة الافريقية وتعميق العلاقات معها، مؤكدًا أن تحركات اليابان في السعي لتعميق وجودها بأفريقيا جاء بهدف الترويج لها وتحقيق مكاسب تنموية واقتصادية وتجارية، بالإضافة إلى ترسيخ دورها فى تنفيذ أجندة أفريقيا 2063.

أهم الاخبار