رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وزير الكهرباء يفتتح المؤتمر العربي الرابع للاستخدامات السلمية للطاقة النووية

أخبار وتقارير

الأحد, 16 ديسمبر 2018 11:43
وزير الكهرباء يفتتح المؤتمر العربي الرابع للاستخدامات السلمية للطاقة النووية

كتب ـ عماد خيرة:

أكد الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة سعي مصر الدائم للتعاون مع الدول العربية الشقيقة وزيادة مساحة العمل العربي المشترك في مجال الاستخدامات السلمية للطاقة الذرية من خلال بناء الكوادر البشرية المؤهلة وإقامة الدورات التدريبية وورش العمل المتخصصة فى هذا المجال ويأتي انعقاد هذا المؤتمر في هذا السياق. وأضاف أنه خلال السنوات القليلة الماضية حل مشهد التنمية المستدامة على قمة أجندة أعمال هيئات ومؤسسات البحث والتطوير في هيئات القطاع النووي فعلى المستوى الدولي أقرت الجمعية العامة للأمم المتحدة في 25 سبتمبر 2015 خطة 2030 للتنمية المستدامة وما يتصل بها من أهداف إستراتيجية وعلى المستوى الوطني توج هذا المشهد الإنمائي لاعتماد الدولة المصرية لرؤية مصر 2030. جاء ذاك خلال الكلمة التى ألقاها الوزير فى افتتاح المؤتمر العربى الرابع عشر للاستخدامات السلمية للطاقة الذرية المنعقد خلال الفترة من 16 حتى 20 ديسمبر 2018 بمدينة شرم الشيخ وبحضوراللواء خالد فودة  محافظ جنوب سيناء الدكتور سالم حامدي مدير عام الهيئة العربية للطاقة

الذرية ولفيف من الباحثين والعلماء فى هذا المجال.

أوضح "شاكر" أن تنظيم هذا المؤتمر العلمي يأتي ضمن سلسلة المؤتمرات العلمية للهيئة العربية للطاقة الذرية لمناقشة المستجدات البحثية والتطبيقية في مجالات الاستخدامات السلمية للطاقة الذرية، وتجسيدا للاستراتيجية العربية في هذا المضمار حتى عام 2020 فى أحد محاورها الرئيسية، والتي صيغت وتم اعتمادها عبر مجموعة من القرارات لمجلس جامعة الدول العربية وهدفها الرئيسى بناء القدرات البشرية وتوسيع دور التكنولوجيا النووية إلى جانب تطبيق التكنولوجيا النووية بأمان وفعالية،وأوضح أن هذة النقلة النوعية الجوهرية في سياق التنمية تتطلب نهجا جادا يكسر الحواجز بين القطاعات، ويعزز دور العلوم والتكنولوجيا والابتكار كمورد أساسي للمعارف والمعلومات التي تخدم السياسات وتيسر عملية اتخاذ القرار لقيادة التنمية المجتمعية على طريق الازدهار والرخاء. ومن هذا المنطلق حرص القطاع النووي المصري على تعظيم مساهمته فى أولويات التنمية

الوطنية طبقا لما جاء في رؤية مصر 2030. وأشار شاكر خلال كلمته إلى بعض الإنجازات التي تحققت في القطاع النووي في مصر ومنها على سبيل المثال منها التعاقد والبدء في الخطوات التنفيذية لإنشاء أول محطة نووية لتوليد الكهرباء بمدينة الضبعة تضم أربعة وحدات نووية بقدرة 1200 ميجا وات لكل وحدة، وإقامة وتشغيل وحدة التشعيع الجامى بالإسكندرية لمواجهة الطلب المتزايد على التشعيع

كما تم شغيل مشروع مصنع إنتاج النظائر المشعة الملحق بمجمع مفاعل مصر البحثي الثاني لتغطية احتياجات السوق المصري والعربي من النظائر المشعة الطبية وتدشين تطوير ورفع قدرة المعجل الإلكتروني من 1.5 مليون إلكترون فولت إلى 3 ملايين إلكترون فولت لهدف لتحسين خواص الكابلات الكهربائية وإنتاج الأنابيب الإنكماشية مما يرتقي بالصناعة الوطنية.

وأشاد الوزير بدور الوكالة الدولية للطاقة الذرية في دعم برامج البحوث والتطوير والتطبيقات النووية في مصر، حيث لعبت الوكالة دورا هاما ولا تزال مساعدتها ضرورية لدعم رؤية مصر 2030، وذلك في مجالات ترشيد وتعزيز القدرة الوطنية لبدء برنامج الطاقة النووية على مستوى الهيئة الرقابية والجهة المشغلة وكذلك دعم مصر لزيادة الإنتاجية الزراعية وتحقيق درجة أعلى من الأمن الغذائي باستخدام التقنيات النووية ودعم الكوادر المصرية في مجال الطب النووي والعلاج بالإشعاع ودفع منظومة الأمان والأمن النوويين للمنشآت النووية المصرية.

أهم الاخبار