رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عبدالمجيد: بدء الدورات التدريبية التأهيلية لطالبي القيد بـ"الصحفيين".. السبت

أخبار وتقارير

الاثنين, 17 ديسمبر 2018 14:23
عبدالمجيد: بدء الدورات التدريبية التأهيلية لطالبي القيد بـالصحفيين.. السبت الكاتب الصحفي أيمن عبدالمجيد

كتبت – انجي طه:

قال الكاتب الصحفي أيمن عبدالمجيد، عضو مجلس نقابة الصحفيين، رئيس لجنة تطوير المهنة والتدريب، إن الدورات التدريبية المؤهلة للمثول أمام لجنة القيد المقبلة، ستبدأ السبت المقبل ٢٢ ديسمبر الجاري.

وأضاف عبدالمجيد أن الدورات التدريبية، تولت لجنة تطوير المهنة والتدريب تنظيمها، والإشراف الكامل عليها، وفق برنامج تطوير غير مسبوق في نقابة الصحفيين، يحقق الهدف والفلسفة من تلك الدورات، ويعالج أخطاء التطبيق السابق لها عند انعقادها في أماكن أخرى سابقًا.

وأشار عبدالمجيد إلى أن مدة الدورة التي تنظم الآن بمعهد نقابة الصحفيين، ٢٠ يومًا متصلة لكل المتدربين بالتزامن، حيث يقسم المتقدمون إلى ثلاث مجموعات، ويشمل اليوم التدريبي ٦ساعات، تبدأ من العاشرة صباحًا، يتخللها ساعة راحة.

وأوضح عبدالمجيد، أن البرنامج الذي وضعه، يشمل دراسة عامة لجميع المتقدمين في العشرة أيام الأولى، تشمل ١٦ محورًا تأسيسيًا، ما بين صناعة المصدر، وفن صياغة التقاط الخبر وصياغته، ومرورًا بالحوار الصحفي والتحقيق، والتصوير وصحافة الفيديو، والأخطاء الشائعة باللغة العربية، ومهارات التعبير عن النفس وكتابة cv" " باللغة الإنجليزية، وحتى فن كتابة العناوين والصياغة.

وواصل عبدالمجيد: الشق التأسيسي، يشمل محاضرات في مجال التثقيف القانوني، عبر محاضرات

في حقوق وواجبات الصحفي، وجرائم النشر من واقع قضايا تنظرها المحاكم، فضلًا عن محاضرات في أخلاقيات المهنة ومواثيق الشرف الصحفي، لبناء ثقافة مهنية وقانونية، تصلح لقاعدة تأسيسية يبني عليها الصحفي لاحقًا من خلال اجتهاده.

وعن الشق الثاني، من البرنامج المكثف غير المسبوق، مقارنة بالمحتوى وعدد أيام التدريب، قال عبدالمجيد: إن الشق الثاني تخصصي، بمعنى سيتم تقسيم الزملاء إلى مجموعات وفق تخصصهم في صحفهم القادمين منها، مثلًا: "محررو الديسك مجموعة، ومنتجو المحتوى الخبري، مندوبو الجريدة في وزارات في مجموعة، المصورون في مجموعة، ورسامو الكاريكاتير في مجموعة، والمخرجون في مجموعة، والمدققون اللغويون في مجموعة، والمترجمون - بحسب اللغة - كل منهم مجموعة.. وهكذا".

وأوضح: أنه تم إعداد برنامج مكثف ومحاضرين محترفين في كل تخصص، سيتم خلاله منحهم دورة تغوص في عمق تخصصهم احترافًا، وتخلق في قدراتهم قيمة مهنية مضافة وحقيقية، وفي الشق التحريري ثلاثة أيام "مشترك"، وينقسمون إلى محرري اقتصاد ورياضة وبرلمان وخارجي

ومندوبي وزارات ومراسلي محافظات.. وهكذا، ليتم التركيز مع كل مجموعة في مجال تخصصها.

يذكر أن هذا البرنامج الأول من نوعه، ومن ابتكار لجنة تطوير المهنة والتدريب، أسند مجلس النقابة بموجبه التدريب للجنة، برئاسة الكاتب الصحفي أيمن عبدالمجيد، وكان التدريب السابق على القيد يوكل إلى جامعة القاهرة، ويتم في ٦ أيام فقط بمحتوى دراسي أقل، واقترح رئيس لجنة تطوير المهنة في بداية عهد المجلس نقله للنقابة وفق رؤية كاملة تحقق فلسفته، إلا أنه أوكل لمرة واحدة لمعهد الأهرام، الذي نفذ دورة الجامعة ذاتها ستة أيام بمحتوى مشابه للجامعة، ومن ثم ما تحدثه الآن لجنة تطوير المهنة والتدريب نقلة نوعية غير مسبوقة.

وعن وثيقة اجتياز الدورة، قال عبدالمجيد: سيتم تقييم المستوى المهني، من خلال مختصين في كل فرع مهني، وتسجل نتيجة الاختبار بنهاية الدورة في الشهادة التي ترفق بأوراق المتقدم، لتكون بمثابة تقرير من المدربين أساتذة كبار بالمهنة، تُرفع إلى لجنة القيد، برئاسة الأستاذ خالد ميري، وكيل أول النقابة، للاسترشاد بها عند تقييم لجنة القيد للمتقدم واتخاذ القرار بشأنه.

ونوه عبدالمجيد، إلى أن مجلس الزميل "ضياء رشوان"، هو من بدأ فكرة تنظيم دورات تدريبية سابقة على القيد في نقابة الصحفيين، وهو جهد مشكور، وأوكل المجلس حينها التدريب لمركز جامعة القاهرة، وتقدم عبدالمجيد حينها بمذكرة، بصفته عضو جمعية عمومية، للمطالبة بتنظيمها في نقابة الصحفيين، موضحًا الأسباب، وانتهى الأمر بها الآن بمعهد النقابة.

أهم الاخبار