رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

بعد توجيه مدبولي بتطويرها..

بحيرة قارون تعاني من هجرة الصيادين وقلة الأسماك

أخبار وتقارير

الأحد, 18 أغسطس 2019 21:41
بحيرة قارون تعاني من هجرة الصيادين وقلة الأسماكبحيرة قارون
شيماء عمار

 

تعتبر بحيرة قارون من أهم البحيرات المصرية التى كانت مصدر من أهم مصادر الثروة السمكية على مدار أعوام طويلة، لكن يد الإهمال تسيطر عليها في كل مكان من حيث مياه الصرف الصحي وقلة الأسماك و هجرة الصيادين للبحيرة، فضلًا عن عدم  استخدام  المكان مزار سياحي على نحو الوجه الأكمل للاستفادة من البحيرة.

  

و بالتالي عقد الدكتور مصطفي مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعًا اليوم؛ لمتابعة أعمال تحسين جودة المياه فى بحيرة قارون، وخفض ملوحتها، وذلك في إطار خطة الدولة الاستراتيجية للتنمية التحتية، وإحداث نهضة شاملة في كافة المجالات برؤية مصرية متطورة نحو

غدًا مشروق.

   

تقع بحيرة قارون في محافظة الفيوم، وتعد أحد أكبر وأعمق البحيرات الطبيعية في الجمهورية، وتتميز بتواجد العديد من الأسماك المتنوعة بها، حيث كانت البحيرة تروى بمياه النيل أثناء الفيضان منذ عهد الفراعنة، وذلك نظرًا لمستواها المنخفض عن سطح البحر.

 

وإبان عهد الفرعون امنمحات الثالث، أمر ببناء قناة و سدين لتخزين مياه النيل بها أثناء الفيضان، و حسب ما أورده المؤرخ الإغريقي "هيرودوت" فإن البحيرة كانت تخزن المياه 6 أشهر و تروى الأراضي ستة أشهر

.

 

تبلغ مساحة البحيرة 330 كيلو متر مربع، وطولها 40 كيلو متر، و عرضها 7 كيلو متر، لكن تقلصت مساحتها بسبب الجفاف عبر اللأزمنة، و تعتبر هى الباقية من بحيرة موريس القديمة، و بما إنها من البحيرات الداخلية فلا تتصل بالبحر، وفي عام 1989 تم إعلانها محمية طبيعية، و لبحيرة قارون شهرة عالمية حيث تمتاز بتوافر رواسب حفرية و نهرية  يرجع تاريخها إلى 40 مليون عام و منها حيوان الفيوم الضخم الذي يشبه الخرتيت .

 

و بسبب مياه الصرف الصحي و الزراعي و المخلفات العضوية التي تلقى بالبحيرة ارتفعت نسبة الملوحة، وعلى آثارها قلت الثورة السمكية و تلوثت البحيرة، هذا بالإضافة إلى هجرة الصيادون من الفيوم إلى أسوان و مدن القناة بحثًا عن مصدر أخر للأسماك.

أهم الاخبار