جلوى: زيارة جمعة للقدس تطبيع مع الكيان الصهيونى

أخبار وتقارير

الأربعاء, 16 مايو 2012 13:56
جلوى: زيارة جمعة للقدس تطبيع مع الكيان الصهيونى
كتب – سهيل وريور ونهلة عبدالخالق:

أكد جورج جلوى عضو مجلس العموم البريطانى، أن زيارة على جمعة مفتي الديار المصرية إلى القدس تعتبر نوع من أنواع التطبيع مع الكيان الصهوينى، ولا تخدم القضية الفلسطينية.

جاء ذلك خلال الندوة التى عقدت مساء أمس الثلاثاء بنقابة الصحفيين لمناقشة زيارة المفتي على جمعة للقدس- حيث استنكر جلوى زيارة جمعة إلى القدس، موضحاً أن شعوب

العالم المتضامنة مع القضية الفلسطينية ترفض هذا الفعل المشين الذى يعبر عن رأيه الشخصي ولا يعبر عن رأى الشعب المصرى العظيم المساند دائماً للقضية الفلسطينية.
من جهة أخرى أشار د. إبراهيم الحمامى الباحث فى الشئون الفلسطينية، إلى أنه تم دعوة علي جمعة لزيارة القدس، فى
حين أنه لا يسمح لأى شخص فى السلطة الفلسطينية أو قيادي فى حركة فتح بزيارة القدس، مضيفا أن جمعة ضاقت به سبل دعم القضية الفلسطينية فذهب إلى القدس وختم على جواز سفره بالختم الإسرائيلى.
واستنكر الحمامي تبرير جمعة لسفره للقدس واعتباره أنه دعما للشعب الفلسطينى وليس تطبيعاً مع الكيان الصهيونى، موضحا أن جمعة لم يذهب إلى القدس إلا بعد موافقة وزارة الدفاع الإسرائيلى، قائلاً: "ألا يعتبر هذا تطبيعاً يا فضيلة المفتى" .

أهم الاخبار