رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

خبراء: استخدام الأدوية بدون روشتة طبية خطر.. والتوعية ضرورة

أخبار وتقارير

الأحد, 18 أغسطس 2019 19:58
خبراء: استخدام الأدوية بدون روشتة طبية خطر.. والتوعية ضرورة
كتبت- جهاد جميل:

يُعد الجهل السائد بين المواطنين من أكبر العوائق التي تعاني منها الدولة خاصة وأن كان هذا الجهل متعلق بصحة الإنسان، لذا أطلقت مركز المعلومات الدوائية التابع للإدارة المركزية للصيدلة بوزارة الصحة، حملة قومية على مواقع التواصل الاجتماعى، للتوعية بالأخطاء الدوائية التى تتسبب فى حدوث مخاطر صحية خطرة تصل إلى حد الوفاة.

وفي هذا الصدد، أكد عدد من الخبراء في تصريحات خاصة لـ"بوابة الوفد"، على أهمية هذه الحملة في حماية المواطنين من تناول الأدوية بطرق غير صحية بالإضافة إلى حماية المواطنين من مخاطر الإصابة بالأمراض، مشيرين إلى أن الحملة سيكون لها أثر إيجابي إذ ما تم صياغتها بطريقة بسيطة تصلح لكافة الفئات العمرية.  

وفي هذا السياق، وصف الدكتور علي عوف، رئيس شعبة الأدوية

باتحاد الغرف التجارية، إنطلاق حملة قومية على مواقع التواصل الاجتماعى من قبل الإدارة المركزية للصيدلة بوزارة الصحة،  بشأن التوعية بالأخطاء الدوائية،  بـ"التحرك السليم لإنقاذ كثير من الأرواح التي قد تصل إلى حد الوفاة في كثير من الأحيان".

 

وأوضح "عوف"، أن هذه الحملة إذا اهتم بها الفئة المستهدفة منها ستحقق كثير من النجاحات والتي على رأسها إنقاذ الأرواح كما أشارنا في السابق، بالإضافة إلى توفير نسبة كبيرة من بعض الأدوية الشحيحة في الأسواق، مشيدًا باختيار مواقع التواصل الاجتماعي لتدشين الحملة.

 

وتابع:"مواقع التواصل الاجتماعي أصبحت بيئة خصبة لكثير من حملت التوعية نظرًا لاهتمام

عدد كبير من المواطنين بها ومُكثهم عليها لأوقات طويلة خلال ساعات اليوم الواحد"، مؤكدًا أن هذه الحملة سيكون لها أثر إيجابي إذ ما تم صياغتها بطريقة بسيطة تصلح لكافة الفئات العمرية.

 

ومن جانبه، علق الدكتور أحمد أبو طالب، عضو نقابة الصيادلة، على إنطلاق الحملة قومية قائلًا" خطوة ايجابية ولكن لابد أن تعمم في كافة وسائل الإعلام وليس مواقع التواصل الاجتماعى فقط".

وأوضح "أبو طالب"، أن انتشار الأخطاء الدوائية التي تتسب في حدوث مخاطر صحية تأتي نتيجة جهل المواطنين باستخدام بعض الأدوية وكيفية تناولها بشكل سليم، مشيرًا إلى أن هناك أخطاء ناتجة من تناول الدواء بكميات كبيرة ودون استشارة الطبيب .

وأضاف عضو نقابة الصيادلة، أن الوضع الاقتصادى للمواطنين يجعلهم يلجأون للصيادلات للحصول على العلاج دون العودة إلى الطبيب المعالج مما يؤدى لانتشار الأخطاء الدوائية، منوهًا على ضرورة نشر الوعى بين المواطنين بمخاطر تناول الدواء والحد من تناولها دون العودة إلى الطبيب المعالج.

أهم الاخبار