رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الديدان تغزو شواطئ الإسكندرية.. ولجنة علمية لمعرفة السبب

أخبار وتقارير

الاثنين, 19 أغسطس 2019 15:50
الديدان تغزو شواطئ الإسكندرية.. ولجنة علمية لمعرفة السببالإدارة المركزية للسياحة والمصايف
كتبت- خلود متولي:

في سابقة من نوعها شهدت مدينة الإسكندرية كارثة بيئية غريبة ولأول مرة، فقد غزت عروس البحر الأبيض المتوسط مجموعة كبيرة من الديدان البيضاء، بالإضافة إلى بعض الأسماك النافقة في البحر وعلى الرمال.

 وعمت حالة من الخوف والفزع ببين سكان المدينة والمصيفين الذين يرتادوا الإسكندرية في الفترة الحالة عقب رؤيتهم لهذه الديدان وكمها الكبير الذي غطى بعض الشواطئ الحية.

وتداول مستخدمو موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" مقطعًا مصورًا يرصد انتشار كثيف لديدان بيضاء كبيرة الحجم على الرمال والمياه التي ظهرت بلون بني داكن.

وعلق ناشر الفيديو الذي جرى تداوله على نطاق واسع، قائلا:" حتى البحر بقى فيه حاجات غريبة.. أول مرة في حياتي أشوف دود في البحر.. نداء لمن يهمه الأمر.. أنقذونا".

 

وبشكل سريع تم تشكيل لجنة علمية تضم 4 جهات هي "الإدارة المركزية للسياحة والمصايف، جهاز شئون البيئة، شركة الصرف الصحي معهد علوم البحار".

وقامت اللجنة العلمية بالذهاب إلى الشواطئ المقصودة؛ للوقوف على أسباب ظهور الديدان فيه بشكل مفاجئ فيها.

كشف النائب الوفدي حسني حافظ، عضو مجلس الشعب عن محافظة الإسكندرية، أن حزب الوفد دق ناقوس الخطر منذ عدة سنوات بخصوص شاطئ الدخيلة بالإسكندرية، وأكد

أن به ماسورة صرف صحي تصرف على البحر مباشرة.

وأضاف "حافظ" في تصريحات خاصة لـ "بوابة الوفد"، أن الصرف المباشر على مياه البحر يضر بالإسماك التي يتغذى عليها الإنساء، بالإضافة إلى ضرر رواد الشاطئ والمصيفين، ناهيك عن الضرر بالسياحة الداخلية.

وأوضح "حافظ" أن حزب الوفد المتمثل في نائبه بالإسكندرية عمل تحقيق عن شاطئ الدخيلة من قبل الثورة، وأبلغ المسئولون قبل وقوع كارثة إنتشار الديدان بالمياه وعلى الرمال به، ولكن دون أن يحرك أحد ساكنه.

وأشار "النائب الوفدي" إلى أنه تحدث مع رئيس هيئة تنشيط السياححة ومحافظ الاسكندرية لحل الأزمة، موضحًا أنه تم تشكيل لجنة من الصرف الصحى لمعاينة الأمر.

وتابع: سنتواصل مع وزارة البيئة ورئاسة حى العجمي للوقوف على المشكلة ووضع حلول لها قبل في أقرب وقت ممكن.

وقال اللواء جمال رشاد، رئيس الإدارة المركزية للسياحة والمصايف بالإسكندرية، إن شاطئ الدخيلة عادة لا يرتاده عدد كبير من المواطنين وجارى التعاون مع اللجنة لمعرفة أسباب ظهور الديدان.

بينما أكد الدكتور أحمد النمر، عميد معهد علوم البحار التابع لجامعة الإسكندرية، أن اللجنة قامت بسحب عينات من المياه والرمال والأسماك النافقة.

وأشار النمر، إلى أنه اللجنة لا يمكنها تحديد أسباب هذه الظاهرة الغريبة الآن، ولكن يجب تحليلها أولًا.

وأضاف عميد معهد علوم البحار، أن اللجنة العلمية المكونة من أساتذة معهد علوم البحار تواصل عملها لمعرفة نوع الديدان وأسباب ظهورها ونوع الملوثات الموجودة بالشاطئ، مؤكدا أنه سيتم إصدار التقرير النهائي الأربعاء المقبل.

ومن جانبه تقدم النائب مصطفى الطلخاوي، عضو مجلس النواب عن دائرة الدخيلة في الإسكندرية، ببيان عاجل للدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب، بشأن ظهور وانتشار الديدان بشاطئ الدخيلة العام.

وأرجع الطلخاوي، انتشار الديدان نتيجة لتوجيه الصرف الصحي بمنطقة المكس والدخيلة في مياه البحر فضلًا عن قيام المراكب والسفن التجارية بإلقاء مخلفاتها وناتج صرفها بهذه المنطقة ما أدى إلى ظهور وانتشار الديدان ما يهدد بانتشار الأمراض والأوبئة.

وخلى شاطئ الدخيلة من المصطافين، بعد انتشار هذه الديدان فيه، وأكد بعض رواد الشاطئ على وجود صرف صحي به، أدى إلى إنتشار الديدان.

ومن جانبه نفى اللواء محمود نافع، رئيس شركة الصرف الصحي بالإسكندرية، وجود أي مواسير للصرف على البحر.

وتوقع "نافع"، انتشار الديدان بسبب وجود حيوان نافق أو وجود صرف عشوائي لبعض الكافتيريات المطلة على الشاطئ المشار إليه - وفقًا للمؤشرات الأولية.

وأضاف رئيس شركة الصرف الصحي: "قمت بزيارة الشاطئ ونشارك اللجنة العملية عملها لتحديد الأسباب وراء انتشار الديدان بتلك المنطقة ".

Smiley face

أهم الاخبار