رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

يونيو المقبل.. تطعيم إجباري للكشف المبكر عن ضعف السمع للمواليد الجدد

أخبار وتقارير

الخميس, 16 مايو 2019 13:26
يونيو المقبل.. تطعيم إجباري للكشف المبكر عن ضعف السمع للمواليد الجددالدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان
كتب - هشام الهلوتي:

وجهت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، بالكشف المبكر عن حالات ضعف السمع عند المواليد، وإدراج هذا الكشف ضمن قائمة التطعيمات الإجبارية التي تعطيها الوزارة للمواليد، مع توفير كافة الأجهزة الطبية اللازمة لقياس السمع والاكتشاف المبكر للحالات، على أن يبدأ التطبيق مطلع يونيو المقبل.
جاء ذلك خلال اجتماعها مساء، أمس الأربعاء، لمتابعة أعمال غرفة قوائم الانتظار، بحضور الدكتور أحمد محي القاصد، مساعد الوزيرة لقطاع الطب العلاجى، واللواء وائل الساعي، مساعد الوزيرة للشئون المالية والإدارية، والدكتورة سهير عبدالحميد، رئيس هيئة التأمين الصحي، والدكتور عماد كاظم، مدير عام المجالس الطبية المتخصصة، والدكتور خالد عاطف، مدير الغرفة المركزية لمبادرة قوائم الانتظار، وذلك بديوان عام الوزارة.
وأعلنت وزيرة الصحة والسكان، خلال الاجتماع الانتهاء من 155 ألفا و273 عملية جراحية بمبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي، لمنع تراكمات

قوائم الانتظار في التدخلات الجراحية الحرجة بالتخصصات التسعة التي تشملها المبادرة، منذ انطلاقها في يوليو الماضي، حتى مساء أمس، مشيرة إلى أن من ضمن العمليات التي تم إجراؤها 973 حالة زراعة قوقعة، إضافة إلى 386 حالة لطفل جار تجهيزهم، واستكمال الإجراءات الخاصة بها، تمهيدا للزرع خلال الأيام القليلة المقبلة.
وأكدت وزيرة الصحة والسكان، الاهتمام بجودة الخدمة الطبية المقدمة للمريض في جميع التخصصات التي تشملها المبادرة الرئاسية، خاصة في عمليات زراعة القوقعة، مشيرة إلى أهمية التوعية الإعلامية والتثقيفية للأسر للاكتشاف المبكر للطفل المصاب بضعف السمع، فضلا عن التوعية بكيفية التعامل مع جهاز "القوقعة" للحالات التي تمت لها الزراعة، ومتابعة مراحل تطور الطفل لمعرفة
مدى استجابته لعملية الزراعة، إضافة إلى أهمية متابعة تنظيم جلسات تخاطب للأطفال لتحقيق أقصى استفادة من عملية الزرع.
وأشادت وزيرة الصحة والسكان بدور مؤسسات المجتمع المدني في دعم مبادرة "قوائم الانتظار"، من خلال مؤسسات الأورمان، وبيت الزكاة والصدقات المصري، ومؤسسة مجدي يعقوب، وأيضا الشركة المصرية للاتصالات "we" أسهمت بتحمل نفقات زراعة ٥٠٠ قوقعة سمعية للأطفال.
وأوضح الدكتور خالد مجاهد، المتحدث الرسمي للوزارة، أن الوزيرة أكدت تطبيق الكشف المبكر لحالات الإعاقة السمعية، وذلك من خلال وحدات الرعاية الأولية والمراكز الطبية، ومع أول جرعة تطعيم للأطفال حديثي الولادة، لاكتشاف حالات ضعف السمع الشديد.
وأضاف "مجاهد" أنه سيتم متابعة الحالات من خلال نظام متابعة مميكن لجميع المرضى الذين أجروا العمليات حتى عمر سنتين، باعتباره السن الأمثل لإجراء تدخل جراحي لعملية زراعة قوقعة لهذه الحالات، إضافة إلى توفير الصيانة اللازمة لجهاز القوقعة، مشيرا إلى أنه يمكن للمواطنين التسجيل لإجراء العمليات عن طريق الخط الساخن للمبادرة 15300، لافتا إلى أنه تم استقبال حوالي 2678 استفسارا خلال الـ5 أشهر الماضية.

 

أهم الاخبار