رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

برلمانيون : وقف استخدام السرنجات العادية خطوة جيدة للتخلص من الأمراض المُعدية

أخبار وتقارير

الأحد, 16 يونيو 2019 18:43
برلمانيون : وقف استخدام السرنجات العادية خطوة جيدة للتخلص من الأمراض المُعديةالسرنجات
كتب ـ مصطفى سيد:

صرح الدكتور خالد مجاهد، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة، إنه سيتم وقف استخدام السرنجات العادية واستبدالها بالسرنجات الآمنة

ذاتية التدمير في جميع الجهات الحكومية، وذلك بداية من شهر يوليو 2020، طبقًا للقرار الوزاري فى هذا الشأن.

وأكد "مجاهد"، فى تصريحات صحفية له أمس، أن الاعتماد على منتجات الهيئة العربية للتصنيع ذات الجودة العالية سيلبي احتياجات مصر ليس فقط، بل سيجعلها تصدر منتجاتها الطبية، إلي أغلب دول العالم بما تمتلكه من معايير تصنيع ذات جودة عالمية.

وفي هذا الصدد، أشاد عدد من أعضاء مجلس النواب في تصريحات خاصة لـ"بوابة الوفد"، بالقرار، مؤكدين أن ذلك سيساهم في القضاء على الأمراض المُعدية والتي تُنقل عن طريق السرنجات المستعملة أكثر من مرة.

 

وفي هذا السياق، أشادت الدكتورة شادية ثابت، عضو لجنة الشئون الصحية بالبرلمان، بجهود وزارة الصحة لوقف استخدام السرنجات العادية واستبدالها بالسرنجات الآمنة

ذاتية التدمير في جميع الجهات الحكومية، وذلك بداية من شهر يوليو 2020، قائلة:"خطوة جيدة نحو التخلص من الميكروبات والأمراض المُعدية والتي تنتقل بسبب السرنجات العادية".

 

وأوضحت "ثابت"، أن السرنجات العادية بتعمل على نقل الأمراض بسبب أن البعض يقوم بغليها اعتقادًا منهم بأن ذلك يطهرها ويخلصها من الميكروبات، مؤكدة أن غلي السرنجات المستخدمة سلفًا لا يُفيد بل يحفز على نشاط هذه الميكروبات.

 

وأشارت عضو لجنة الشئون الصحية، إلى أن السرنجات الآمنة ذاتية التدمير تستخدم مرة واحدة فقط، حيث إنه بعد الضغط على المكبس الخاص بالسرنجة وتفريغها من الدواء يتلف السن ولا يمكن استبداله، لافتة إلى أن هذه الخطوة تُعتبر من ضمن خطة وزارة الصحة للقضاء على الفيروسات والأمراض المُعدية والمعروفة إعلاميًا بحملة

100 مليون صحة.

وتابعت:"على المواطنين الالتزام بما تقرره وزارة الصحة وذلك لأن كفل قرارًا يصب في مصلحتهم أولًا، والقضاء على الأمراض المُعدية أمر في غاية الأهمية".  

ومن جانبها، علقت الدكتورة سماح سعد، عضو لجنة الشئون الصحية بالبرلمان، على قرار وزارة الصحة باستبدال استخدام السرنجات العادية واستبدالها بالسرنجات الآمنة

ذاتية التدمير في جميع الجهات الحكومية، قائلة:"نحن مع أي خطوة للتطوير وندعمها بكافة السبل لكن هذا القرار يحتاج لدراسة شاملة حتى لا يتبعه أزمات".

وأوضحت "سعد"، أن السرنجات ذات التدمير لا تُصنع في مصر بل سيتم استيرادها من الخارج وبالتالي ستكون تكلفتها أعلى بكثير من تكلفة من السرنجات العادية، قائلة:"الغرض من هذا القرار هو القضاء على الفيروسات ولكن ارتفاع سعرها سيُسبب أزمة كبيرة لدى المرضى محدودي الدخل الذين يمثلون نسبة كبيرة من المرضى".

واقترحت عضو لجنة الشئون الصحية بالبرلمان، أن يتم توفير هذه السرنجات للمرضى بالمجان خاصة المرضى الذين لن يستطيعوا أن يدفعوا ثمنها، لافتة إلى ضرورة توفير الأدوية التي يحتاجها المرضى بصورة دورية قبل استيراد هذه السرنجات التي قد تكون تكلفتها باهظة.

 

أهم الاخبار