رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

ذكرى ثورة 30 يونيو.. مبادرة "نور حياة" بريق أمل للمصريين

أخبار وتقارير

الجمعة, 28 يونيو 2019 14:25
ذكرى ثورة 30 يونيو.. مبادرة نور حياة بريق أمل للمصريينمبادرة نور الحياة

:كتبت- شيماء عمار

دشن الرئيس عبدالفتاح السيسي، مبادرة "نور حياة" من ضمن المبادرات التي أطلقها للكشف المبكر عن حالات فقدان وضعف البصر، وذلك من خلال صندوق "تحيا مصر" في كافة ربوع الجمهورية، وقد تم تخصيص مبلغ قدره مليار جنيه من الصندوق للمبادرة.

وتشمل المبادرة توقيع الكشف على 2 مليون مواطن من الحالات الحرجة بالرعاية؛ علاوة على 5 ملايين طالب بالمرحلة الابتدائية في جميع المحافظات، بالإضافة إلى توفير مليون نظارة طبية و إجراء 250 ألف عملية عيون جراحية، ويأتي ذلك للحد من حالات ضعف الإبصار على مستوى الجمهورية، وإجراء نحو 200 ألف عملية مياه بيضاء، و 15 ألف عملية مياه زرقاء.

كما وجه الرئيس السيسي بضرورة نشر الوعي بين المواطنين، خاصة المقبلين على الزواج.

ووفقًا لإحصائيات البحوث التجريبية التي أجرتها المبادرة، فإن حالات ضعف و فقدان البصر في مصر تقدر بحوالي 5 ملايين مواطن، و بالنسبة لطلاب المدارس تقدر بنحو 20% من إجمالي 10 ملايين طالب، وذلك بالمرحلة الابتدائية.

و تضمن مبادرة "نور حياة" القوات المسلحة ووزارة الداخلية، وإدارة الخدمات الطبية، ودعم من منظمة الصحة العالمية، بالإضافة إلى الجمعية الشرعية ومؤسسة الأورمان وبنك

الشفاء، بالتعاون مع صندوق" تحيا مصر" لضمان نجاح المبادرة، حيث تم الاستعانة بمنظمة الصحة العالمية؛ من أجل توفير الدعم الفني للمبادرة.

 تبدأ مبادرة "نور حياة" في 5 محافظات هي:"الإسكندرية، والشرقية، والمنيا، وقنا، والأقصر"، و تقوم القوات المسلحة بتجهيز كافة المستشفيات التابعة لها، علاوة على توفير كوادر طبية متخصصة على أعلى مستوى.

وبالتنسيق مع وزارة الصحة والسكان تم تخصيص فرق طبية لحالات الرمد، في جميع مديريات الصحة بالمحافظات، وبالتعاون مع وزارة التربية و التعليم تم تسهيل الإجراءات أمام الفرق الطبية لتوقيع الكشف الطبي على طلاب المرحلة الابتدائية.

ولاستقبال كافة المساهمات في مبادرة نور حياة، قام صندوق تحيا مصر بفتح حساب خاص يحمل رقم 037037، و أيضًا يمكن الاستفسار عن المبادرة عبر الخط الساخن 15118.

 ومن هذا المنطلق، قال الدكتور ياسر سيف، أستاذ و رئيس قسم طب جراحة العيون جامعة بني سويف، إن مبادرة "نور حياة" ساعدت عددًا كبيرًا من غير القادرين على إعادة النظر لهم، مؤكدًا

على أهمية المبادرة في تناول علاج مراحل عمرية مختلفة من المواطنين.

وأضاف سيف، في تصريح، لـ"بوابة الوفد"، أن المبادرة ضمت حالات متنوعة ولم تقتصر على تخصص معين من أمراض البصر، موضحًا أن حالة ضمور العصب البصري أو ضمور مركز الإبصار لا يوجد لها علاج في طب العيون بالوقت الحالي سواء في مصر أو في الخارج.

و أشار إلى أن مرض "التراخوما" المسمى "بالرمد" من أكثر الأمراض التي تصاحب الأطفال صغار السن في مصر، حيث ينتشر في فصل الربيع ومع تغير الفصول، لافتًا إلى أنه يسبب مضاعفات في العين، مصحوبه بالتهابات في القرانية.

 ولفت إلى أن المياه البيضاء تأتي لكبار السن من مرضى السكر، حيث يؤثر على شبكية العين، مشيرًا إلى أن المياه الزرقاء سببها ارتفاع في ضغط العين.

وكشف أن زواج الأقارب ينتج عنه مشاكل طبية في العين، مثل مرض "الالتهاب الشبكي التلوني" فهو عيب خلقي يصيب الشبكية ويؤثر على الرؤية الليلية، منوهًا على أنه ينتشر بنسبة كبيرة.

ولفت إلى أن ضمور الشبكية أو ضعفها من الأمراض الوراثية، مشددًا على الأضرار الجسيمة التي يلحقها الهاتف المحمول بالعين، حيث يؤدي إلى حدوث قصر نظر خاصة للأطفال.

وقال وفقًا لدراسة أجرتها الجمعية الأمريكية لطب و جراحة العيون، فإنه يحظر على الأطفال تحت سن 9 سنوات استخدام الهاتف لأكثر من نصف ساعة على مدار اليوم، مشيرًا إلى أن تلك الفترة هامة جدًا نظرًا لاكتمال نمو العين بها.

أهم الاخبار