رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

في ذكرى رحيله.. ننشر آخر نص كلمة للساخر أحمد رجب

أخبار وتقارير

الأربعاء, 12 سبتمبر 2018 13:14
في ذكرى رحيله.. ننشر آخر نص كلمة للساخر أحمد رجبأحمد رجب الكاتب الصحفي _أرشيفية

كتبت- منى طارق:

تحل اليوم الذكرى الرابعة، لرحيل الفيلسوف الساخر أحمد رجب الذى رحل عن عالمنا فى 12 سبتمبر 2014، عن عمر ناهز 86 عامًا.

 

أحمد رجب كاتب صحفي ساخر من كتاب "أخبار اليوم"، ولد فى الإسكندرية فى 20 نوفمبر 1928، وتخرج من كلية الحقوق جامعة الإسكندرية، وأثناء دراسته في الكلية أصدر مجلة "أخبار الجامعة"، كانت بداية طريقه للتعرف على مصطفى وعلي أمين، وعمل في مكتب "أخبار اليوم" في الإسكندرية، ثم انتقل إلى القاهرة، وتولى سكرتارية التحرير واكتشف علي ومصطفى أمين موهبته وطلبا منه، الاختصار فى كتابة أحد الموضوعات المكتوبة فى 10 صفحات لـ 1/2 صفحة، ومن هنا بدأت رحلة "رجب" الصحفية فى جريدة الأخبار وعموده الصحفى "نصف كلمة".

 

كان له مقالة ثابتة يوميًا في صورة رسالة ساخرة مختصرة في جريدة الأخبار بعنوان "نصف كلمة"، وشارك مع رسام الكاريكاتير مصطفى حسين في كاريكاتير الأخبار وأخبار

اليوم يوميًا حتى رحيلهما في شهر واحد.

 

وكانت آخر أعماله يوم  الثلاثاء 18 يوليو 2014 في نص "نص كلمة" نشرها الكاتب الكبير أحمد رجب بجريدة "أخبار اليوم" قبل أن يستأذن فى 20 من نفس الشهر عن كتابة "نص كلمة" ليقوم بإجازته السنوية، قائلا: "كل عام وأنتم بخير"، ولم يكن بعلم بأنها ستكون آخر ما يكتبه قبل أن توافيه المنية ليلحق بصديق عمره، وشريك عمله مصطفى حسين الذي وافته المنية في السادس عشر من أغسطس في نفس العام.

 

"شيخوخة الموبايل والأزرار التى لا تنتهى"، كان ذلك موضوع آخر "نص كلمة" نشرها الكاتب الكبير أحمد رجب بجريدة "أخبار اليوم".. كانت هذه آخر أعماله.

 

وجاء نص "نص الكلمة" كالآتى: "تسع سنوات استمر الموبايل فى الخدمة حتى أدركته الشيخوخة، واشتروا لى تليفونا مليئًا بالأزرار،

هذا زر للقاموس، وهذا زر للعمليات الحسابية، وهذا زر لتكييف الهواء، وهذا زر لخرط الملوخية، وهذا زر دورة المياه، وهذا للسيفون، وأعداد لا تنتهى من الأزرار، أما الكلام فى التليفون فهو مشكلة المشاكل، الصوت بعيد جدا من يريد الاتصال بى لابد أن يتوافر عنده صبر أيوب".

أهم أعماله.

 

 قدم على مدار تاريخه مجموعة من المؤلفات القيّمة، منها: "صور مقلوبة - ضربة في قلبك - الحب وسنينه- نهارك سعيد - كلام فارغ - فوزية البرجوازية".

 

وكان للكاتب الصحفي الكبير آراء سياسية، وشارك مع رسام الكاريكاتير مصطفى حسين في كاريكاتير الأخبار وأخبار

اليوم، يوميا من أفكاره وألف شخصيات كاريكاتيرية منها "فلاح كفر الهنادوه ومطرب الأخبار وعبده مشتاق وكمبوره"وغيرها الكثير.

 

مولفاته:

أصدر العديد من المؤلفات مثل: "توتة – أى كلام – نهارك سعيد – الحب وسنينه – نص كلمة – كفر الهنادوة – كلام فارغ".

 

كما نجح أحمد رجب فى كتابة العديد من الرويات التي تحولت إلى أفلام ناجحة، عشقها معظم المصريين مثل "محاكمة على بابا – فوزية البرجوازية – شىء من العذاب – نص ساعة جواز – شنبو فى المصيدة".

أهم الاخبار