رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خبراء: محور روض الفرج شريان حياة يربط بين الشرق والغرب

وإنجازات «السيسى» فى الطرق ترمومتر النمو الاقتصادى لمصر

أخبار وتقارير

الخميس, 16 مايو 2019 19:43
وإنجازات «السيسى» فى الطرق ترمومتر النمو الاقتصادى لمصر
كتبت ـ إيمان الشعراوي:

أشاد خبراء الطرق والكبارى، بمحور روض الفرج الذى افتتحه الرئيس عبدالفتاح السيسى، مؤكدين أنه أحد أهم مشروعات شبكة الطرق والكبارى العملاقة، التى تنفذ حاليا بمصر، فهو إنجاز غير مسبوق يثبت قدرة الشعب المصرى على مواجهة التحديات، لافتين إلى أنه من المشروعات القومية العملاقة التى ستتحول لمزار سياحى، خاصة أنّ الكوبرى يعد أعرض كوبرى ملجم فى

العالم، مشددين على أن المحور يمثل شريان حياة جديدا يربط شرق القاهرة بغربها، ويمتد ليصل العاصمة بمحافظات الجمهورية المختلفة وصولاً إلى محافظة مطروح فى أقصى شمال غرب مصر.

ويمر محور روض الفرج الجديد بمنطقة بشتيل والتى تشمل المرحلة الأولى من التنفيذ بالنسبة للمحور وتم تنفيذها بشكل موازٍ لمحور 26 يوليو، ويتقاطع مع طريق المنصورية، ويمر الطريق من أمام مدينة الشيخ زايد ومدينة أكتوبر، حتى يصل إلى طريق «القاهرة – الإسكندرية» الصحراوى، عند الكيلو 39، مباشرة بعد معسكر الأمن المركزى، ثم يتم استكمال هذا الطريق مرورًا بطريق الضبعة، والتى تمكن المواطنين من الوصول إلى الساحل الشمالى ومدينة السلوم ومدينة سيدى براني.

وأكد مظهر صالح، أستاذ الطرق والكبارى بهندسة القاهرة، أن محور روض الفرج يعتبر أحد أهم مشروعات شبكة الطرق والكبارى العملاقة، التى تنفذ حاليا بمصر فى عهد الرئيس عبدالفتاح السيسى، موضحًا أنه يربط الشرق بالغرب مما سيترتب عليه توفير وقت فى الرحلات فضلًا عن أن عرضه كبير مما سيساهم فى استيعاب حركة مروروية أعلى.

وأضاف أن هذا المحور إنجاز غير مسبوق يثبت قدرة الشعب المصرى على مواجهة التحديات، وهو فخر لكل المصريين لأنه تم إقامته بأيد مصرية، حيث أنه عمل به 22 شركة مقاولات بين شركات قطاع عام وخاص وشارك فى تنفيذه 4 آلاف مهندس وفنى وعامل، مشددًا على أن البنية التحتية التى حدثت فى مصر فى الفترة الماضية هى لجذب الاستثمار وتوفير المناخ المناسب للمستثمرين.

وعن دخول الكوبرى موسوعة جينيس، لفت صالح إلى أنه من المشروعات القومية العملاقة التى ستتحول لمزار سياحى، خاصة أنّ الكوبرى يعد أعرض كوبرى ملجم فى

العالم، موضحًا أنه إنجاز غير مسبوق فى فترة وجيزة وسيكون من عوامل جذب الاستثمار ويساهم فى توفير الوقت والجهد فى نقل البضائع وحركة السير بشكل عام.

وأكد الدكتور إبراهيم مبروك، أستاذ النقل وهندسة المرور بجامعة الأزهر، أن الإنجازات الذى يقوم بها الرئيس عبدالفتاح السيسى فى مجال النقل إضافة كبيرة لشبكة الطرق، حيث أنه بمثابة ترمومتر النمو الاقتصادى فى مصر.

وأشاد بمشروع محور روض الفرج، حيث أنه أكبر كوبرى معلق فى العالم وتم تنفيذه بأياد مصرية ودخل موسوعة جينس، ويبلغ عرضه 64 مترًا فى المنتصف، وهو ما يعتبر فخرا لمصر، ومن شأنه المساهمة فى تحقيق طفرة نوعية كبيرة فى الحركة المرورية.

وقال إن المحور يمثل شريان حياة جديدا يربط شرق القاهرة بغربها، ويمتد ليصل العاصمة بمحافظات الجمهورية المختلفة وصولاً إلى محافظة مطروح فى أقصى شمال غرب مصر، وتم بسواعد مصرية خالصة، واستغرق بناؤه 4 سنوات، وسيساهم فى تحقيق طفرة نوعية كبيرة بالحركة المرورية داخل القاهرة.

وأضاف مبروك أن فكرة إنشاء المشروع الرئيسية تعتمد على تخفيف الضغط على المحاور الرئيسية مثل محور 26 يوليو، والطريق الدائرى، إلى جانب خلق مناطق تنموية جديدة وشق طريق يمر فى عدد من المحافظات، فالمحور يكون موازيا لمحور 26 يوليو، ما يساعد بشكل كبير على حل الأزمة المرورية به، وربط القادم من مناطق شرق القاهرة.

أهم الاخبار