رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

بعد 6 سنوات على ثورة الشعب على الظلام

مصر السيسى.. قاطرة تنمية مستدامة حتى ٢٠٣٠

أخبار وتقارير

السبت, 29 يونيو 2019 19:57
مصر السيسى.. قاطرة تنمية مستدامة حتى ٢٠٣٠

كتب - عبدالخالق خليفة وأمانى سلامة:

المطارات المصرية.. أحد أعمدة التنمية والاستثمار والسياحة.. وجولات مكوكية لوزير الطيران لبدء التشغيل التجريبى لمطار العاصمة الإدارية.. ومبنى ٢ بمطار الغردقة 

مطار العاصمة يخدم سكان شرق القاهرة ومحافظات القناة ويدعم حركة السياحة والسفر ويخفف التكدس التشغيلى لمطار القاهرة الدولى

الانتهاء من أعمال التطوير بمطار الغردقة الدولى تمهيدًا لافتتاحه لخدمة السياحة المتدفقة.

اليوم تمر ست سنوات على ثورة الشعب المصرى على ظلام الجهل والإرهاب واختطاف مصر من قبل الجماعة الإرهابية، ولأن عاما واحدا كان كفيلا بأن يخلف مصر عقودا فكان لازما على من تولوا زمام البلاد أن يلحقوا الوطن لذلك فإن الوقت فى عهد الرئيس السيسى أصبح لا يعد بالشهور أو الأسابيع ولا حتى بالأيام.. وأصبح يعد بالدقائق وكل دقيقة لها ثمن من الجهد والعرق والتعب ولا يتنازل الرئيس عن أن يكون مقابل ذلك حصاد من الإنجازات رغم التحديات.

وعندما يكون هذا هو نهج رئيس الجمهورية فالطبع لم يرض عن أن يكون هذا هو أداء رجاله فى مرحلة من أصعب المراحل فى حياة مصرنا الحبيبة وهى مرحلة البناء، وهذا بالتمام ما يحدث فى الطيران المدنى فالوقت منذ تولى الفريق يونس المصرى أصبح يعد بالدقائق وأعياد الطيران جولات عمل لا تنتهى أما رجاله فيواصلون الليل بالنهار من أجل غد أفضل.

العاملون بالطيران المدنى كل يوم يؤكدون أنهم على العهد والوعد ماضون ولطريق الإنجازات بالأفعال لا الأقوال ماضون.. وما يقومون به يعنى فى عمر الحبيبة مصر كل يوم حصادا من العمل الجاد فقد أقسموا أن يواصلوا الليل بالنهار من أجل قطاع هو جزء من أمننا.. كل ذلك يأتى فى إطار استراتيجية الدولة المصرية «مصر ٢٠٣٠» نحو التنمية المستدامة بتحديث البنية التحتية وتطوير مطارات مصر فإن جولات عمل لا تنتهى لوزير الطيران من أجل سرعة إنهاء وتشغيل المطارات الجديدة ومبانى الركاب التى تم تطويرها... جاهزية الطيران المدنى لخطة التنمية٢٠٣٠ فى السطور القادمة.

فى إطار استراتيجية الدولة المصرية «رؤية مصر المستقبلية ٢٠٣٠» نحو التنمية المستدامة بتحديث البنية التحتية وتطوير مطارات الجمهورية،

قام الفريق يونس المصرى وزير الطيران المدنى بجولة تفقدية بمطار العاصمة الدولى تمهيدًا للتشغيل التجريبى له خلال الفترة القادمة رافقه الطيار سامح الحفنى رئيس سلطة الطيران المدنى والطيار أحمد جنينة رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية، والطيار وائل النشار رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية للمطارات، وعدد من رؤساء الشركات التابعة ولفيف من قيادات الطيران.

وخلال الجولة تفقد المصرى صالتى السفر والوصول وكاونترات الجوازات والأسواق الحرة ومنطقة سير الحقائب ومهبط الطائرات وبرج المراقبة الجوية للوقوف على جاهزية المطار للتشغيل التجريبى، وتأكد من توافر كافة الجوانب الفنية واللوجيستية والأمنية بالمطار بالشكل المطلوب.

وأكد الوزير أن مطار العاصمة سيساهم بشكل كبير فى خدمة سكان شرق القاهرة ومدن الشروق وبدر وهليوبوليس والعاصمة الإدارية الجديدة ومدن محافظات القناة، كما سيدعم حركة السياحة والسفر فضلًا عن تخفيف التكدس التشغيلى لمطار القاهرة الدولى، وسيساهم المطار بشكل كبير فى تنمية منطقة السويس والعين السخنة التى تحتوى على الموانئ البحرية وهى (السويس – الأدبية – العين السخنة) والتى تعد ملتقى للتجارة العالمية وقلعة للصناعة والاستثمار ومن مخطط لهذه المنطقة إقامة صناعات تكميلية ومناطق صناعية ولوجستية تحول المنطقة لمركز لوجيستى وصناعى عالمى ويخلق مناخ استثمارى إيجابى يخدم الاقتصاد القومى المصرى.

وبالافتتاح التجريبى لمطار العاصمة الإدارية الجديد ينضم بذلك إلى مطار سفنكس الجديد الذى تم افتتاحه رسميا خلال شهر يناير الماضى، وأقلعت منه رحلات داخلية تابعة لشركة مصر للطيران، وذلك تماشيا مع الأهداف الاستراتيجية لرؤية مصر 2030، التى تهدف إلى تحقيق خطة الدولة فى التنمية الاقتصادية وتنشيطا للحركة السياحية الوافدة إلى مصر، وزيادة حركة الركاب والسفر ومعدلات التنمية فى مختلف المحافظات.

يذكر أن مطار العاصمة الإدارية مجهز بأحدث النظم الحديثة لتأمين

وإدارة وتشغيل المطارات، وبأحدث كاميرات المراقبة الحرارية فى العالم، وبأنظمة مراقبة وكشف الحقائب بـ«إكس راي». ولديه القدرة على استقبال رحلات الشارتر التى لا تهبط بمطار القاهرة.

 المبنى الرئيسى للمطار أقيم على مساحة 5 آلاف متر مربع. كما يسع لـ300 راكب فى الساعة سيخفف الضغط عن مطار القاهرة الدولى. ويضم 45 مبنى وبرج مراقبة جوى بطول 50 مترا وبه ممر بطول 3650 مترا، وعرض 60 مترا، بالإضافة إلى أكتاف الممر التى تصل إلى 15 مترا من الجانبين.

ويحتوى على 8 مواقف لانتظار السيارات ومنطقة انتظار السيارات تسع 500 سيارة و20 أتوبيسا. كما يتسع لاستقبال الطائرات من الطراز الكبير، حيث صمم وأنشئ وفقا لأعلى المواصفات العالمية وبالاعتماد على خبرات مصرية فقط وشركات وطنية وبإشراف من الهيئة الهندسية للقوات المسلحة.

 اشتركت فى أعمال تنفيذه شركتا حسن علام للمقاولات التى اختصت بالإنشاءات الإدارية، والمقاولون العرب التى أنشأت حقل الطيران والطرق الداخلية.

استمر العمل به نحو 12 شهرا فقط، بدلا من 24 شهرا، سبقتها أعمال الدراسات والتجهيزات. وبه منظومة للتعامل مع السيول طبقا لدراسات دقيقة.

وبنى وفق منظومة تسمح لتوسعته مستقبليا، مع زيادة حركة الركاب، ومراعاة حدود الممر حتى يستوعب ممرا آخر للطائرات. وتم تزويده بأنظمة للإنذار الآلى ضد الحريق، وللتحكم بالدخول. ويوجد به أنظمة مراقبة بالكاميرات ترصد أدق التفاصيل، وأنظمة أخرى لكشف الحقائب بالأشعة.

يربط مطار العاصمة بين طريق «القاهرة - السويس» عن طريق تقاطع حر، ليحقق الدخول والخروج للمطار بتقاطعات حرة آمنة وللحد من الزحام المرورى أثناء الدخول والخروج من المطار.

مطار الغردقة الدولى

كما قام الفريق يونس المصرى وزير الطيران المدنى بزيارة مفاجئة لمطار الغردقة الدولى، لمتابعة سير العمل وحركة التشغيل بالمطار والوقوف على أعمال التطوير بالمطار، رافقه خلال الزيارة اللواء محمد كمال أمين مدير مطار الغردقة.

 تفقد الوزير صالتى السفر والوصول بمبنى الركاب رقم 1 واطمأن على إجراءات التأمين وانتظام التشغيل وانسيابية الحركة داخل المطار وخاصة أن مدينة الغردقة تشهد كثافة عالية فى الحركة السياحية الوافدة بمناسبة موسم الإجازات الصيفية وتزامنا مع وصول رحلات الطيران العارض لمناطق الجذب السياحى بجمهورية مصر العربية.

كما تابع المصرى آخر المستجدات وأعمال التطوير بمبنى الركاب رقم 2 والتى تشمل رفع كفاءة المبنى وزيادة قدرته الاستيعابية وذلك تمهيدًا لتشغيله خلال الفترة القادمة.

وفى نهاية الزيارة توجه بالشكر لإدارة المطار وجميع العاملين على الانتظام والالتزام فى العمل ودورهم المشرف فى التطوير والارتقاء بمستوى الخدمة المقدمة للمسافرين، كما تقدم بالتحية لرجال الداخلية على اليقظة والاستعداد الكامل وتطبيق الإجراءات الأمنية على كافة المستويات.

أهم الاخبار