الحكومة تطالب باحترام احكام القضاء ضد"مبارك"

أخبار وتقارير

السبت, 02 يونيو 2012 13:15
الحكومة تطالب باحترام احكام القضاء ضدمباركالدكتور كمال الجنزوري رئيس مجلس الوزراء
كتب- ناصرعبدالمجيد:

دعت الحكومة المصرية امس الشعب المصري الي احترام احكام القضاء فيما يتعلق بالحكام الصادرة ضد الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك ونجليه وحبيب العادلى وزير الداخلية الأسبق و6 من مساعديه.

طالبت فايزة ابو النجا وزيرة التخطيط والتعاون الدولي الجميع الي احترام احكام القضاء المصري ، الذي وصفته ، بالشامخ ولذلك لاننا في دولة سيادة القانون، مؤكدة ان الحكم صدر من قضاء مصري عادل ونزيه .

واكدت ابو النجا ان هذه اول مرة في دولة عربية يحاكم فيها رئيس من خلال قضاء بلاده وليس عن طريق قضاء خارجي او دولي او تحت الاحتلال.

وقالت – خلال مؤتمر صحفي بمجلس الوزراء-:" علينا ان

نختار بين احترام سيادة القانون من عدمه ، واذا اخترنا سيادة القانون فعلينا احترام احكام القضاء المصري، دون الدخول في جدل او تفسيرات اجتهادية لهذه الاحكام ، معربة عن اسفها لان البعض يضع نفسه في موقع القضاه او القانونيين باطلاق هذه التفسيرات.

واضافت ابو النجا – عقب اجتماع هام للدكتور كمال الجنزوري رئيس مجلس الوزراء لاقامة مشروع عملاق لانتاج كربونات الصدويوم" صودا اش" في جنوب سيناء – ان الحكومة تقوم بدورها الكامل في حفظ الامن والنظام ، حيث ان وزارة الداخلية تقوم

بهذا الواجب علي اكمل وجه .

واكدت ان الحكومة لم تكن يوما منفصلة عن الواقع وتعمل بكل اخلاص وتجرد لخدمة الاقتصاد القومي في احلك الظروف ، موضحة ان الحكومة حرصت علي مواصله مهامها واجتماعاتها رغم هذا الحدث الكبير ، وذلك من اجل مصلحة الشعب المصري .

واستبعت وزيرة التخطيط والتعاون الدولي تاثير هذه الاحكام علي رد الاموال المصرية المهربة الي الخارج ، موضحة ان هذا الحكم له علاقة بواقعة محددة وهي قتل المتظاهرين .

وكان الدكتور كمال الجنزورى رئيس مجلس الوزراء، قد تابع جلسة النطق بالحكم فى القضايا المتهم فيها الرئيس المخلوع حسنى ومبارك ونجليه وحبيب العادلى وزير الداخلية الأسبق و6 من مساعديه،  عبر شاشة التليفزيون من مكتبه بالطابق الثانى بالمقر البديل بهيئة الاستثمار بمدينة نصر، حيث بدا اجتماع انشاء مشروع كربونات الصوديوم بعد النطق بالحكم .

أهم الاخبار