رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

في اليوم العالمي له.. العالم لا يزال يبحث عن التضامن الإنساني

أخبار وتقارير

الخميس, 20 ديسمبر 2018 14:52
في اليوم العالمي له.. العالم لا يزال يبحث عن التضامن الإنسانياليوم العالمي للتضامن الانساني

كتبت- ميادة الشامي

يحتفل العالم في العشرين من ديسمبر من كل عام باليوم العالمي للتضامن الإنساني، حيث أعلنت الأمم المتحدة أن يكون يومًا عالميًا لاستنهاض الروح الإنسانية لجميع شعوب العالم والذي يعد أحد القيم الاساسية للعلاقات الدولية في القرن العشرين.

 

ويأتي اليوم العالمي للتضامن الانساني بهدف القضاء على الفقر وتعزيز التنمية الاجتماعية والبشرية، وهو يدعو لضمان الكرامة للجميع، بل يعد يومًا لرفع مستوى الوعي بأهمية التضامن بين جميع شعوب العالم، والعمل على تشجيع مبادرات جديدة للقضاء على الفقر.

 

وقد أنشأت الأمم المتحدة صندوق التضامن العالمي في فبراير 2003م، واعتباره صندوقًا استئمانيًا تابع للامم المتحدة الانمائي بهدف القضاء على الفقر وتعزيز التنمية الاجتماعية في البلدان النامية ولاسيما التي تعاني من الفقر.

 

وتشهد معظم دول العالم خلال السنوات الاخيرة العديد من الازمات بسبب الحروب التي دمرتها على رأسها سوريا واليمن

والعراق، فضًلا عن دولة فلسطين التى مازالت تبحث عن السلام والتضامن الانساني لشعبها نتيجة الاحتلال الاسرائيلي، حيث أصبحت الحروب عامل رئيسي لضياع حقوق الانسان، وانتشار المجاعات وتفشي الأمراض والأوبئة في الكثير من دول العالم.

 

وترصد"بوابة الوفد"، في التقرير التالي أبرز الدول التي لا تزال تبحث عن التضامن الانساني:

 

فلسطين

تعاني فلسطين منذ الاحتلال الاسرائيلي لها عام 1948م من الفقر والاعتقالات والاغتيالات والتشرد وسط حالة من التعنت الاسرائيلي، بل اضطروا للفرار خارج وطنهم حتى أصبحوا شعبًا بلا مأوى، بل امتد التوغل الاسرائيلي بها بعد قرار دونالد ترامب الرئيس الامريكي بنقل السفارة الامريكية للقدس وإغلاق السفارة الفلسطينية بواشنطن.

 

سوريا

ومنذ بداية الاحداث في عام 2011م أصبحت سوريا تحت قوى

دولية لا تسعى لحلحلة الازمة السورية بل ازداد الامر تعقيدًا، فقد أصبحت سوريا عبارة عن لاجئين ومشردين حول دول العالم، مما اضطر شعبها الفرار إلى بلاد أخرى بسبب ويلات الحرب.

 

العراق

تعد العراق من أبرز الدول التي دفعت ثمن الحروب بسبب كثرة الحروب التي خاضتها على مدار تاريخها منها الحرب العراقية الايرانية التي بدأت منذ عام 1980م وغزو العراق للكويت عام 1990م، والغزو الامريكي للعراق عام 2003م، فقد أصبحت تعاني اليوم من تدهور الاحوال الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والامنية بسبب أيضًا سيطرة الجماعات الارهابية على أجزاء الدولة.

 

الصومال

تعتبر الصومال من أفقر الدول التي يعاني شعبها من الفقر والجوع والمرض، وقد دخلت في حروب أهلية دامية منذ عام 1991 حتى عام 2006 م، ولكنها توقفت بسبب التدخلات الأمريكية.

 

اليمن

تعيش اليمن اليوم كارثة إنسانية بسبب ما تشهده من حروب بين الحوثيين وأنصار الرئيس عبدبه منصور هادي، والتي دفعت بالبلاد إلى حالة من الفقر في العالم العربي، حيث عانى اليمنيون من تمرد جماعة الحوثيين، التي تشن هجمات عشوائية على مناطق مدنية باليمن.

أهم الاخبار