رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أوائل خريجى الكليات العسكرية للمصريين:

نعاهدكم على مواصلة التضحيات من أجل الحفاظ على مصرنا الغالية

أخبار وتقارير

الاثنين, 22 يوليو 2019 22:29
نعاهدكم على مواصلة التضحيات من أجل الحفاظ على مصرنا الغالية
كتب - محمد صلاح وأبوزيد كمال وسامية فاروق:

الانضباط العسكرى، وحب الوطن، وفداء مصر، هى ذخيرة ما تعلمه خريجو الكليات العسكرية، الذين أكدوا أن مصر وأمن وأمان مصر هو الغاية، وأنهم يعاهدون الشعب المصرى على مواصلة التضحيات من أجل الحفاظ على مصر الغالية، متسلحين بالعلم، وأقصى درجات التدريب والاحترافية، وعلم القيادة للدفاع عن وطنهم الغالى، «الوفد» التقت بأوائل خريجى الكليات العسكرية، وفى لقاء مع ملازم تحت الاختبار أحمد عبدالعزيز على أول الكلية الحربية أكد أن الانضباط وتنمية حب الوطن داخل الفرد هو ما تعلمناه داخل الكلية الحربية، وأضاف الملازم أحمد: تعلمنا أيضًا الاحترام المتبادل بين القادة والمرؤوسين، وتنمية روح التعاون بين الأفراد، وتحمل المسئولية، التى كنا نفتقدها فى أنفسنا قبل دخول الكلية الحربية، وعن تمنياته أكد أنه يريد الذهاب إلى سيناء للدفاع عن أرض الوطن، والقضاء على الإرهاب، كما أكد أن أهم أمنياته أيضًا هى نيل رضاء والديه اللذين تعبا فى تربيته، مؤكدًا أن مصر الغالية تحتاج إلى كل جهد من أجل أن تبقى مرفوعة الرأس دائمًا وأبداً.

 

الأبطال الوافدون

ويقول الملازم طيار تحت الاختبار محمد إدريس خطاب من ليبيا والأول على دفعته إنه فخور جدًا بالتخرج فى الكلية الجوية، مهديًا فرحته لأهله فى ليبيا، مشيرًا إلى انه تعلم الكثير خلال فترة الدراسة مثل الانضباط العسكرى والمهارات القتالية ومهارات الطيران.

ويشير إلى انه يعتبر فترة دراسته داخل الكلية علامة مميزة لن ينساها طيلة حياته العسكرية، وستساعده فى القيام بمهامه فى خدمة بلده ليبيا،

موضحا انه لا توجد أى تفرقة فى المعاملة بين الطلاب المصريين والوافدين كلنا نسيج واحد، مشيرا إلى انه بعد التخرج سوف ينضم على الفور إلى القوات الجوية الليبية لتأدية الواجب والدفاع عن سمائها.

ويؤكد ملازم بحرى تحت الاختبار أحمد عبدالحكيم الأول على الدفعة انه خلال دراسته بالكلية البحرية اكتسب سمات كثيرة مثل الشجاعة والاقدام والانضباط والالتزام، وحب الوطن، ويضيف ان مرحلة ما بعد التخرج مرحلة مهمة جدا بالنسبة لى ويجب أن أقوم بتطوير قدراتى حتى اكون على قدر المسئولية الكبيرة وهى شرف الانضمام إلى تشكيلات القوات المسلحة، لان الوطن ينتظر منا الكثير.

وأشار إلى أن مهمته كفرد فى القوات المسلحة خلال الفترة المقبلة حماية مصر ضد أى عدائيات، وأن تلك هى المهمة الرئيسية والمقدسة، ناصحًا الشباب بالتحلى بالصبر، موجهًا الشكر لأساتذته الذين درسوا له فى الكلية.

 

الثقة بالنفس

ويقول ملازم طيار تحت الاختبار عمر خالد عبده سامى أول الكلية الجوية: لقد تعلمت فى الكلية أن الثقة بالنفس هى أسمى سمات المقاتل، فلقد كنت قبل الالتحاق بالكلية الجوية شابا عادياً، ومنذ أن دخلت الكلية الجوية تعلمت الشجاعة والإقدام، وحسن التصرف، والثبات الانفعالى، كما اكتسبت من علوم الطيران مهارات عديدة، جعلتنى أتواكب مع مختلف تكنولوجيا الطائرات الحديثة،

وأتمنى أن أكون أول من يخدم فى سيناء لمكافحة الإرهاب، وهذه أسمى الأمنيات، لكى أكون سببًا فى إعادة حق الشهداء، كما أتمنى أن أسدد جزءًا من فضل والدى علي، كما أتمنى أيضًا أن يحفظ الله مصرنا الغالية، ونحن قادرون بإرادة الله على الحفاظ على أمنها وسلامة أراضيها.

 

حب الوطن

ويؤكد ملازم بحرى تحت الاختبار خالد محمد فرج ثانى خريجى الكلية البحرية أن أهم ما تعلمه فى الكلية البحرية هو المروءة والشهامة، وحب الوطن الغالى، والتضحية من أجل أن تكون مصر حرة، وأن مصر أولاً، كما أكد الملازم خالد أن الشجاعة والإقدام، هما ما تعلمته أنا وزملائى فى الكلية البحرية، كما تعلمنا كل فنون العلم البحرى والتكنولوجيا الحديثة على أحدث القطع البحرية، وأتمنى أن أنضم للمقاتلين فى سيناء الحبيبة للقضاء على الإرهاب، وإعادة حق الشهداء، كما أتمنى أن أوفى حق والدى ووالدتى وأن أقف بجانبهما، كما وقفا بجانبى، وعن نصائحه للطلبة الجدد الملتحقين، بالكليات العسكرية قال: أدعو الزملاء الجدد إلى التحلى بالصبر والأخلاق، والعرق فى التدريب، فالعرق والجهد هما ما يوفر الدماء فى المعارك، كما أدعوهم للتسلح بالشجاعة والتضحية والفداء من أجل وطننا الغالى.

سيناء أولاً

وفى لقاء مع أوائل خريجى المعهد الفنى للقوات المسلحة، أكد ملازم فنى تحت الاختبار حسام الدين سيد هارون، أنه تعلم فى المعهد الفنى للقوات المسلحة التضحية والفداء والاجتهاد والابتكار، من أجل العمل على سلامة المعدات والأجهزة، وكذلك رفع كفاءتها، لأن سلامة المعدات وكفاءتها هى أحد الأعمدة الأساسية فى نجاح أى معركة، وأشار الملازم حسام الدين إلى أنهم يتعلمون فى المعهد كل تكنولوجيا صيانة المعدات والابتكار، ومشاريع الخريجين تؤكد أننا نصل لأعلى مراتب الابتكار والاختراع كل عام، كما أن أهم أمنياتى أن تكون أول خدمتى فى سيناء، وأن يتم تكريمى دائمًا من الرئيس، وأن أفدى مصر بروحى.

أهم الاخبار