رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

بعد انتخابة مطرانًا لإيبارشيّة الإسماعيلية..تعرف على أبرزمحطات الأنبــا دانيال

أخبار وتقارير

السبت, 29 يونيو 2019 13:34
بعد انتخابة مطرانًا  لإيبارشيّة الإسماعيلية..تعرف على أبرزمحطات الأنبــا دانيالالكنيسة القبطية الكاثوليكية

كتبت- لجين مجدي

نشرت الكنيسة القبطية الكاثوليكية، اليوم السبت 29 يونيو نص اعتماد قداسة البابا فرنسيس بابا الفاتيكان، المتضمنة لإعلان انتخاب الأب دانيال لطفي خلّه مطرانا لإيبارشيّة الإسماعيليّة باسم الأنبا دانيال، خلفا لنيافة الأنبا مكاريوس توفيق.

جاء هذا القرار بعد انعقاد سينودس الكنيسة القبطيّة الكاثوليكيّة لإنتخاب المطران القادم لإيبارشية الإسماعيلية، حيث اجمع أعضاء السينودس لتولى الأب دانيال الخدمة الكنيةس و رعاية الاقباط بالايبارشية نظرًا لما تتمتع به سيرتة الدينية.

وخلال هذا التقرير ترصد "بوابة الوفد" أبرز محطات المطران المُنتخب لكرسي الإسماعيلية للأقباط الكاثوليك. وُلد الأب دانيال لطفي خله في 4 مايو 1969 بقرية نجع رزيق التابعة لمحافظة أسيوط، ثم اتجه إلى الحياة الدينية حيث التحق بالكلية الإكليريكية للأقباط الكاثوليك بالمعادي وحصل على ليسانس فلسفة ولاهوت عام 1996م، وبعد أن اتهد في تلقي العلم اللاهوتي والخدمة الكنيسة سيّم

كاهنًا في 18 يوليو 1996م علي يد صاحب النيافة الأنبا كيرلس وليم مطران أسيوط بكنيسة السيدة العذراء بمحل رأسة.

تولى المطران المنتخب خدمة عدة أديرة و دور للعبادة الكاثوليكية حيث تعددت رعاياه فقد شهدت مسيرتة عدة محطات ولعل أبرزها يتمثل في خدمة راعيا في كنيسة قلب يسوع بالقوصية من الفترة 1996إلى عام 2000م، ثم أصبح عضوًا فعالًا ومكونًا بالكليّة الإكليريكية بالمعادي لمدة عام، ثم تولى رعاية شعب كنيسة السيدة العذراء بدرنكة في الفترة من عام 2001 إلى عام 2003 م، و أصبح بعد ذلك راعيا لكنيسة القديس أنطونيوس الكبير بأسيوط من 2003حتى عام 2006. وكما هو معتاد لجميع أبناء الكنيسة الكاثوليكية حول العام

التي تدعو شعبها للسفر إلى روما وبالتحديد إلى دولة الفاتيكان المنبع للفكر الكاثوليكي حول العالم لتلقي العلم،و فى سياق متصل فقد توجهة الأب دانيال إلى روما للدراسة في الفترة من 2006إلى 2008 م، وحصل على الماجيستير في اللاهوت الراعوي للأسرة والزواج من معهد البابا يوحنا بولس الثاني.

ثم عاد إلىمصر لينعم الشعب الكاثوليكي بأسيوط بخدمة هذا الأب الدؤب المجتهد في نشر مبادئ الكتاب المقدس، وخدم رعياه بكنيسة القديس أنطونيوس الكبير منذ عودة حتى عام 2013وفي ذات العام خدم راعيا كاتدرائية أم المحبة الإلهية، ذلك بالتزامن مع شغله في التكوين الديني بالإيبارشية الذي استمر حتى عام 2016م ، كما أصبح مسؤلًا عن مركز الأسرة وإعداد المخطوبين بالإيبارشية منذ 2009 إلى الأن يُعد المطران الجديد أحد مؤثري الكنيسة الكاثوليكيةن فهو مؤسس ومدير معهد المشورة الأسرية التابع لإيبارشية أسيوط منذ عام 2017، ونظرًا لهذه السيرة الحافلة من الانجازات انتخبه سينودس الكنيسة القبطية الكاثوليكية في يونيو الجاري مطرانا لكرسي الإسماعيلية ومازالت تتولى خدمة هذا المطران لأبناء الكنيسة القبطية الكاثوليكية.

أهم الاخبار