رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"الغرفة السياحية": رفضنا سداد مستحقات شركات الطيران أسبوعيًا

أخبار وتقارير

الأربعاء, 12 يونيو 2019 21:15
الغرفة السياحية: رفضنا سداد مستحقات شركات الطيران أسبوعيًانادر عياد
كتبت فاطمة عياد

أكد نادر عياد، رئيس لجنة الطيران والنقل بغرفة الشركات السياحية، نجاح الغرفة فى الإبقاء على النظام المتبع فى سداد شركات السياحة لمستحقات شركات الطيران العاملة فى السوق المصرى، وعدم تنفيذ المقترح الذى تقدمت بعض شركات الطيران، بتغيير النظام فى المحاسبة ليكون بواقع اسبوعيًا.
وقال رئيس لجنة الطيران والنقل بغرفة الشركات السياحية، فى بيان صحفى،  أصدره عقب الإجتماع الذى عقد اليوم بمقر الغرفة، وجمع بين عدد من أعضاء الغرفة العاملة فى مجال إصدار تذاكر الطيران، وبعض شركات الطيران المصرية والعربية والأجنبية العاملة بالسوق المصرى، أن الاجتماع استهدف وضع ضوابط وقواعد وآليات جديدة لحصول شركات الطيران على مستحقاتها من شركات السياحة عند إصدارها لتذاكر طيران أولاً بأول، مشيرًا إلى أن شركات الطيران طلبت تنفيذ السياسية الجديدة "المحاسبة الأسبوعية" وتم طرح الموضوع للتصويت ولكن الغرفة وبمساعدة البعض نجحت فى عدم الوصول إلى تحقيق هذا الهدف بتغيير السياسة الجديدة.
وأضاف نادر عياد ، أن الإجتماع كان فى بدايته عاصفاً نتيجة لما شهده السوق المصرى مؤخراً من أزمة تسببت فيه بعض الشركات والتى بلغت حجم مديونياتها  لشركات الطيران لنحو 110 ملايين جنيه خلال العام

الحالى ، مؤكداً على إنه ساده بعد هذا هدوءً نتيجة لحالة  التفاهم والتنسيق الذى تم بين شركات السياحة ، ومسئولى شركات الطيران الذين أبدوا تفهماً لما تقوم به الغرفة واللجنة من أجل إستقرار السوق المصرى كما كان من قبل ، وموضحين إنهم يتعرضون لضغوط من قبل قيادتهم نتيجة لحجم هذه المديونية الضخمة والتأكيد على ضرورة وأهمية الحصول على مستحقاتها وتحصيلها .
وأشاد عياد، بدور شركات الطيران العاملة فى السوق المصرى ومؤكداً على أهمية مواصلة العمل والتنسيق المشترك بين الطرفين نتيجة للمصالح المشتركة ، كما أكد على أن هذه الأزمة لم تشهدها من قبل طلية عمل الشركات السياحية ، وأن الإحصاءات خلال العامين السابقين قد أكدت أن حجم المديونية على الشركات السياحية قد بلغ نحو 1.6 مليون جنيه عام 2017 ، وإنها لم تتجاوز حجم المديونية عن 336 ألف جنيه عام 2018  ، مؤكداً إلتزام جميع الشركات السياحية التى لها حق إصدار تذاكر طيران
والبالغ عددها نحو 1900 شركة بالقواعد والضوابط التى تفرضها الإتحاد الدولى للنقل الجوى " الأياتا " .
وأشار عياد ، إلى أن هذه الازمة لم تطل مصر فقط وإنما شهدتها أيضا بعض الدول العربية من بيها الأردن والسعودية والكويت ولبنان.
واستعرض رئيس لجنة النقل والطيران بالغرفة ، أمام الحضور ، الخطوات و التحركات التى قامت بها الغرفة من أجل الحفاظ على حقوق شركات الطيران ، وعقد إجتماع مع المسئولين بجهاز حماية المستهلك ، وكذلك المطالب التى  تقدمت بها الغرفة لوزارة السياحة لتأمين حقوق شركات الطيران من خلال إلزام الشركات المديونة بأقرارها بسدادها بعد الإتفاق مع شركات الطيران على طرق السداد .
ودفع عياد ، بأن السوق المصرى يعد  الأقل نسبة فى حجم مخاطر تأمين الأياتا عالمياً  ، وأن هذا كان وراء تراجع نسبة التأمين المفروضة من 7 دولارات إلى 9 جنيهات ، كما أن الغرفة تعمل على إستقرار السوق وتحقيق أكبر ضمان ، وإنها تتواصل بشكل دورى ودائم مع الأياتا للتعرف على كل القرارات والتوجيهات والتعليمات الجديدة ،وإخطارأعضائها بالمستجدات التى يشهدها سوق النقل الجوى من تطورات وأنظمة جديدة .
وأوضح عياد ، إنه قد تم الإتفاق على عقد إجتماعات دورية بين غرفة شركات السياحة " لجنة النقل والطيران " لتقييم السوق أولاً بأولا والعمل على عدم تكرار مثل هذه الأزمات وذلك فى إطار التعاون المشترك بين الجانبين بما يخدم الطرفين ويدفع بالحركة السياحية إلى الأمام.
 

أهم الاخبار