رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

البابا تواضروس يبدأ القداس الإلهي بمناسبة الذكرى الـ7 لرحيل البابا شنودة

أخبار وتقارير

السبت, 16 مارس 2019 08:34
البابا تواضروس يبدأ القداس الإلهي بمناسبة الذكرى الـ7 لرحيل البابا شنودة
كتبت:لُجين مجدي

بدأ منذ قليل قداسة البابا تواضروس الثاني  بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية القداس الإلهي الاحتفالي بمناسبة الذكرى السابعة لنياحة مثلث الرحمات قداسة البابا شنوده الثالث بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية.

 

واستهل القداس الإلهي الاحتفالي بتلاوة المزمور الثلاثون من سفر المزامير من الكتاب المقدس ورفع البخور وتطيب الخبز والمذبح باستخدام الميرون المقدس ذلك بمشاركة كل من نيافة الأنبا إرميا أسقف عام ورئيس المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي ونيافة الأنبا مرقس مطران إيبارشية شبرا الخيمة وخورس الشمامسة والآباء الكهنة والأساقفة وجموع الأقباط.

 

وُلد قداسة البابا شنودة الثالث باسم نظير جيد روفائيل وهو من مواليد 3 أغسطس عام 1923م, و توجه إلى الحياة الديرية و التحق بدير السيدة العذراء مريم الشهير بالسريان عام 1954 م, و بعد مرور عامًا من رهبنته تمت سيامته قسًا ورسّم بطريرك الأقباط الأرثوذكس وأصبح بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية وسائر بلاد المهجر الـ117, كان أول أسقف للتعليم المسيحي قبل أن يصبح البابا، وهو رابع أسقف ومطران يتولى خدمة البابوية بعد

كل من  البابا يوحنا التاسع عشر و البابا مكاريوس الثالث , والبابا يوساب الثاني.

 

واستمر مثلث الرحمات البابا شنودة الثالث  الكنيسة القبطية الأرثوذكسية بطريركًا أكثر من 40 عامًا، وقبلها أكثر من عشر سنوات أسقفا للتعليم هو وقداسة البابا كيرلس السادس، وكان راهبًا وصار متوحدًا وقبلها كان دارسًا ومدرسًا في الكلية الإكليريكية ,حتى رحل إلى الأمجاد السماوية يوم السبت الموافق 17 مارس عام 2012م، وشهدت جنازته حضور ملايين من الأقباط والمسلمون، وقيادات سياسية ودينية لمحبة الجميع له من داخل وخارج مصر فقد كان رمزًا قبطيًا مسيحيًا مصريًا ذو مكانة و دور هام في تعزيز دور الكنائس القبطية كمؤسسات دينية واجتماعية.

أهم الاخبار