رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حملة "شفيق": تفوق مرشحها بنسبة 51.1%

أخبار وتقارير

الاثنين, 18 يونيو 2012 16:44
حملة شفيق: تفوق مرشحها بنسبة 51.1%
كتب - أبوزيد كمال الدين:

اتهمت حملة الفريق احمد شفيق المرشح لانتخابات الرئاسة حزب الحرية والعدالة بنشر بيانات خاطئة حول عمليات فرز الأصوات لإظهار الدكتور محمد مرسى متقدمًا بأرقام فلكية على شفيق.

وأضافت الحملة فى بيان لها أمس تعليقاً على خطاب مرسى واحتفالات أعضاء جماعة الإخوان بفوز مرشحهم ان رصدهم لعمليات الفرز أكد تفوق شفيق علي منافسه بنسبة بين ٥١،٥٪ و٥٢٪، متهمة مرسى بالسطو علي النتيجة بدون وجه حق ولغرض في نفسه.
وأوضحت أن هناك ترتيباً لإلصاق التزوير بنتائج الانتخابات إذا فاز بها  شفيق ،وهو ما كشف عنه الاعلان المفاجئ من جانبهم عن نتيجه لم تتحقق، فيما يمثل محاولة لفرض أمر من اثنين.. إما وضع اليد علي منصب رئيس الجمهورية بدون إعلان النتائج الرسمية وأما الادعاء بحدوث تزوير حين تعلن النتائج الحقيقية بعد انتهاء عمليات فرز الأصوات.
وشددت حملة شفيق على أن اعلان النتائج يمر بمراحل مختلفة، على رأسها عمليات الطعن علي النتائج أمام اللجنة العليا للانتخابات ، مشيرة الى أنهم سيتقدمون بطعون على نتائج عدد من المحافظات، على خلفية

التجاوزات التى ارتكبها أنصار مرسى.
وقالت ان العملية الانتخابية تواجه شكوكاً عميقة في دقتها وشفافيتها بعد تعرضها لعملية انتهاك خطيرة وجسيمة وغير مسبوقة وفريدة في جرمها،  تمثلت في قيام المطابع الأميرية بطبع بطاقات التصويت لاثنتي عشرة محافظة بطريقة مخالفة للقانون ولمواصفات الطباعة المؤمنة وبما في ذلك التصويت المسبق والمطبوع لصالح الطرف الآخر .
وأشارت الحملة الى أن عملية التصويت تعرضت لتزوير ممنهج من قبل انصار مرسى جاء فى مقدمتها  تسويد البطاقات في عديد من اللجان وتم تحرير عدد من المحاضر بذلك، إضافة الى شراء الأصوات امام اللجان، فضلا عن عمليات ترويع الناخبين ومنعهم من الوصول الي مقار اللجان وتوزيع الأقلام ذات الحبر المتطاير بعد الاستخدام والتي تجري تحقيقات بشأنها والتي لا توجد ضمانة أكيدة بأنها لم تتسرب إلي أيدي الناخبين .
وأكدت حملة شفيق ان شرعية منصب رئيس الجمهورية محل تهديد خطير،
مشيرة الى أن ما فعله مرسى وجماعة الإخوان يهدد مستقبل مصر واستقرارها ، ويعني ان جماعة الإخوان تقوم بما يؤدي الي تقويض العملية التاريخية التي نحن بصددها الآن لاختيار أول رئيس جمهورية بعد ثورة ٢٥ يناير .
وأعلن أحمد سرحان، المتحدث الإعلامي لحملة الفريق أحمد شفيق المرشح الرئاسي، أن الحملة ستتقدم اليوم ووفقاً للموعد القانوني وبعد فرز كل النتائج، بشكاواها المتكاملة إلي اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية، مؤكدة حقها الأصيل في إلغاء كل النتائج التي أحرزها «المرشح الآخر»، وبما يضمن نزاهة التصويت وعدم تزييف إرادة الناخبين، علي حد قوله.
وأضاف سرحان، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بمقر الحملة ظهر أمس الاثنين، أن المؤشرات الأولي لدي حملة شفيق تثبت بما لا يدع مجالا للشك أنه متقدم في الانتخابات رغم كل التجاوزات بما يتراوح بين 51.5٪ و52٪.
كما نفي الدكتور كريم سالم، أحد المتحدثين باسم حملة الفريق أحمد شفيق، المرشح لرئاسة الجمهورية، ما وصفه بالـ«شائعة» حول سفر الفريق أحمد شفيق، خارج البلاد فجر أمس.
وقال سالم، في تصريحات «إنه لا صحة لما تردد حول إقلاع طائرة خاصة فجر الاثنين من مطار القاهرة وعلي متنها الفريق شفيق، مغادرا البلاد عقب ظهور النتائج الأولية للانتخابات والتي أشارت إلي تقدم منافسه الدكتور محمد مرسي، مرشح حزب الحرية والعدالة الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين».

أهم الاخبار