رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خطوات يمكنك اتباعها في آخر أسبوعين من 2018 لتحقيق النجاح

أخبار وتقارير

الأحد, 16 ديسمبر 2018 15:10
خطوات يمكنك اتباعها في آخر أسبوعين من  2018 لتحقيق النجاحشخص ناجح

كتبت- هداية الله أسامة

كثيرًا ما نقيّم أعمالنا خلال العام، وقد يرجع إليه البعض ما أصابه من فشل أو نجاح، ولكي لا يمر عام 2018 مرور الكرام، فهناك بعض الخطوات التي يمكنك اتباعها في آخر أسبوعين من 2018، لنستقبل2019 بروحٍ رحبة، ونفس مطمئنة، وإحساس يغمره التفاؤل، لتحقيق المزيد من التقدم.


قال الدكتور أشرف الشامي، مدرب إدارة الذات، إن أول ما يجب علينا فعله في هذه الأيام هو مراجعة النفس وحسابها، من خلال ثلاث خطوات وهم، كتابة ورقة بالأفعال والمهام التي لم نوفق فيها ثم تقطيع تلك الورقة، والأخرى كتابة ورقة بها أحسن ما قمنا به هذا العام، واستنتاج الدروس المستفادة منها، أما الثالثة فهي وضع خطة بالأهداف التي نريد تحقيقها في العام الجديد، وتعليق

تلك الورقة بحيث تكون نصب أعيننا.

 

وأضاف الشامي في تصريحاته لـ "بوابة الوفد"، كلٌ منا يعلم الصواب والخطأ، فصراحة الشخص مع ذاته تضمن له تحديد عيوبه، ومن ثم العمل على التخلص منها، ووضع معايير يقيس بها مدى نجاحه في تلك المهمة خلال الأسبوعين المتبقيين.

 

وذكر مدرب إدارة الذات، أن الإنسان بإمكانه تحويل السلبيات إلى إيجابيات، وضرب في ذلك قصة اثنين ذهبوا لبيع الأحذية في جزيرة لا يعلم أهلها عن الأحذية شيء، فالأول أصابه اليأس ورجع إلى بلده، أما الآخر فقد عمل على تسويق المنتج حتى نشر صناعة الأحذية هناك، فالموقف واحد ولكن الاختلاف في

كيفية التلقي.

 

وقد اتفق معه في الرأي، الدكتور وائل الكميلي خبير التنمية البشرية، حيث أوضح لـ "الوفد" أن كل شخص يرى المواقف بزاوية تختلف عن الآخر، فإذا نظرت إلى حادثة أصابتك، فاجعل تركيزك على نجاتك منها، لا تعرضك لها.

 

لافتًا، إلى أنه بالرغم من عقد المجتمع ومشكلاته، إلا أن هناك العديد من الناجحين، فلتنظر إلى أحدهم وتضع نفسك مكانه، وهذا يلزم وضع أحلام واقعية، لتتمكن من تحقيقها، وليس رغبات وطموحات عالية تعجزك.

 

وعن الأعمال التي يمكنك إنجازها في 15 يوم، قال خبير التنمية البشرية، يمكنك تزويد نفسك ببعض القراءات، وقراءة القرآن بخواطرك الشخصية، أو مشاهدة برنامج ما برؤية نقدية جديدة، وأضاف على ذلك، قراءة معلومة واحدة كل يوم في مجال واحد أو عدة مجالات، لتخرج في النهاية بـ 15 معلومة جديدة لم تكن على دراية بها، قد تكون أحدهم مصدر عمل أو فتح خير عليك، وهذا ما يسمى بـ ( الارتباط الذهني).

أهم الاخبار