رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إيفانكا ترامب تُشيد بجهود الحكومة المصرية لتمكين المرأة

أخبار وتقارير

الخميس, 04 أبريل 2019 19:26
إيفانكا ترامب تُشيد بجهود الحكومة المصرية لتمكين المرأةإيفانكا ترامب

كتب- محمود عبد المنعم:

أثنت إيفانكا ترامب، ابنة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، ومستشارة البيت الأبيض، على الجهود التي تقوم به الدولة المصرية لتمكين المرأة من خلال الدعم الكامل الذي تقدمه القيادة السياسية المصرية في هذا الشأن .

 

وأضافت إيفانكا ترامب، في تغريده على حسابها الرسمي موقع التدوينات القصيرة "تويتر"، قائلة:"الرئيس عبد الفتاح السيسي ألقي خطابا مهمًا في منذ أيام يدعو فيه إلى إصلاحات كبرى تهدف إلى تمكين المرأة المصرية".

 

وتابعات قائلة "نحن نشجع وندعم هذا ونتطلع للعمل مع الحكومة المصرية لدفع هذه الجهود".

 

يذكر أن الرئيس عبد الفتاح السيسي والسيدة قرينته، شارك في احتفالية المرأة المصرية التي نظمها المجلس القومي للمرأة لتكريم المرأة المصرية والأم المثالية، بمركز المنارة بالتجمع الخامس، بحضور عدد من المسئولين والوزراء، والقيادات النسائية المصرية.

 

ووجه الرئيس السيسي خلال الكلمة التي ألقاها الحكومة

بما يلي..

 

1- دراسة سبل تحقيق مساهمة أكبر للمرأة في سوق العمل، وتوفير المناخ الملائم والداعم لها، في ظل حماية اجتماعية مناسبة، لتشجيع تحولها من العمل في القطاع غير الرسمي إلى القطاع الرسمي، وفى القطاعات غير التقليدية التي تحقق فيها طموحاتها.

 

2- إنني إذ أحيى تبنى الحكومة لإستراتيجية وطنية لمكافحة العنف ضد المرأة، فإنني أكلفها بوضع التشريعات المناسبة، التي تهدف لحماية المرأة فعليًا، من كل أشكال العنف المعنوي والجسدي، آخذين في الاعتبار، أن الزواج المبكر قبل السن القانونية، والحرمان من التعليم أو من النفقة المناسبة لها ولأولادها في حالة الطلاق، هي جميعها أشكال متعددة للعنف.

 

3- قيام الحكومة بدراسة أعمق وأشمل لظاهرة الغارمات،

وصياغة التشريعات والسياسات التي من شأنها الحد من تلك الظاهرة، لما لها من تداعيات على كيان الأسرة المصرية.

 

رابعًا: في ضوء التوجيهات السابقة بصياغة مشروع للتوعية الأسرية وإعداد الشباب لمسئوليات الزواج، فإنني أتطلع للتنفيذ الفعال والإيجابي لبرنامج "مودة"، بحيث يؤتى ثماره في استقرار الأسرة، ويحفظ لكل من الزوجين حقوقه، جنبًا إلى جنب مع دراسة إصدار قانون جديد للأحوال الشخصية.

 

خامسًا: أدعو الحكومة لاتخاذ التدابير اللازمة لتحقيق الشمول المالي، والتمكين التكنولوجي للمرأة، وتقديم مزيد من المساندة للمشروعات الصغيرة التي تتيح للمرأة فرصًا للعمل.

 

سادسًا: في ضوء فخرنا جميعًا بتمثيل المرأة ودورها، في البرلمان وفى الحكومة، بنسبة هي الأعلى في تاريخ مصر، فإنني أدعو إلى تحقيق المزيد من المشاركة السياسية، والمزيد من المشاركة في مختلف القطاعات، فمصر أحوج ما تكون في بناء نهضتها، إلى جهود بناتها، جنبًا إلى جنب مع جهود أبنائها.

 

سابعًا: أدعو الحكومة لدراسة تعديل قانون الخدمة العامة، بحيث يكون أداة لتدريب وتأهيل الفتاة المصرية للالتحاق بسوق العمل، ووضع الآليات والحوافز اللازمة لتحقيق ذلك.

أهم الاخبار