رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

برلماني يطالب بحوار مجتمعي لحل مشكلة التعليم

أخبار وتقارير

الأحد, 09 سبتمبر 2018 20:28
برلماني يطالب بحوار مجتمعي لحل مشكلة التعليم

كتب- مصطفى سيد :

 

قال النائب مصطفى كمال الدين، عضو لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب، إنه من الصعب القضاء على ظاهرة الدروس الخصوصية، خاصة وأنها منتشرة بمصر منذ القدم، مشيرًا إلى أن هذا العام في نظام الثانوية العامة المُعدل تجريبي، مما يدفع الطلبة والأهالي للدروس، فهى تُعتبر بمثابة سنة دراسية ناقلة ولم يتم إضافة درجاتها للمجموع.

 

وأوضح كمال الدين، في تصريح خاص لـ"بوابة الوفد"، أن الدراسة فى المدارس غير

جادية، حيث أن المعلم لا يقدم للطلبة الشرح كما ينبغي، والطلبة لا يهتمون بالذهاب إلى المدارس، وكل هذا يساهم بشكل كبير فى فشل المنظومة بأكملها، قائلًا:" المدارس غير صالحة، والمعلمون غير مدربين، والمناهج تحتاج لتعديل".

 

وأضاف عضو لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب، أنه كان من الأفضل أن يتم تجربة نظام "التابلت" هذا العام على جزء من

المدارس بعدد من المحافظات، بدلًا من المبالغ التي تم دفعها فى نظام تحت التجربة قد يفشل.

 

 وطالب بعمل حوار مجتمعي فى هذا الشأن بحيث يضم عددا من الخبراء والمتخصصين والأهالي بهدف إيجاد حل لمشكلة التعليم بمصر، خاصة وأن التعليم هو العمود الفقري الذي تستند عليه الدول فى تقدمها.  

 

يذكر أن الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، قد حذر أولياء الأمور من الدروس الخصوصية، وذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم الأحد فى ديوان عام الوزارة للإعلان عن استعدادات العام الدراسي  الجديد الذي ينطلق يوم 22 من الشهر الجاري.

أهم الاخبار