رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إعلام الأزهر تستضيف رئيس قسم الإعلام بجامعة الملك سعود

أخبار وتقارير

الخميس, 20 ديسمبر 2018 21:39
إعلام الأزهر تستضيف رئيس قسم الإعلام بجامعة الملك سعود

كتب- محمد عيسى:

استضافت كلية الإعلام بجامعة الأزهر، الدكتور علي العنزي، رئيس قسم الإعلام بجامعة الملك سعود بالمملكة العربية السعودية، بمقر الكلية الكائن بمدينة نصر، وذلك في إطار حرص الكلية على استضافة الكوادر العلمية؛ لتنمية قدرات الطلاب في جميع مجالات الإعلام، برئاسة الدكتور غانم السعيد، عميد الكلية، والدكتور محمود الصاوي، وكيل الكلية، والدكتور رمضان إبراهيم، رئيس قسم العلاقات العامة والإعلان بالكلية.

 

وكرم الدكتور عميد كلية الإعلام جامعة الأزهر، الطلبة الأوائل والمشاركين في الفاعليات والندوات والورش التي تنظمها الكلية، قائلًا: "نشكركم على ما قدمتموه لأنفسكم وللكلية، ونتمنى لكم حياة عملية موفقة".

 

وقال الدكتور علي العنزي، رئيس قسم الإعلام بجامعة الملك سعود بالمملكة العربية السعودية، إن المملكة ومصر تربطهما علاقات وطيدة للغاية وهذا ما يجعل المنطقة العربية مستقرة، مشيدًا بتبادل الخبرات بمجال الإعلام بين البلدين.

 

وأضاف "العنزي" خلال زيارته لكلية الإعلام بجامعة الأزهر، أن الشعبين المصري والسعودي يجمعهما التاريخ والدين، قائلاً: "الشعب السعودي يرى دائمًا المصريين أشقاء وأصحاب بيت، فمجال الإعلام من المجالات الحيوية والهامة جدًا على الساحة، ويقع على عاتق رجال العلاقات العامة رسالة كبيرة لنقل صورة الوطن الحقيقية للطرف الآخر، بالإضافة إلى نقل مايدور من الطرف الآخر للمسئول".

 

وتابع: "نحن اليوم في عالم الإعلام،

وأنه بدأ الآن يتقدم على كل القوى وأصبح من القوى التي تحسب للدولة، كما بات يفوق القوى السياسية والعسكرية والاقتصادية"، مبينًا أن من لديه أذرع إعلامية قوية سيكون هو المسيطر، مستشهدًا بتفوق الغرب في الكثير من المجالات بسبب الإعلام.

 

وأوضح: سيكون لدى الدول العربية جنود إعلاميين في المستقبل القريب يستطيعوا أن يواجهوا الأعداء في ساحة الإعلام، ويوصلوا الرسائل الحقيقية بالإعلام"، مبينًا أن الحرب الإعلامية أصبحت من أخطر وأقوى الحروب على مستوى العالم.

 

وقال الدكتور غانم السعيد، عميد كلية الإعلام جامعة الأزهر، إن الكلية تعمل بشكل مكثف على تأهيل الطلاب لسوق العمل بعد التخرج من خلال الدورات التدريبية والتأهيلية التي تقدمها لهم أثناء الدراسة والإجازات السنوية.

 

وأضاف السعيد على هامش زيارة رئيس قسم الإعلام بجامعة المللك سعود بالمملكة العربية السعودية لكلية الإعلام بجامعة الأزهر، إن الكلية تبذل قصارى جهدها لتطوير الاستديوهات الداخلية حتى تتواكب مع أحدث النظم التكنولوجية، قائلاً: "إننا نفخر بأبنائها الذين أصبحوا قامات في سوق العمل الاَن ما بين إعلامين وصحفيين ورجال

علاقات عامة في شتى المجالات".

 

من جانبه قال الدكتور محمود الصاوي، وكيل كلية الإعلام جامعة الأزهر، إن التبادل العلمي والثقافي بين الأساتذة في الجامعات العلمية بين الدول وبعضها البعض ليس بجديد، مضيفًا: "هذا التبادل موجود في كتب العلماء في الحضارات الإسلامية والعربية، سواء طلاب أو أساتذة، منذ مئات السنين".

 

وأوضح الصاوي، أن هناك 10 آلاف طالب سعودي يدرسون في جمهورية مصر العربية، بالإضافة إلى أن هناك 30% من أعضاء هيئة التدريس المصريين يدرسون في الجامعات السعودية، مشيرًا إلى وجود تبادل وحفاوة كبيرة بين مصر والسعودية.

وأشاد وكيل كلية الإعلام جامعة الأزهر، بالتبادل بين مصر والسعودية في مجال التعليم خاصة المرحلة الجامعية، لافتا إلى وجود تعاون مستمر وبروتوكولات تعاون بين الجانبين للاستفادة من الخبرات المتبادلة.

 

بدوره قال الدكتور رمضان إبراهيم، رئيس قسم العلاقات العامة والإعلان بكلية الإعلام جامعة الأزهر، إن الكلية تسعى دائمًا لاستقبال أساتذة في جميع تخصصات الإعلام سواء من مصر أو خارجها؛ وذلك للإرتقاء بمستوى الطلبة وتأهيلهم لسوق العمل.

 

وأضاف "إبراهيم" على هامش زيارة رئيس قسم الإعلام بجامعة المللك سعود، للكلية، أن مصر والسعودية تعمل على الارتقاء بالمنظومة التعليمية خاصة المرحلة الجامعية من خلال التدريب المستمر ونقل الخبرات المتبادلة بين البلدين.

 

وتابع: "نعمل على الارتقاء بمستوي الطلبة والأساتذة الجامعيين، ونستثمر في التعليم بشكل مستمر، ونقوم بعمل دورات تأهيلية وتدريبة ودورات تقوية، لتحسين جميع الجوانب، سواء العلمية والأدبية".

 

وفي النهاية كرم الدكتور غانم السعيد والدكتور محمود الصاوي، الدكتور علي العنزي، رئيس قسم الإعلام بجامعة الملك سعود بالسعودية، وإهدائه درع الكلية.

 

 

أهم الاخبار