رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وجدي زين الدين يكتب: مصر.. والزمالك.. والكونفيدرالية

أخبار وتقارير

السبت, 25 مايو 2019 18:21
وجدي زين الدين يكتب: مصر.. والزمالك.. والكونفيدراليةوجدي زين الدين

الليلة أنظار المصريين جميعاً أهلاوية وزملكاوية وكل الأندية المصرية تتجه إلى اللقاء الكروى الذى يجمع بين نادى الزمالك العريق، ونهضة بركان من دولة المغرب العربية الشقيقة، فى المنافسة الشرسة على من يكسب كأس الكونفدرالية الإفريقية، واللافت للأنظار خلال الأيام الماضية أن المصريين جميعاً بكل انتماءاتهم الكروية المختلفة اصطفوا حول وخلف نادى الزمالك، واختفت نعرة الفرقة بين المنتسبين لكل نادٍ، واتفق الجميع على ضرورة أن يتوج الزمالك بالكونفدرالية. وقوف المصريين خلف نادى الزمالك، يؤكد أن الشعب واعٍ، وأصيل، وتجمع أفراده المواقف والشدائد.

لقاء الليلة مهم جداً لإسعاد المصريين، وأعتقد أن أبناء الزمالك لن يخذلوا الشعب فى بث الفرحة والسرور والسعادة بالفوز وحمل لقب الكونفدرالية الإفريقية، الملايين من المصريين يقفون وراء نادى الزمالك، لتحقيق

الفوز ورفع اسم مصر خفاقاً عالياً، والحقيقة أن نادى الزمالك خاض مشواراً طويلاً من الكفاح حتى وصل إلى النهائى فى هذه المباراة، فلم يصل مصادفة، وإنما بالعمل الجاد والمجهود الشاق والإدارة الحكيمة فى ظل سياسة داعمة للفريق يقوم بها المستشار مرتضى منصور، رئيس النادى.

لدينا تفاؤل وإصرار على أن الزمالك سيسعد الجماهير المصرية كلها، وليس جمهور الزمالك فحسب، عندما يحمل الليلة كأس الكونفدرالية، وبحصوله على هذه الكأس يكون الزمالك قد حقق إنجازاً كبيراً، ستظل الجماهير المصرية تذكر له هذا العمل الشاق والرائع، وأعتقد أن وراء نادى الزمالك الآن إدارة حكيمة تهيئ للنادى كل السبل

حتى يفوز فى هذه المباراة اليوم.

وقد أعجبتنى تصريحات المستشار مرتضى منصور التى أعلنها مؤخراً فى إطار تحفيز اللاعبين عن الأداء بجدية وتحقيق الفوز على الفريق المغربى، لقد وعد رئيس الزمالك بمكافآت خيالية للاعبين فى حالة تحقيق لقب الكونفدرالية، وأهم ما لفت الأنظار فى هذا الوعد أنه ستكون هناك مكافآت خاصة ليس لمحرزى الأهداف، وإنما لمن صنعوا هذه الأهداف، وناشد رئيس الزمالك اللاعبين مزيدًا من الجهد لإسعاد المصريين فى هذا اليوم التاريخى.

ليس أمام الزمالك إلا الفوز وحمل لقب الكونفدرالية، فى ظل أن كل الأجواء مناسبة والظروف المحيطة مهيأة والإدارة فى الزمالك داعمة بأكثر درجات الدعم، والجماهير المصرية كلها مؤيدة ومؤازرة، والأعصاب ليست مشدودة، وفوز وحمل اللقب بات على أعتاب الزمالك. وقد يرد قائل بأن كل هذه الحديث ليس كافياً والمهم هو إحراز الأهداف «الكورة جوان».. هذا صحيح، لكن بكل المقاييس المنطقية، الكونفدرالية على أعتاب الزمالك، ومبروك مقدماً لمصر على هذا الإنجاز التاريخى.

 

أهم الاخبار