رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نقيب الفلاحين يطالب الزراعة بتحديد أماكن وجود دودة الحشد

أخبار وتقارير

الاثنين, 17 يونيو 2019 13:46
نقيب الفلاحين يطالب الزراعة بتحديد أماكن وجود دودة الحشد
كتبت - نغم هلال

قال  حسين عبد الرحمن ابوصدام نقيب الفلاحين أنه بعد ثبوت دخول دودة الحشد لمحافظة اسوان في مايو الماضي وغياب الشفافية في البيانات التي تصدرها وزارة الزراعة عن دودة الحشد هذه الايام انتشرت شائعات عن وصول دودة الحشد الي محافظة قنا، وهو ما يعني اتهاما وزارة الزراعة لإدارة دودة الحشد يكشف ضعف مواجهة الآفة الخطيرة، محذرا من أن تدهور حالة المزارعين في مواجهة الآفة الخطيرة قد يؤدي لعجزهم عن مقاومة الحشرة ويكون سبب في انتشارها بشكل وبائي يصعب السيطرة عليه.

وأضاف “أبوصدام”، ان التشابه الكبير بين دودة الحشد الأفريقية ودودة الحشد الخريفية

يجعل المزارعين يخلطون بين الحشرتين مما يثير البلبلة والتخوف والشائعات لافتا ان دودة الحشد الأفريقية  أقل خطورة من دودة الحشد الخريفية بسبب ان دودة الحشد الأفريقية  موطنها الأصلي افريقيا ولها العديد من الاعداء الطبيعيين (من مفترسات ومتطفلات ومسببات امراض ) بخلاف دودة الحشد الخريفية  العدو الجديد للمزارعين التي وصلت  من الأمريكيتين  لإفريقيا من غير أعدائها الطبيعيين  مما يثير الهلع من تكاثرها وانتشارها بشكل اعلي من المعدل الطبيعي.

وطالب ابوصدام بتقرير شهري من وزارة الزراعة عن أماكن
وجود دودة الحشد بمصر والأماكن المعرضة للإصابة حتى يتسنى للمزارعين محاربتها والتقليل من أخطارها خاصة أن الزراعات الصيفية المصرية معرضة للإصابة بدودة الحشد التي يمكن أن تصيب أكثر من80 نوعا أبرزهم الذرة الشامية والرفيعة والارز والقطن ومحاصيل الخضر وان هذه الحشرة في طور الفراشة تستطيع الطيران ل100كم في الليلة الواحدة.


واشار عبد الرحمن ان دودة الحشد سوف تستمر في الانتشار لتوفر المناخ الملائم لها وتوافر العائل من النباتات وغياب الاعداء الطبيعية، مشددا على ضرورة ارسال بعثات للقارة الأمريكية لنقل خبراتهم في مقاومة هذه الافه المدمرة مع توفير المبيدات اللازمه باسعار مناسبه لدعم المزارعين لمواجهة هذا الخطر الذي اصبح حقيقة واقعه داخل الأراضي المصريه ونشر التوصيات اللازمه للتعامل مع الحشرة واطوارها في حالة مهاجمتها لاي محصول.
 

أهم الاخبار