رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

في منتدي أفريقيا 2018.. مبادرات تنموية لتعزيز تنافسية اقتصاد القارة

اقتصاد

الجمعة, 07 ديسمبر 2018 19:48
في منتدي أفريقيا 2018.. مبادرات تنموية لتعزيز تنافسية اقتصاد القارةمنتدى إفريقيا 2018
شرم الشيخ نيفين ياسين وحنان عثمان

تنطلق يوم  السبت المقبل، تحت رعاية ومشاركة  الرئيس عبدالفتاح السيسي، وعلى مدار يومين في مدينة  "شرم الشيخ"، فعاليات منتدى "أفريقيا2018" في نسخته الثالثة تحت عنوان"القيادة الجريئة والالتزام الجماعي:تعزيز الاستثمارات البينية الأفريقية"،وذلك بمشاركة عددًا من زعماء الدول الأفريقية، وأهم المستثمرين في القارة وعددًا

من دوائر المال والأعمال الدوليين، لإجراء حوار إقليمي ودولي حول تحفيز الاستثمار في القطاعات الاستراتيجية بالقارة الإفريقية والبنية الأساسية، ودفع حركة التنمية والتجارة البينية، وتعزيز التكامل الإقليمي وزيادة التعاون بين القطاع الخاص والحكومات الأفريقية، لتأسيس اقتصاد أفريقي حديث قائم على الابتكار.

وتكتسب هذه الدورة أهميتها في ظل التحولات التي يشهدها الاقتصاد العالمي على كافة المستويات، بما يستدعي ضرورة إعادة هيكلة العلاقات البينية بين دول القارة الأفريقية وبناء قاعدة صلبة يضع أسسها سياسات تعتمد على الاستغلال الأمثل لثروات القارة الطبيعية والبشرية تحت مظلة رؤية الاتحاد الأفريقي 2063وأولوياتها العشرية، ودمج الابتكار وطاقات الشباب والسيدات في منظومة الإنتاج والمسارات السياسية والثقافية والاجتماعية المشتركة بين دول القارة.

ويناقش المنتدى الذي تنظمه وزارة الاستثمار والتعاون الدولي، ووزارة الخارجية المصرية، والوكالة الإقليمية للاستثمار التابعة لمنظمة الكوميسا عدد من الموضوعات الحيوية، ونقاشات يديرها نخبة مرموقة من الخبراء الإقليمين والدوليين حول أوضاع الاستثمار في القارة السمراء، منها آليات الحصول على منافسة عادلة، وحماية للاستثمارات البينية عبر الكوميسا، والتوجهات

الجديدة للفرص الاقتصادية، والتحول الرقمي، وريادة الأعمال، وفهم آفاق مستقبل تقنية البلوك تشين والتكنولوجيا المالية الحديثة، وآليات المنافسة على الفرص في الثورة الصناعية الرابعة، وصناديق الثروة السيادية، وكيفية بناء نماذج جديدة للتنمية المستدامة، وتوفير حلول تمويلية جديدة ومبتكرة؛ ودفع الشراكات بين الحكومة والقطاع الخاص.

وشهدت الساعات القليلة الماضية، إنهاء كافة الاستعدادت لانطلاق فعاليات المنتدى فى مدينة شرم الشيخ، واستقبال الوفود المشاركة، حيث من المتوقع مشاركة أكثر من3000 مستثمر وزائر من مختلف الأسواق المتقدمة والناشئة، يمثلون نطاقات واسعة في مجال الأعمال والسياسة من كافة أنحاء أفريقيا والعالم، وذلك ثقة في سياسات الدولة المصرية وجهودها لدفع عجلة التطور والتنمية المستدامة في القارة، في ظل تولي  الرئيس عبدالفتاح السيسي رئاسة الاتحاد الأفريقي لعام2019، وحرص  على دعم كافة أشكال التعاون والشراكة مع البلدان الإفريقية، وضمان حق الأجيال القادمة من أبناء القارة في العيش في حياة أفضل تقوم على أساس التنمية المستدامة التي تتوائم مع التوجهات العالمية الحديثة، والتأسيس لجيل يقود المستقبل فى القارة السمراء.

ويشهد اليوم الأول من المنتدى، عقد يوم رواد الأعمال الشباب Young Entrepreneurs
Day (YED) ، لمناقشة تحفيز حركة ريادة الأعمال وتأسيس الشركات الناشئة في القارة وامتدادها الدولي، والتي أصبحت ضرورة ملحة لزيادة القيمة المضافة لبيئة الأعمال القارية، وإحداث موجات اقتصادية واجتماعية إيجابية مؤثرة في سوق الوظائف، والاستفادة من العدد الهائل من الشباب المنتشر في دول القارة، ويشارك في جلسات اليوم الأول عدد من رؤساء الدول ووزراء ومسئولين وكبار المستثمرين وصناع قرار وأكاديميون من حول العالم.

كما يشهد ؛ عقد مؤتمر "تمكين المرأة فى أفريقيا" لبحث سبل مشاركتها في رسم معالم الخطط الاقتصادية والسياسية للقارة وتشكيل مستقبلها ونسب شغلها للمناصب القيادية فى المجالات السياسية والاقتصادية، وتمثيلها في مجالس  إدارات المؤسسات والشركات، ومساعدة دول القارة على صياغة استراتيجية أفضل لسياستها الخاصة بتمكين المرأة واكتشاف النماذج النسائية الناجحة في مجتمعاتها، وذلك في ضوء نماذج وتجارب الإصلاح الاقتصادي الذي تقوم به العديد من دول القارة وعلى رأسها مصر التي خطت خطوات كبيرة في ملف تمكين المرأة، ودفعت بها قيادتها السياسية في مراكز وزارية وقيادية رفيعة المستوى.

وتشهد فعاليات اليوم الثاني للمنتدى، انطلاق العديد من المبادرات الاقتصادية المشتركة بين الحكومات الأفريقية والقطاع الخاص، وإقرار محفزات تنموية جديدة تتلائم مع التوجه الاستراتيجي لتعزيز تنافسية الاقتصاد الأفريقي ودعم سياسة التنويع الاقتصادي، وذلك في منصة تفاعلية يجتمع فيها ممثلو الحكومات الأفريقية، وقيادات القطاع الخاص لبحث وتبادل الأراء والأفكار بشأن تحسين بيئة التجارة والأعمال، وإيجاد حلول للتحديات التي تواجه الاستثمار في كافة القطاعات الاستراتجية"كالطاقة، والتجارة، والسياحة، وتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات والمشاريع الناشئة"، تمهيدًا لإعداد الدراسات والمقترحات اللازمة لصياغة رؤية تكاملية تتسق مع مبادئ الملكية الأفريقية والحلول الأفريقية لمشاكل القارة.

أهم الاخبار